تقرأ الآن
الأعمال الوطنية الفنية في 6 سنوات “هكذا كنا والآن أصبحنا”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
246   مشاهدة  

الأعمال الوطنية الفنية في 6 سنوات “هكذا كنا والآن أصبحنا”

الأعمال الوطنية
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


شهدت الأعمال الوطنية الفنية في 6 سنوات طفرة كبيرة لخدمة قوة الدولة الناعمة من خلال عدة أفلام ومسلسلات لم تكن مكثفة في أعدادها لكنها كانت قوية جدًا في تأثيرها، بمجرد أن أعلنت الدولة دعمها للفن.

ردًا على سؤال إعلام الإخوان .. هل يحق للدولة أن تدعم الفن وتجعله موجهًا ؟

إعلام الإخوان
إعلام الإخوان

في المجمل .. فإن فكرة «النفاق الفني» لنظام الحكم أثبتت فشلها ولم تؤتي لأن من قواعد الفن أنه غير مباشر وبالتالي فإن أي عمل لا يتحرك بالأمر، غير أن إرسال رسائل من خلال العمل الفني المعين له مبلغ الأثر على الدولة نفسها.

يثبت الواقع شيئًا فشيئًا أن منطق قيام الدولة بدعم عمل فني لصالح غرض سياسي أو وطني، هو شيء يحدث في كل دول العالم وليس مصر وحدها، والنماذج على ذلك متعددة وكثيرة، فمثلاً الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد سَخَّر كل إمكانيات دولته لدعم مسلسل مختار نامه الذي يناقش تاريخ المختار الثقفي، وكذلك الرئيس التركي الذي أعلن دعمه اللوجسيتي والمالي من أجل المسلسلات التركية، فالإشكالية ليست في مسألة الفن الموجه بقدر شكل هذا الفن أصلاً.

ما قبل عام 2014 .. هكذا كان حال الأعمال الوطنية الفنية

ثورة يناير
ثورة يناير

على مستوى الوطن العربي، نجحت مصر ـ وفق الامكانيات ـ، في تصدير صورة مغايرة فهي لم تتسيد شيئاً في الأعمال الوطنية، ولم يكن لها غرض، وكان حُسْن النية المصرية سبباً في إفشال 80 % من الأعمال التي قدمتها، حتى تحول الفشل إلى ضياع خلال سنوات الربيع العربي، إلى ظهر نوع جديد من الدراما الموجهة في مصر خلال 6 سنوات ماضية تزامنًا مع الغزو الفكري القادم من تركيا.

من العام 2011 حتى العام 2013 م، كانت أغلب الأعمال الدرامية تجامل ثورة 25 يناير، في مسلسل “أهل كايرو” و “آدم” على سبيل المثال، غير أن مسلسل فرقة ناجي عطا الله، يعتبر هو المسلسل الأفضل من حيث الدراما الموجهة ورسالة الدولة المصرية للدول العربية.

لقاء 2014 .. نصيحتين من نور الشريف نفذهما الرئيس

التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي وقت أن كان مرشحًا رئاسيًا بعدد من الفنانين يوم الأحد 18 مايو 2014 م وكان وقتها هو في وادٍ وضيوفه في وادٍ آخر باستثناء نور الشريف الذي قدم نصيحتين للرئيس عبدالفتاح السيسي جعلتا الأخير يكتب في ورقة وقلم ما يقوله نور الشريف.

رفض نور الشريف أن يقدم مطالب الفنانين للرئيس لكنه وجه نصيحة بشأن الوضع الاقتصادي وتطبيق قاعدة «شد الحزام» لأن نور الشريف رأى عدم جدوى أي كلام حول أي شيء دون إنقاذ الوضع الاقتصادي ـ وكانت هذه القضية تشغل نور الشريف من عام 2011 م ـ.

أما النصيحة الثانية فكانت عبر قصة أضحكت الرئيس حيث ذكر حكاية المواطن المغربي الذي رأى جمال عبدالناصر وحاول الوصول إليه ليس لشيء إلا أن يحمله سلام إلى إسماعيل ياسين، وعلق نور الشريف على ذلك بقوله «هذا المواطن البسيط لم يرى في جمال عبدالناصر سوى أنه مرسال لـ إسماعيل ياسين، عبدالناصر أدرك قوة الفن وقتها».

من 2014 حتى 2020 م .. كيف تطورنا ؟

 

وصل مجموع الأعمال الوطنية الموجهة إلى 3 أفلام مصرية هي «أسد سيناء، الخلية، الممر»؛ و 3 مسلسلات مصرية هي «الزيبق، كلبش 2، الاختيار» يضاف لهم مسلسل بإنتاج عربي وهو ممالك النار؛ وإلى جانب الأعمال الـ 6 كانت هناك أعمال أخرى متأثرة بأحداث الشارع واستلهمت منه حبكات درامية أو تاريخية مثل أبو عمر المصري وحرب كرموز.

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا 
مصر في المسلسلات التركية .. أم الماسونية العالمية ودولة الخيانة

أكثر تجربتين لقيتا تأييد واسع هما فيلم الممر ومسلسل الاختيار، فالعمل الأول وإن كان من وحي خيال المؤلف لكنه ساهم بشكل كبير في قيام كثير من الشباب بالقراءة عن فترة النكسة وحرب الاستنزاف، وهو نفس الحال بالنسبة لمسلسل ممالك النار الذي كان تاريخيًا واستخدم المؤلف محمد سليمان عبدالمالك حبكاته الدرامية، واستطاع العمل أن يجعل الشباب يقرأون عن فترة تاريخية سحيقة ويعرفون تاريخ بلادهم.

مسلسل الاختيار قام بدور أنجح من برامج التوك شو خلال 6 سنوات عبر 30 حلقة، ونجح في نسف الحرب الإعلامية النفسية عبر وسائل الإعلام الإخوانية في تركيا وقطر، وهنا تكن قيمة العمل ليس فقط لجودته وإنما لأنه لم يبالغ في تصوير أي شيء، بالإضافة لدخول العمل إلى شرائح فكرية وشبابية وسياسية كثيرة.

يقول المصريون في أمثالهم الزن ع الودان أَمَّر من السحر، وبالتالي فإن فكرة الموسم الدرامي يجب أن يُلْغَى، فلا يفضل أن تعرض قضية لمدة شهر فمن المؤكد أن يتم نسيانها، وبالتالي فهناك طريقة يتم بها ضمان عدم نسيان القضية وهو أن تستمر الدراما طوال العام مع دعم لوجسيتي من الدولة، ولا تنحصر الأعمال الدرامية في شهر رمضان فحسب.

إن كانت الدولة المصرية نجحت على مستوى الداخل في إيصال الرسائل الوطنية حتى استقطبت جمهور الوطن العربي للمشاهدة، فيجب أن تكون المرحلة المقبلة هي ترجمة تلك الأعمال عبر يوتيوب ونوافذ عرض المسلسلات لأكثر من لغة.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان