رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
42٬000   مشاهدة  

الأيام الأخيرة في حياة كبير الرحيمية قبلي “أصابه الشلل واستعد لعملية فتح ثقب برقبته”

كبير الرحيمية قبلي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

اتسمت حياة كبير الرحيمية قبلي الفنان محمد التابعي في آخرها بمآسي صحية كبيرة ليُسْدَل الستار على مسيرته الفنية مسرحيًا وسينمائيًا التي اشتهر فيها بشخصيته ككبير لبلدة الرحيمية.

وقائع الأيام الأخيرة في حياة كبير الرحيمية قبلي

خبر وفاة كبير الرحيمية قبلي
خبر وفاة كبير الرحيمية قبلي

توفي الفنان محمد التابعي الساعة الواحدة ظهرًا داخل مستشفى قصر العيني يوم 2 ديسمبر من عام 1964 م عن عُمْر 47 سنة.

اقرأ أيضًا 
ماري عز الدين .. المطربة التي هزمت عبد الحليم حافظ

دخل محمد التابعي المستشفى في 26 نوفمبر 1964 على إثر إصابته بشلل ونزيف في المخ فاجأه حين كان يؤدي دوره على مسرح كازينو الأوبرا في القاهرة ضمن برنامج من تقدمه صفية حلمي.

أجريت له جراحة فور نقله من على المسرح إلى المستشفى أزالت عنه الخطر وبعد يومين بدأ يتحسن لكنه فقد النطق حتى اضطر الأطباء إلى إجراء جراحة ثانية له في رقبته لعمل فتحة صناعية يتنفس منها لكنه توفي قبل أن يخضع لها.

مسيرة الفنان محمد التابعي

الفنان محمد التابعي
الفنان محمد التابعي

الفنان محمد التابعي اسمه كاملاً «محمد محمود أحمد أبو شرابة» من مواليد الثالث والعشرين من شهر مارس لعام 1907 م في محافظة بورسعيد لأسرة من الطبقة المتوسطة بثراءٍ حيث كان والده تاجرًا للجلود، ورعاه في التعليم حيث كان حافظًا للقرآن الكريم، وضليعًا في اللغة العربية، وتزامنًا مع هذا تسرب عشق الفن له عن طريق مسرح فرقة رمسيس ليوسف وهبي والمسرح الكوميدي لـ علي الكسار، فقرر العمل بالفن مما أثار غضب والده عليه وعاقبه لكن دون جدوى.

بدأ محمد التابعي العمل في الحقل الفني من باب المنولوجات المسرحية الذي أوصله إلى فرقة ببا عز الدين ومنها إلى فرقة بديعة مصابني وبعدها كان عضوًا في فرقة محمود شكوكو.

إقرأ أيضا

من المسرح عرف محمد التابعي طريقه إلى عالم السينما من خلال انضمامه للكومبارس حتى قام بدوره كمونولوجيست في اسكتش «الباش تمرجي» ضمن فرقة شكوكو ورآه المخرج عباس كامل فأسند إليه دور شخصية عبدالرحيم كبير الرحيمية قبلي وأضاف التابعي لمساته الخاصة حتى صار دوره من أشهر الأنماط الكوميديا الصعيدية، وتعرف بعدها على ابنة خالة المنولوجست ثريا حلمي وأنجب منها ولدين وبنت.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
44
أحزنني
36
أعجبني
40
أغضبني
16
هاهاها
21
واااو
25
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان