رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
54   مشاهدة  

البجعة الفضية السابقة لعصرها

البجعة الفضية
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تم إنشاء البجعة الفضية ذاتية التشغيل في عام 1774 لإثارة إعجاب الملوك وضيوفهم. لا تزال عجبًا ميكانيكيًا معقدًا بشكل مثير للإعجاب ولا تزال تأسر الجماهير.

تم بناء البجعة الفضية للملوك الذين انتهى بهم الأمر بتغيير رأيهم، وهي أحد أشهر الآليات في التاريخ. تم صنعها في المتحف الميكانيكي لجيمس كوكس، وهو صائغ من لندن ورجل أعمال من القرن الثامن عشر، باستخدام آلية داخلية صممها المخترع جون جوزيف ميرلين.

يخفي الجسم الفضي للبجعة ثلاث آليات تعمل بالساعة تتحكم في صندوق الموسيقى ومسبح من الزجاج مع أسماك تسبح وحركات تشبه الحياة لرقبة الطائر المهيب ورأسه. عند رؤية البجعة الفضية أثناء العمل، من السهل أن تنسى أن هذه الأعجوبة الميكانيكية الساحرة لا يقل عمرها عن 250 عامًا.

“شاهدت البجعة الفضية، التي كانت لها نغمة حية حول حركتها وذكاء حي في عينيها. شاهدتها تسبح بشكل مريح وغير مرئي كأنها ولدت في مستنقع بدلاً من متجر صائغ. شاهدتها تمسك سمكة فضية من تحت الماء وترفع رأسها وتذهب من خلال الحركات المعتادة والمتقنة لابتلاعها.” كتب الروائي مارك توين عن البجعة.

تزن البجعة الفضية الصلبة ما بين 25 و 30 كيلوغرامًا. كما تحتوي على أكثر من 700 مكون، باستثناء البراغي والتثبيت. كذلك تتميز بـ99 ورقة فضية و 113 حلقة عنق فضية و 141 عمودًا زجاجيًا.

أحدثت الآلية ضجة كبيرة في معرض باريس الدولي لعام 1867. حيث تركت حركاتها الشبيهة بالحياة وسعرها المسبب للعرق – 50000 فرنك (أكثر من 200000 دولار، بأموال اليوم) – الجميع مذهولين. بعد خمس سنوات، تمكن هواة الجمع جون وجوزفين باوز من شرائها مقابل 10 من سعره الأصلي وإضافتها إلى متحفهم الذي يحمل اسمهم.

حتى يومنا هذا، تظل الآلية المذهلة نجمة متحف باوز، لكنها بدأت تظهر عمرها. البجعة الفضية في حاجة ماسة إلى الترميم وهي حاليًا منحوتة أكثر من كونها آلية.

إقرأ أيضا
أنا الطيب

قالت المنسقة فيكي ستورز: “أنها تعمل ولكن عندما تحرك الرقبة يجب دعمها.” مضيفة أن المتحف متفائل بأنه سيؤمن التمويل المطلوب لإصلاح هذه القطعة الرائعة من التكنولوجيا القديمة.

الكاتب

  • البجعة الفضية ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان