تقرأ الآن
التاريخ الحقيقي للهجرة النبوية “لم تحدث يوم 1 محرم وإنما في ذكرى مولد الرسول”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬810   مشاهدة  

التاريخ الحقيقي للهجرة النبوية “لم تحدث يوم 1 محرم وإنما في ذكرى مولد الرسول”

التاريخ الحقيقي للهجرة

يتوارى التاريخ الحقيقي للهجرة النبوية في احتفالات رأس السنة الهجرية من كل عام، إذ يظن الكثيرون أن رحلة مكة ـ يثرب كانت في الأول من المحرم، لكن حقائق التاريخ مغايرة.

التاريخ الحقيقي للهجرة النبوية وتصحيح المفاهيم

غار ثور
غار ثور

استغرقت رحلة الهجرة النبوية 15 يومًا وبدأت في يوم الجمعة 27 صفر حيث تحرك النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى غار ثور ومكث به 3 أيام حتى غادره يوم 1 من شهر ربيع الأول، واستمرت الرحلة 11 يومًا حتى دخل المدينة يوم 12 ربيع الأول، وذلك حددته سيرة بن إسحاق وسيرة بن هشام وكافة كتب السير النبوية.

إذا كانت الهجرة في يوم المولد فلماذا المحرم ؟

1 محرم
1 محرم

من قبل الإسلام ولشهر المحرم قيمة عند العرب الجاهلية فقد كانوا يعتبرونه أول شهور العام وعُرِف باسم “مُؤْتَمِر أو المُؤْتَمِر” ويقول بن منظور في كتاب لسان العرب “اسم شهر مُحَرَّم في الجاهلية مُؤْتَمِر أو المُؤْتَمِر، وهو الشهر الأوّل من شهور السنة في الجاهلية”.

اقرأ أيضًا 
قصة التكية المصرية في مكة والمدينة “إنسانية الخير التي وُلِدَت مع الدماء والحرب”

طوال العصر النبوي لم يعرف المسلمين وظل هذا موجودًا طوال عصر أبي بكر الصديق ولما جاء عهد عمر بن الخطاب بدأت فكرة التقويم تنتشر في المدينة المنورة بمجيء رجل قدم نصحًا وقال “أرخوا”، فسأل عمر بن الخطاب عن المعنى ليجيبه الرجل “شيء تفعله الأعاجم في شهر كذا من سنة كذا، فقال عمر: حسن، فأرّخوا”.

لكن بقيت معضلة الشهر هو ما تؤرق فكر المسلمين، فالبعض رأى أن تبدأ السنة الهجرية بشهر رمضان لاعتباره مقدسًا بنص القرآن الكريم والسنة النبوية، وآخرون رأوا أن تكون في شهر ربيع الأول لأن به مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن تم الاستقرار على شهر المحرم لأنه يجيء بعد نهاية الحج.

بن جرير الطبري في تاريخه قال “تحمس الفاروق عمر بن الخطاب لفكرة التأريخ خاصة عندما راسله أبو موسى الأشعري يقول له يأتينا منك كتب ليس لها تاريخ، فجمع عمر الناس، فقال بعضهم: أرخ بالمبعث، وبعضهم: أرخ بالهجرة وبعضهم طلب أن يكون التأريخ بشهر رمضان، فقال عمر: الهجرة فرقت بين الحق والباطل، فأرخوا بها”.

أما علي بن أبي طالب بحسب تاريخ بن كثير فطلبوا أن يؤرخ من هجرته من مكة إلى المدينة لظهوره لكل أحد فإنه أظهر من المولد والمبعث، فاستحسن ذلك عمر والصحابة، فأمر عمر أن يؤرخ من هجرة الرسول وأرخوا من أول تلك السنة من محرمها، لأن شهر المحرم يأتي بعد موسم الحج.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
1
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان