رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
170   مشاهدة  

الحقيقة والأسطورة في حكاية “بابا نويل”

بابا نويل

Share

رجل عجوز بلحية ناصعة البياض، يرتدي بدلة حمراء مميزة للغاية، يحمل كيس ضخم ممتلئ بالهدايا، ويمتطي عربة ذهبية يجرها ثمانية غزلان من نوع الرنة، ويلف في جميع أنحاء العالم لتوزيع الهدايا في ليلة عيد الميلاد، هكذا عرفنا بابا نويل منذ صغرنا، ورغم تعلقنا الشديد به، إلا أننا استوعبنا تمامًا فكرة أنه شخصية خيالية، ولكن هذا ليس صحيحًا تمامًا، فحكاية سانتا كلوز أو بابا نويل، ليست خيالية مئة بالمئة، بل هناك شق حقيقي بها، والشق الآخر تحول لأسطورة.

سان نيكولاس.. بابا نويل الحقيقي

في القرن الخامس الميلادي، بداخل مدينة ميرا السويدية، وُلد الطفل نيكولاس الذي كانت عائلته ثرية للغاية، وتنحدر من اليونان، والتحق نيكولاس بالكنيسة وهو لايزال في التاسعة من عمره، ونشأ نشأة دينية وتدرج في المناصب حتى اصبح أسقف في الكنيسة، وتوفي والداه وهو لايزال شابًا يافعًا، وتركا له ثروة ضخمة للغاية، كان يستخدمها في أعمال الخير ومساعدة الفقراء، ولكن سرًا لم يرد أن يعلم أحد بما يفعله، حتى ذلك اليوم الذي سمع فيه حكاية رجل أفلس تمامًا، وكانت ابنته الكبرى على وشك الزواج ولم يتمكن الرجل من تجهيزها، فقام نيكولاس بوضع مبلغ كبير من المال بداخل كيس قماش أحمر، وتسلل لمنزل الرجل في منتصف الليل ووجد نافذة مفتوحة، فترك الكيس بداخل المنزل وعاد لمنزله، وفي صباح اليوم التالي عثر الرجل على النقود، وبعد عامين تكرر نفس الموقف مرة أخرى، حيث كانت الابنة الوسطى على وشك الزواج، وقام نيكولاس بوضع النقود بنفس الطريقة السابقة، وحينما جاء موعد زواج الابنة الثالثة، قرر الرجل الفقير مراقبة المنزل لمعرفة من يضع له النقود، وظل ساهرًا حتى منتصف الليل وعندما سمع صوت كيس النقود وهو يسقط بمنزله، هرج مسرعًا ليرى نيكولاس وهو يهم بالانصراف، وكان يرتدي ثوبًا أحمر ويغطي وجهه حتى لا يتعرف عليه أحد، ومن بعدها كان نيكولاس يقوم بتوزيع الهدايا والعطايا على اليتامى والفقراء والأرامل بنفس الطريقة، واشتهرت حكايته بين الناس، وكان الجميع ينتظر هداياه بفارغ الصبر، خاصة في ليلة العيد، وبعد وفاته اصبحت عادة بين المسيحين أن يقوموا بتوزيع الهدايا على بعضهم البعض ليلة عيد الميلاد، تخليدًا لذكرى صانع العجائب القديس نيكولاس“.

أسطورة بابا نويل

في عام 1823م، كتب الشاعر الأمريكي كلارك موريسقصيدة احتفال بليلة عيد الميلاد، ووضع بها وصفًا لشخصية بابا نويل بشكلها الحالي المعروف، وفي عام 1881م، تحولت الكلمات إلى رسم عن طريق الرسامتوماس نيست، حيث قام برسم أول صورة لبابا نويل ببدلته الحمراء، وذقنه البيضاء الطويلة، وأحذيته السوداء اللامعة، وأضاف لها بعض التفاصيل الأخرى، مثل العربة الذهبية التي تحلق في السماء من بلد إلى آخر بفضل ثمانية من الغزلان الجميلة، ويحمل كيس أحمر كبير به أحلام جميع الأطفال، ومنذ ذلك الحين انتشرت قصة بابا نويل الذي أحبناه جميعًا، وتم أخذ اسم سانتا كلوز كتحريف من اسم القديس نيكولاس.

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضا

بابا نويل قديسًا .. هكذا تحتفي مصر بيوم وفاة سانتا كلوز

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان