تقرأ الآن
الدورة الرمضانية في مصر .. الكل يبحث عن الحريف في نفسه

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
97   مشاهدة  

الدورة الرمضانية في مصر .. الكل يبحث عن الحريف في نفسه

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


امتلئت الشوارع والأحياء في ربوع قرى وحواري مصر  بالصيحات التي اشتقنا إليها كثيرًا، صيحات اللعب .. صيحات الشغف والجنون ومهارة كرة القدم.

في الدورة الرمضانية يكفيك ملعب ترابي بسيط أو أرض واسعة وكرة قدم لتطلق العنان لشغفك وحبك الأعظم، ولمّا كان رمضان يتميز بالهدوء فاستغل الشباب والرجال هذا في تسلية صيامهم مع هذا الهدوء المنبعث في الجو لتقديم أفضل وأجمل بطولة رياضية، والجمال الذي أعنيه أن تلعب لا للفوز بل لحب ما تفعل .

وتاريخ الدورات الرمضانية في مصر كبير وطويل، لكنني لا أتحدث عن هذا، هنا سنترك الضحكات والبسمات تنطلق كما انطلقت الدورات الرمضانية في كل مكان في مصر ..نتركها تعبر عن خفة ظلنا وحلاوة روحنا التي لا تترك فرصة أو مناسبة إلا وتصكها بجيناتنا الخفيفة .

افتتاح الدورات الرمضانية على غرار البطولات الأوروبية

انطلقت الدورات الرمضانية في مصر مع بداية الشهر الفضيل بمجموعة من الاحتفالات على غرار البطولات الكبرى، لكن هذه الاحتفالات طبعت بخفة دم المصريين كما العادة، فنرى في الصعيد على سبيل المثال رجل يرتدي” العباية ويضعها في كلسونه” يدعى الحاج “صديق” مع فريقه الذي يبدأ  بالسلام الوطني وبمجرد لمس الكرة يسقط الرجل على الأرض ومن هنا تنطلق دورة “أبناء البربا”.

بطولة البربا الرمضانية
بطولة البربا الرمضانية

ومن الصعيد إلى كفر الشيخ حيث انطلقت الدورة الرمضانية في إحدى القرى على غرار البطولات العالمية، لكن المدهش والكوميدي إن الملعب ترابي  وملابس الفريقين لا تتناسب تمامًا لا مع الأغاني ولا مع الأعلام في الملعب والتي تبدو وكأنك في أحد ملاعب أوربا ، ولاقى هذا تفاعل واسع على منصات التواصل الاجتماعي .

افتتاح دورة رمضانية بكفر الشيخ
افتتاح دورة رمضانية بكفر الشيخ

مواهب التعليق في الدورات الرمضانية

والمدهش في الدورات الرمضانية هذا العام هي ظاهرة المعلقين والمحللين، صوت المعلقين في ملاعب الدورات الرمضانية ينم على مؤشر ملحوظ وهي كثرة المواهب الفذة سواء في تقليد الأصوات أو الابتكار، مواهب تجعلك تتعجب أين هذه الأصوات من نشاز المعلقين في البطولات المصرية .

دورات رمضان برعاية الثلاثي الأشهر في الوطن العربي

لا تخرج أصوات المعلقين في الدورات الرمضانية عن أربع معلقين ؛ حفيظ دراجي ورؤوف خليف وفهد العتيبي وعصام الشوالي ، وهذا يدل على تأثر جمهور كرة القدم بهم ونجاح هؤلاء المعلقين في اجتذاب شعبية كبيرة لهم في مصر لاسيما في صعيدها، بالإضافة إلى تراجع التعليق المصري

استديو تحليلي على عربة كارو

ومن التعليق إلى الاستديوهات التحليلية، فظهر في مشهد متداول بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي عربة يجرها حمار “كارو” تقف خلف الملعب الترابي لأحد الدورات الرمضانية في  محافظة الدقهلية، ويظهر شخص وهو يحلل أداء الاعبين وكأنه في أحد الاستديوهات التحليلية الكبرى .محلل في دورة رمضانية

  1. محلل في دورة رمضانية

محللي المبارة رغم بساطتهم إلا أنهم يمتلكون ثقافة كروية كبيرة جدًا تلاحظها من خلال تحليلهم لأداء الاعبين، ربما ترى المشهد كوميدي مصرية وهي كوميديا فعلا استديو تحليلي بملابس فلاحي وعلى عربة يجرها حمار لكن دعما ننظر لها من وجهة نظر أخرى وهي كم الثقافة التي يمتلكها هؤلاء.. الثقافة التي نفتقدها واللباقة التي نسيانها في الاستديوهات التحليلية في مصر.

هكذا يكون أداء الفرق الطبية

وفي مشهد كوميدي ولا أروع، كوميدي لن تراها الا في مصر، نرى هذا المشهد حينما أصيب أحد الاعبين ونزل الفريق الطبي لمعالجته.

إقرأ أيضا
القمامة في قرية ابشواي

مشهد نراه في كل المباريات في كل أنحاء العالم ..لكن تخيل عربة الإسعاف “برويطة” والمسعفين من الجمهور واللاعب يركب هذه العربة وكان الإصابة حقيقية وكأن هذا المشهد حقيقي لا كوميدي

الفريق الطبي في الدورة الرمضانية
الفريق الطبي في الدورة الرمضانية

مشهد آخر اعتبره المتابعين كوميديا وهو طرد أحد الاعبين بعد إحرازه هدف عالمي ..حيث حصل على إنذار في بداية المباراة وحينما أحرز هدفا فخلع تيشرته ومن ثم حصل على الإنذار الثاني بعد ثواني من إحرازه للهدف، وفي الخارج كان الجمهور يصرخ ضحكا من هذا المشهد.

 

وفي ختام الدورات الرمضانية كان حفل الختام في معظم المناطق ولا أجمل حفلات بسيطة لكنها مبهجة ببهجة الجمهور الغفير المنتشر في كل مكان أعلى السور على الأسطح القريبة من الملعب كثافة الجمهور تعطي أهمية للدورة الرمضانية أكثر من أهمية الدوري المصري .

المصريون ملوك الكوميديا ملوك الإبداع، مصر مليئة بمواهب التعليق والتحليل ومواهب لاعبين لن تراها في الأندية المصرية الدورات الرمضانية هذا العام جرس تنبيه لمظلموين بمواهب كبرى .

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان