همتك معانا نعدل الكفة
277   مشاهدة  

السبوبة الشرعية

السبوبة الشرعية
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



موجة سف وتريقة عالية جدًا، أنا واحد من اللي شاركوا فيها عبر صفحتي المجد للإيفيه، بس قليلين من اللي شاركوا في موجة السف “المستحقة” سألوا نفسهم عن مدى شرعية هذه السبوبة.

السبوبة الشرعية
ميمز

الدين بيقول إيه؟

بحر الدين واسع جدًا، وعمليًا ينفع أطلعلكم منه ما لا يختر على بالكم، فخلينا نتفق كده إن فكرة السبوبة بتاعت اليوتيوبر الإسلامجي “مش حرام” و”لا تخالف ما أجمع عليه الفقهاء”، وأي حد راح الحرم المكي غالبا شاف ناس واقفة تاكل عيش من حوار العمرة بالإنابة.

فأداء المناسك عن الغير، لعجزه الصحي، جائز شرعًا واقره النبي (في حديث منسوب له) بيقول:

أنَّ امْرَأَةً مِن خَثْعَمَ، قالَتْ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ أَبِي شيخٌ كَبِيرٌ، عليه فَرِيضَةُ اللهِ في الحَجِّ، وَهو لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَسْتَوِيَ علَى ظَهْرِ بَعِيرِهِ، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: فَحُجِّي عنْه.

في الموسوعة الحديثية على موقع الدرر السنية هنلاقي الحديث ده متوفر بتلاتين رواية “لغير المتخصصين” وأتنين وسبعين رواية |للمتخصصين”.

وزي ما السبوبجي الشرعي نفسه كتب في بوست توضيحي على صفحته، إن تلاتة من أصحاب المذاهب الأربعة أقروا فكرة السبوبة (يجوز الاستئجار على الحج – يعني أدفع فلوس مقابل إن حد يحج عن حد – وهو مذهب المالكية والشافعية ورواية عن أحمد ابن حنبل).

السبوبة الشرعية
جزء من بوست صاحب السبوبة

وزي ما أنتوا شايفين فيه حُجج وروايات وآراء وفتاوى وتفاصيل ودهاليز فقهية كتير، ممكن كمان أزود عليها من عندي المزيد منها، وكله موجود في نفس المصادر.

السبوبة الشرعية
ميمز

عودة لعالم الأحياء

بعيد تلك الدهاليز سالفة الذكر، ياريت كل مواطن يفتكر موقفه كان إيه أول ما قرا الإعلان أو سمع عنه، أقصد إيه التصور اللي جِه في دمغ كل حد مننا أو دماغنا فكرت فإيه؟

باختصار تعالوا نفكر في الموضوع، ولا مؤاخذة بالعقل، مع كامل الاعتذار للشيخ محمد حسين يعقوب، صاحب نظرية “العقل حمار والله عمدة”.

حسب رصد ردود الأفعال ع السوشيال ميديا، فالغالبية الكاسحة قالت ع الحوار ده نصباية أو سبوبة، والفرق بين الأتنين كبير.

الأولانية مقصود بيها إن الخدمة المعلن عنها مالهاش وجود والشخص اللي بيعرضها نصاب، زي كده “بيع ميدان العتبة”، والتانية معناها إن فيه باب رزق مُباح قانونًا لكنه عديم القيمة أو حتى غير أخلاقي، زي كده محلات الأكلات “السريعة” لما تتعمد تأخير الطلبات عشان يبان إن عليها زحمة.. أو عناوين وموضوعات الجرايد الصفرا اللي بقت حاليا مواقع الترافيك.

YouTube player

الإيمان غيبي بطبيعته

غالبية المؤمنين واثقين تمامًا إن مُعتقدهم (اللي هو فرقتهم جوه مذهبهم اللي هو أصلًا جوه دينهم) متماشي تمامًا مع التفكير السليم، وده طبعًا كلام مش عقلاني بالمرة، لإن عدد الأديان ومشتقاتها بالإضافة للفرضية العقائدية الراسخة “إن فريق واحد هو الصح”.. تأكيد بديهي على خطأ تصور الغالبية الكاسحة من المؤمنين.

السبوبة الشرعية
خريطة المعتقدات

لكن واقعيًا “أي معتقد” فيه جزء أو حتى تفصيلة منافية للعقل وللمنطق.. وغير قابلة للمناقشة، ولو عرضنا الفكرة دي على، ولامؤاخذة، العقل المحض.. هيلاقيها غير مقبولة، فالإسلام مثلًا لا يحرم استرقاق البشر والاتجار فيهُم.. بل ويشرعه ويدافع كهنته عنه.

وعشان نكون واقعيين، وصادقين مع نفسنا، فعدم “العقلانية” مش مرتبط بالفرق أو المذاهب أو حتى الأديان كلها.. إنما بعملية الإيمان بفكرة الألوهية ذاتها، حسب تأكيد كتب مقدسة زي القرآن مثلًا في بداية سورة البقرة، ودي تفصيلة سبق وضحتها في مقال بعنوان ربنا عرفوه بالوحي.

YouTube player

الشريعة V.S العقل

كتبت من فترة إن المتدين لا ضمير له، مش لإنه مجرم بالسليقة، فتصور الطبيب الإيطالي سيزار لومبروزو – Cesare Lombroso بدائي جدًا، واصلًا جماجم المؤمنين مش شبه بعض.

إنما لإن، العقل قابل للتطور حسب الزمان والمكان، الشئ اللي بينسحب ع القوانين.. بوصفها نتاج للعقل الإنساني في مختلف الثقافات عبر الزمن. على عكس الأحكام/الشرائع الدينية.. اللي بتكتسب “شرعيتها القانونية” من “قدسيتها الدينية”.

فحيث إن المفترض في الدين (أي دين) إنه مُطلق “بمعنى متجاوز للزمان والمكان”، فرؤاه للعالم وبالتالي أحكامه عليه صعب جدًا تتغير.

السبوبة الشرعية
ميمز ساخر

فعمليًا الناس عقلها وضميرها تطوروا عن العصور الوسطى، لكن ده ماحصلش مع الشرائع الدينية، فبقى مؤمنين اليومين دول عندهم مصفوفة أخلاقية أكتر تطورًا من اللي بتقدمها الشريعة، بس لإنهم جاهلين بدهاليز الشريعة مش مدركين للفرق ده.

الطريف بقى إن غالبية المؤمنين بيعتبروا ضمنيًا إن الدين هو أرقى أشكال الأخلاق، كل واحد فاكر دينه كده، فلما يشوف شئ غير أخلاقي في نظره ثم يتفاجئ إنه حلال.. بيتصدم جدًا.

تصور مثلًا إن حد فارش بعيال صغيرة بيبيعهم، أو إن واحدة ماشية في الشارع مش لابسة غير جيبة بس، المشهدين دول غير أخلاقيين بمعايير النهارده، لكنهم حلال شرعًا.. زي سبوبة أبلكيشن العمرة بالإنابة بالظبط.

إقرأ أيضا
السودان

فالإسلام لم يحرم استرقاق البشر والاتجار فيهم، والفقهاء حددوا عورة الأمة إنها من السُرة للركبة.

YouTube player

السلفية والتدين الطقسي

مشروع “الصحوة الإسلامية” حمل طابع سلفي، والفكر السلفي رؤيته للدين جافة جدًا والجانب الروحاني فيها ضعيف، بالتالي العملية الطقسية عندهم مهمة جدًا.. لدرجة توصل فكرة ساذجة عن الدين والإله نفسه، وتفرغ الدين فحواه.

فمثلًا سبوبة زي دي تبدوا عندهم منطقية، وأه الإنسان يدفع كام ألف جتيه في مقابل إن شخص ما يمارس مجموعة طقوس بنية إنها لروح فُلان.. يقوم الله يغفر لفلان ده ذنوبه.

في حين المصريين متعودين على مساعدة الفقرا.. توزيع رز بلبن.. كولدير مية.. وصلة مية من بابها لمنطقة مافهاش مية.. كده يعني.

الرؤية الشعبية لله إنه مقابل مساعدة المحتاجين هيغفر للميت في حين الرؤية السلفية شايفة إن لازم مجموعة الطقوس دي تتم فينال الميت المغفرة، وهو ده اللي سبب الصدمة.

ختاما

عزيزي المواطن السلفي أو المتسلفن الهوى، وأنت بتفكر تتريق ع الصوفيين والدراويش وتلقيبهم بنطاعة شديدة “عُبَّاد الأضرحة”، عايزكم تفتكروا حاجة واحدة بس.. لو حد عمل أبلكيشن لزيارة الأضرحة بالإنابة… هيخسر.

لإنهم مش “طقسيين” وماعندهمش تارجت عايزين يقفلوه بأي تمن.. إنما عندهم إيمان روحي بالله، ومحبة صادقة لآل بيت النبي وأولياء الله الصالحين (أو من يعتقدون إنهم كذلك).

على عكسكم تمامًا، كناس كل همكم هل فيه نصوص فقهية تجيز سبوبة العُمرة بالإنابة بتاعت أمير منير ولا لأ.

الكاتب

  • السبوبة الشرعية رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
3
هاهاها
0
واااو
2


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان