رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
122   مشاهدة  

الصندوق وأزمة أداء المثلث الباهت

الصندوق
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



لغز لا يتوقع حله الجمهور،علاقات إنسانية متشابكة ومشاعر تحرك الجمهور وتمسهم، وسيناريو متماسك ، ولكن ينقص الصندوق أهم شيء على الإطلاق في العمل؛ الأداء الجيد.

كل المشاهد إلا القليل الأداء فيها باهت من أبطال المسلسل؛ أحمد داش، وهدى المفتى و الفنان علي قاسم،هذا المثلث الذي يعتمد عليه المسلسل وتعتمد عليه الحدوتة والحبكة الرئيسة والحبكات الفرعية المليئة بالمشاعر.

يتحرك الأداء في أفضل الظروف لمستوى متوسط، ويسند المسلسل  بكل حلقة ضيوف الشرف،  مثل الفنانة ريهام عبد الغفور والفنان أحمد كمال والعبقري رشدي الشامي  والفنان محمد التاجي .

يعاني المسلسل من حوار ركيك متعلق بهذا المثلث بالتحديد،  وجمل ركيكة من نوعية “سألنا كل حد ماشي في الشارع” هذه الركاكة التي تخرم أذنك من شخصية نور فأظن أن ربما هذه    الشخصية تتحدث بهذه الطريقة لأنها من جيل معين وطبقة معينة مثل بنت خالتها ريم، ولكن تتفاجأ أن طريقة حديث الثلاثي يوسف وياسين ونور بنفس الطريقة.

ولا أعلم لم يتخذ الفنان علي قاسم  التأتأه أسلوبا في الحديث؟…فهي تفصيلة أضيفت للشخصية مستفزة فوق الوجه الجامد بمشاهد كثيرة، وكنت أراهن على الفنان علي قاسم لتميزه ولكن خذلي بهذا العمل.

اقرأ أيضا…سماح أنور أسطورة الصندوق

ولم يتحدث شباب هذا المسلسل بلا روح وكأنهم مجموعة من الروبوتات تحفظ الحوار عن ظهر قلب ولكن وجوههم ثابتة؟.

بدأت أشعر أن طريقة الحديث بهذا الشكل البارد توجه من المخرج ما، فهل يمكن أن يكون هذا الأداء الباهت بمسلسل الصندوق مصادفة؟

الأحداث تشد الأعصاب وتحرك المشاهد فما بالك بمن يقوم بالأدوار المهمة؟…أتعجب أثناء المشاهدة من أداء بنفس الشكل معظم الوقت.

كنت قد أشدت بألوان المسلسل من قبل بما فيها من ألوان داكنة تثير في نفس المشاهد الغموض، ولكن استمراريتها بكل المشاهد تقريبا لا يفيد المسلسل.

إقرأ أيضا
تسليم أهالي

فالمشاهد لابد أن يشعر بتغيير ألوان الإضاءة حسب حالة كل مشهد، وخاصة أن المشاهد بها مشاعر وقصص متغيرة. 

الصندوق يحمل الكثير من القصص والإثارة كانت تحتاج لمجهود أكبر في الأداء، فالأداء الجيد هو روح العمل.

الكاتب

  • الصندوق إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان