تقرأ الآن
الصوفية والتواكل .. هل أهل التصوف متواكلون كما يدعي خصومهم ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
39   مشاهدة  

الصوفية والتواكل .. هل أهل التصوف متواكلون كما يدعي خصومهم ؟


  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

حين تجيء سيرة الصوفية والتواكل يتناسى الكثيرون أن التصوف اهتم بتحقيق مقام الإحسان الذي جاء في آخر حديث جبريل وهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك، والتصوف طريقة معينة أو منهج معين يسلكه العبد لتحقيق هذا المقام.

التصوف وحقيقته

للتوضيح فالإنسان عندما يصلى يبحث في كتب الفقه عن كيفية الصلاة لكن هذه الصلاة تحتاج إلى إخلاص وإلى مراقبة لله هذه الأمور لا توجد في كتب الفقه بل توجد في كتب التصوف فالتصوف اعتنى بهذا الجانب فلدين شريعة وحقيقة فإن الله كما يريدك أن تصلى وتصوم (شريعة) يريدك أيضا أن تنقى قلبك وتراقب الله في أفعالك (حقيقة).

اقرأ أيضًا 
“الرفاعية والثعابين” تراث صعيدي قديم فما علاقته بأتباع الطريقة الصوفية

إذاً التصوف هو الاتصاف بمحاسن الأخلاق، وترك المذموم منها والإنشغال بالله عن الخلق وتزكية النفوس من الكدرات التي تلوث العبادات كالحقد والكبر والحسد؛ وللوصول لهذه الإحوال يتخذ الصوفية أساليب ومجاهدات معينة في العبادة تختلف من شخص لآخر ومن مجتمع لمجتمع فمنهم من يسلك طريق المجاهدات العنيفة فيكثر من الصلوات والصيام والذكر وكثرة الخلوة والإبتعاد عن مخالطة الناس !. ومنهم من يسلك أسلوب أو طريق لين في العبادة فيحافظون على الصلوات المفروضه في مواعيدها ولا يزيدون على النوافل معينه ويكثرون من الذكر ولا يلزمون أنفسهم بعد مخالطة الناس ومنهم من يتخذ بين ذلك وذلك طريق وسط وكل هذه الأساليب والطرق لا تخرج عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

الصوفية والتواكل .. حقيقة الزعم

مولد الإمام الحسين
مولد الإمام الحسين

عاب أعداء التصوف عليهم بأنهم بطالين متواكلون حتى قالوا أن التصوف أفيون الشعوب وأنهم جماعة من الدراويش البطالين المتواكلين وأنهم لا يهتمون بقضايا أمتهم وجل اهتمامهم بالأضرحة والموالد ! وهذا كذب وإفتراء مبين.

مسجد بن عطاء الله
مسجد بن عطاء الله

الصوفية لا يدعون إلى التواكل بل يدعون إلى التوكل فيقول سيدي ابن عطاء الله السكندري في الحكم العطائية والذي يعتبره الصوفية دستور لهم وهو عباره عن حكم مستنبطه من الكتاب والسنة “ترك الأسباب جهل والإعتماد عليها شرك” أي أن الإنسان يجب عليه الأخذ بالأسباب فتركها من الجهل ولكن لا يعتمد عليها ولا يظن في السبب أنه هو الفاعل حتى لا يعتقد في نفسه وجود فاعل مع الله فالإنسان عندما يمرض يجب عليه أخذ الدواء لكن لا يعتمد على أن الدواء هو ما يشفيه بل إن الشافي على الحقيقة هو الله.

قبر العز بن عبدالسلام
قبر العز بن عبدالسلام

أما موضوع انشغالهم بهموم الأمة والجهاد هذا الإفتراء يكذبه التاريخ فالصوفية هم أكثر المجاهدين الذين حاربوا الأعداء عبر التاريخ فالذي حارب وحرض الناس على قتال التتار هو العز بن عبدالسلام الصوفي وأبو الحسن الشاذلي الذي جاهد ضد الصليبين في مصر والسيد البدوي أيضا حارب الصليبين وقبلهم صلاح الدين الأيوبي الذي أنشأ الزوايا والتكايا الصوفيه ربى فيها المجاهدين.

صلاح الدين الأيوبي
صلاح الدين الأيوبي

في التاريخ الحديث نذكر  في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين أبطال  قادو نضال الاحتلال في ليبيا وهم من  الطريقة الصوفية السنوسية ومؤسسها محمد بن علي السنوسي (ت1859م) تلميذ أحمد بن إدريس الفاسي (ت1853م) رئيس الطريقة الخضيرية الشاذلية عمل السنوسي على بناء قوة عربية إسلامية في صحراء ليبيا تقوم دعاتها على أساس الزوايا والرباطات التي لم تكن للعبادة فقط وإنما كانت مراكز نشاط وحيوية وإصلاح فكان شيخ الزاوية يربي أتباعه على ضرورة تعلم الرماية وفنون الحرب والاستعداد للجهاد في أي لحظة.

إقرأ أيضا

عمر المختار
عمر المختار

كانت منظمة تنظيماً دقيقاً ولم تجرؤ الحكومات الاستعمارية في شمال أفريقية على مسها وقد تحولت هذه الزوايا جميعها عند الغزو الإيطالي لليبيا في مطلع هذا القرن إلى معاقل حقيقية للدفاع عن السيادة والكرامة تحمّل عبء النضال من خلالها السنوسيون بقيادة البطل المجاهد عمر المختار عام (1858).

عبدالكريم الخطابي في مصر
عبدالكريم الخطابي في مصر

لا ننسى الدور الفعال الذي قامت به الطريقة الدرقاوية إبان الاستعمار الفرنسي للمغرب، وفي الحقيقة من أبرز شخصيات المغرب البطولية شخصية البطل المراكشي الأمير عبدالكريم الخطابي  (1881-1962م) الذي كان على اتصال بالسيد أحمد ماضي أبو العزائم بمصر وكان على درجة كبيرة من الشجاعة والزهد معاً وقد اعتكف عدة سنوات أخذ نفسه بالرياضة الروحية الخالصة حتى يصقل نفسه ويصفيها من شوائب الدنيا وأعراضها؛ وقد كان لهذا الاعتكاف أثره على الأمير ليبدأ بعدها مرحلة طويلة من الكفاح ضد الإسبان ولم يهزم إلا بعد أن تكاتفت عليه الجيوش الإسبانية والفرنسية وبعد أن خلّف عدداً كبيراً من المريدين حملوا بعده راية الكفاح حتى تم قطف ثمار جهادهم.

اقرأ أيضًا 
“شبهات على الصوفية” هل إطلاق لقب الغوث على النبي والأولياء الصالحين جائز شرعًا ؟

هؤلاء الصوفية الأبطال تجد جهادهم هو جهاد ضد العدو المحتل لا من أجل حكم أو منصب بل من أجل الله ورسوله ودفع المعتدين والظالمين عن شعوبهم لا كما تفعل الجماعات الإسلامية فتجدهم طوال تاريخهم الأسود لم يرفعوا السلاح إلا على المسلمين ولم يقتلوا سوى المسلمين.

الكاتب

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان