تقرأ الآن
العارف بالله علي بن أبي طالب “مأثورات حددت ماهية الأسماء ومفهوم الجنة والنار”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬138   مشاهدة  

العارف بالله علي بن أبي طالب “مأثورات حددت ماهية الأسماء ومفهوم الجنة والنار”

علي بن أبي طالب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف


ينظر الإسلام إلى المعرفة بالله أن حكمها الوجوب على المكلف بذلك، وهو الشيء الذي أدركه الإمام علي بن أبي طالب وقال فيه “إن للعالِم ثلاث علامات: العلم بالله، وبما يحب الله، وبما يكره الله”.

أسماء الله وصفاته عند الإمام علي

أسماء الله
أسماء الله

في كتابه حلية الأولياء قال أبو نعيم أن الإمام علي وصف المولى عز وجل قائلاً ” هو العالم بكل مكان، وكل حين وأوان، وكل نهاية ومدة. والأمد إلى الخلق مضروب، والحد إليه غير منسوب، لم يخلق الأشياء من أصول أولية، ولا بأوائل كانت قبله بدية، بل خلق ما خلق فأقام خلقه، وصور ما صور فأحسن صورته، توحد في علوه فليس لشيء منه امتناع، ولا له بطاعة شيء من خلقه انتفاع، إجابته للداعين سريعة، والملائكة في السماوات والأرضين له مطيعة، علمه بالأموات البائدين، كعلمه بالأحياء المتقلبين، وعلمه بما في السماوات العلى، كعلمه بما في الأرض السفلى، وعلمه بكل شيء، لا تحيره الأصوات، ولا تشغله اللغات، مدبر بصير، عالم بالأمور، حي قيوم سبحانه وتعالى عن تكييف الصفات”.

اقرأ أيضًا
من زاوية أخرى : الإمام علي بن أبي طالب وحتمية الهزيمة أمام معاوية بن أبي سفيان

ولم يتأخر الإمام علي عن الإجابة على أي سؤال فيحكي اليعقوبي في تاريخه أن يهوديًا جاء لعلي وقال له “متى كان ربنا” فرد عليه الإمام علي وقال “لم يكن فكان ؟! هو كان ولا كينونة، كان بلا كيف، كان ليس قبل ولا غاية، انقطعت الغايات دونه، فهو غاية كل غاية”.

مفهوم الثواب والعقاب

آية أصحاب الجنة والنار
آية أصحاب الجنة والنار

استعرض الدكتور سليمان قاسم العيد نماذج من مأثورات الإمام علي في مفهوم الثواب والعقاب، حيث ذكر أن الإمام علي بن أبي طالب سلك مسلك التعريف بثواب الله وعقابه في الدعوة إليه، ويبين أمير علي بن أبي طالب  رضي الله عنه أثر الخوف من الله سبحانه وتعالى على قلوب الخائفين بقوله: خوف الله يجلي القلوب.

اقرأ أيضًا 
كيف كره ابن تيمية الإمام علي بن أبي طالب وافترى عليه؟

إقرأ أيضا
الأضاحي

ومن كلام الإمام علي في هذا الجانب ما ورد في خطبة له، حيث تحدث فيها عن القبر وقال “ألا وإن وراء ذلك ما هو أشد منه، نار حرها شديد، وقعرها بعيد، وحليها ومقامعها حديد، وماؤها صديد، ليس لله فيه رحمة، ثم بكى وبكى المسلمون حوله، ثم قال: ألا وإن وراء ذلك جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين، جعلنا الله وإياكم من المتقين، وأجارنا وإياكم من العذاب الأليم”.

اقرأ أيضًا 
كيف رسم الفنانون الإيرانيون على بن أبي طالب في لوحاتهم؟

ويعد هذا الوصف بلاغيًا لأقصى حد إذ أن علي بن أبي طالب قابل بين متضادين: عذاب النار، ونعيم الجنة، ومن شأن هذا التضاد أن يزيد الفكرة وضوحًا، وأن يزيد المعنى تأثيرًا في قلوب المدعوين، إذ تبدو صفات كل من الضدين أوضح وأقوى وأبرز، ولم يترك مسألة النصح الدعوي إذ قال “إن أنصحكم لنفسه أطوعكم لربه، وإن أغشكم لنفسه أعصاكم لربه، من يطع الله يأمن ويستبشر، ومن يعص الله يخف ويندم”.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان