رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
931   مشاهدة  

العشاء الأخير ..أكثر من مجرد لوحة

العشاء الأخير
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



هناك أعمال تبهرك أنها مازلت حية تنبض بالفن وبكل دلالة قصدها صاحبها، تعيش مئات السنين بالرغم من مرور الزمن، تعيش وتترك أسئلة خلفها تجعل النقاد يتناقشون حولها لسنين أخرى.

من هذه اللوحات لوحة العشاء الأخير للفنان ليوناردو دافنشي، وهذه اللوحة رسمها بالقرن الخامس عشر، ومازلنا نكتب عنها حتى الآن ونتأمل ماذا أراد أن نصل إليه.

ولمن لا يعرف من هو ليناردو دافنشي، فهو فنان إيطالي أتقن الرسم وكثير من العلوم، منها علم  الهندسة والفيزياء والطب وعلم التشريح، ورسم طائرات هليكوبتر واعتقد البعض أن جربها بالفعل.

وأشهر لوحات ليوناردو دافنشي لوحة العشاء الأخير ولوحة الموناليزا الغنية عن التعريف.

أقرأ أيضا…ما لا تعرفه عن ليوناردو دافنشي..اخترع الهليكوبتر وحرر الحيوانات

العشاء الأخير
لوحة العشاء الأخير

ولو نظرنا للوحة العشاء الأخير لتأملنا فيها الكثير من الدلالات، على سبيل المثال لم يرسم دافنشي هالة مباشرة تحيط برأس السيد المسيح ولا بالحواريين، ولكن فتح شباك خلفهم يدخل النور حتى يرمز  بشكل غير مباشر لهذه الهالة المقدسة.

فسر النقاد أنه أحب أن يخرج عن رسم القديسين بالشكل التقليدي، فكانت رسومات القديسين كلها آنذلك ترسمهم بهيئة ملائكية، فيما أضاف دافنشي ملامح وتعبيرات إنسانية لهذه اللوحة.

أضاف أيضا للوحة الدراما، فهناك  حدث باللوحة وهو خيانة يهوذا للسيد المسيح حرك الحدث وهو العشاء، فجعل لكل شخصية على الطاولة حركة جسد دالة على حوار يتم على هذه الطاولة.

فمنهم من رفع يديه بشكل استنكاري، بعدما صرح المسيح بأن هناك خائن بينهم، ومنهم من تحدث مع من بجواره يناقشه في هذه المصيبة، ومنهم من رفع يديه ليبعد الشبهة عنه وكأنه يقول لست أنا، ومنهم من اندمج في النقاش ويحرك يده كحال من يشارك في الحوار.

وهناك من يظهر على وجهه الحزن للخبر الصعب، ومن يستأذن المسيح حتى يأذن له بالكلام، فيما يهوذا يجلس صامتا ينظر إلى سيدنا عيسى لأنه يعرف جيدا من هو الخائن.

باللوحة إعلان عن شخص يقدر الهندسة والحساب، فتجد نسبة وتناسب بين كل شيء، حتى أدوات المائدة، فترك مسافة محددة بين كل طبق وطبق وبين الطعام وبعضه، وجعل الطبق الأكبر أمام السيد المسيح، وجعل وضع المسيح في مركز الصورة ومركز الحدث، فيما استخدم خطوط على الأرض بينها وبين بعض مسافة أيضا محددة، وبالسقف مربعات بنفس الحجم، فيما أيضا المسافة بين الكراسي وبعضها البعض واحدة.

وجاءت عبقرية دافنشي بلوحة العشاء الأخير في دقته في التفاصيل، فحتى رسمه لأرجل الحواريين فيه دقة حيث يجعل المتلقي يعتقد بالفروق في الطول بين كل شخصية وأخرى.

إقرأ أيضا
الحب وأشياء أخرى

استخدم ألوانا توحي بالظلام أغمق من الدرجة التي استخدمها على يمين المسيح بالحائط، كي يوحي أن الحياة على طرفي المسيح وهذه المائدة بين خير وشر، والحائط المائل للظلمة هو الذي يجلس تحته يهوذا الذي يمثل الخيانة وشرور العالم.

جمع دافنشي بين الألوان الفاتحة والداكنة بشكل فيه تجانس واختار أن يغلب اللون البني والألوان الداكنة على اللوحة لصعوبة الموقف والتوتر الدائر بين الشخصيات حول الطاولة، فالألوان الفاتحة إن طغت سيتحول الموقف لموقف مبهج عكس حقيقته.

في الواقع لوحة العشاء الأخير ليست مجرد لوحة عادية، والمتخصصون بالتأكيد لديهم تفاصيل أخرى ليتحدثوا عن هذه اللوحة العظيمة

الكاتب

  • العشاء الأخير إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان