رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
37   مشاهدة  

القرافة.. متنفس ومكان للتنزه لسيدات الطبقات الوسطى ومناطق رقص وغناء للفقراء

القرافة

كانت القرافة مناطق جذب للفقراء واليتامى والمشردين وأبناء السبيل والصوفية الذين كانت العاصمة لا تخلو منهم في العصر المملوكي، وأدى الجذب الذي مارسته القرافة على هذه النوعية من الناس أن أصبحت القرافة عامرة بالسكان.

وكما جاء في مجلة “أوان” 2005، أن الازدهار في العصر المملوكي جعل القرافة تضاهى عمائر مدينة حمص بالشام، بل إن عدد الجوامع التي كانت صلاة الجمعة تقام فيها في القرافة كان قد ارتفع من جامع واحد فقط من بين ثمانية جوامع كانت موجودة بالقاهرة عام 1164-أى قبل بداية العصر الأيوبي بأربع سنوات- إلى أحد عشر جامعًا- عدا 7 جوامع أخرى بالترب خارج القاهرة- من بين مائة وثلاثين جامعًا كانت موجودة بالقاهرة في العصر المملوكي.

القرافة

ووصف ابن بطوطة القرافه بعدما زار القاهرة عام 1347ميلاديًا فقال: ولمصر قرافة عظيمة الشأن في التبرك بها. فهم يبنون بالقرافة القباب الحسان، ويجعلون عليها الحيطان فتكون كالدور، ويبنون بها البيوت ويرتبون القراء يقرأون ليلًا ونهارًا بالأصوات الحسان، ومنهم من يبني الزاوية والمدرسة إلى جانب التربة، ويخرجون في كل ليلة جمعة على المبيت بها بأولادهم ونسائهم، ويطوفون على المزارات الشهيرة، ويخرجون أيضًا للمبيت بها ليلة النصف من شعبان ويخرج أهل الأسواق بصنوف الأكل”.

كان عادة المصريين في العصر المملوكي، أن يخرج الأهالي في ليالي الجمع في المواسم والأعياد، وفي الليالي المقمرة عمومًا، من أسبوع، يقيمون الولائم ويدعون الأهل والأصدقاء، ومعهم أولادهم ونساؤهم، كما كان يحدث أثناء ذلك الغناء والرقص حتى أصبحت القرافة من متنزهات أهل مصر، كما جاء في كتاب التحرير، القاهرة 1966، صفحة 34.

وكانت المقابر متنفسًا اجتماعيًا لسكان القاهرة، وبخاصة نساء الطبقة الوسطى، اللاتي كن يعانين من القيود الدينية المفروضة على خروجهن من المنازل، أو الاختلاط بالرجال الغرباء، أو السير في الشوارع مكشوفات الوجه.

القرافة

وقد غضب وقتها بعض سلاطين المماليك، ومن قبلهم بعض سلاطين الأيوبيين والفاطميين، لأن نساء القاهرة قد حاولن إيجاد مبرر ديني لخروجهن إلى القرافات من خلال تقسيمهن معظم أيام الأسبوع على مناسبات دينية تقتضي ضرورة خروجهن إلى القرافة، بهدف الحفاظ على هامش الحرية الذي كن يتمتعن به أثناء خروجهن الى المدافن.

القرافة

وظلت القرافات عامرة على هذه المنوال حتى أواخر العصر المملوكي إلى أن تجمعت على البلاد عدة متغيرات اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية أدت إلى اضمحلال هذا العمار وتلاشيه.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان