رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬417   مشاهدة  

القصة الحقيقية لإنجيل الشيطان بعيدًا عن الأساطير

القصة الحقيقية لإنجيل الشيطان بعيدًا عن الأساطير

Share

إنجيل الشيطان.. عندما قرأت هذه الاحرف للمرة الأولى اعتقدت أنه مجرد اسم رواية أو ما شابه ذلك، ولكن توقعي هذا لم يجعلني أوقف البحث عن هذا الكتاب الذي اتضح أنه لا ينتمي لعالم الأدب بأي شكل من الأشكال، ولكن هناك قصص وحكايات تدور حول إنجيل الشيطان، الذي يضم بالفعل كتاب مقدس كامل (عهد قديم وعهد جديد) ويحمل أيضًا صورة تخيلية للشيطان، وصفحات اعتبرها البعض تعاويذ قبل اكتشاف حقيقتها.

تاريخ إنجيل الشيطان

تم اكتشاف إنجيل الشيطان (الاسم المتعارف عليه لهذا الكتاب) بعد أن وقعت حرب بين التشيك والسويد عام 1648، واتخذ السويديين هذا الكتاب كبير الحجم كغنيمة خلال الحرب التي اطلق عليها (حرب الثلاثين)، وبالفعل انتقل الكتاب إلى ستوكهولم ويبدأ مع هذا الانتقال الجدل الكبير حول ماهية الكتاب وصاحبه.

حيث يرجع تاريخ الكتاب إلى القرن الثالث عشر، وتقول الأسطورة الأشهر التي يرددها أغلب الناس حول الكتاب، حيث يحكى أن راهب بوهيمي ارتكب جريمة-لم تذكر الأسطورية ما هي- وكان عقاب الكنيسة في ذلك الوقت هو الحكم على الراهب بكتابة الكتاب المقدس كاملاً (العهد الجديد والعهد القديم) في ليلة واحدة، وبالفعل تم حجز الراهب المذنب في قبو أحد الأديرة.

وفي الصباح فتحوا عليه باب القبو ليجدوا أنه بالفعل قام بكتابة الإنجيل كامل، مما جعل الرهبان والأباء يتهمونه بأنه باع نفسه للشيطان وهو من ساعده على إنجاز هذه المهمة الصعبة، والدليل على ذلك صورة الشيطان التي رسمها الراهب داخل الإنجيل وهو يكشر عن أنيابه ويظهر بشكل مخيف  بالإضافة إلى أجزاء من كتب اعتبرها الرهبان تعاويذ، وهذا الصورة كانت السبب في تسمية هذا الكتاب بإنجيل الشيطان.

المثلية في بلاط الخلافة

القصة الحقيقية لإنجيل الشيطان

يوجد الإنجيل في المكتبة الوطنية في السويدية في مدينة ستوكهولم، وبالفعل كتبة شخص واحد ولكن أسطورة أن الراهب كتب الكتاب بالكامل في ليلة لا أساس لها من الصحة، فقد تجاوزت الفترة التي كتب فيها الكتاب 20 عام تقريبًا، وعن التعاويذ الغريبة الموجودة في الكتاب، فقد أوضح الباحثون أنها أجزاء من كتب عن الطب والتاريخ.

قصة إنجيل الشيطان

أما عن صورة الشيطان التي حيرة الأشخاص منذ القرن السادس عشر (وقت اكتشاف الكتاب) فإن الباحثين اثبتوا أن الصورة لم يقصد بها أي تعظيم أو تقديس كما يعتقد البعض، ولكن الراهب رسم صورة الشيطان وأيضًا رسم في الصفحة المقابلة له صورة للجنة، وكأنه يعرض على القارئ أن يختار مصيره بين الجنة والنار.

علاقة إنجيل الشيطان بكنيسة الشيطان

على الرغم من الخلط بين كنيسة الشيطان وهذا الإنجيل عند الكثير من الأشخاص، إلا أنه في الواقع لا تواجد أي علاقة بين الأثنين، حيث تأسست الكنيسة في عام 1966 على يد مؤسسة الديانة أنطون لافي، ويعد الكتاب الأساسي لهذه الديانة أو الجماعة هو (الإنجيل الشيطاني) لأنطون لافي.

مؤسس كنيسة الشيطان

إقرأ أيضا
موضة التايجر

وسوف نتحدث بالتفصيل عن كنيسة الشيطان ومؤسسها وطقوسها في مقال قادم على موقع الميزان.

 

 

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
2
أعجبني
4
أغضبني
2
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان