تقرأ الآن
المبالغة في السرد.. الأسباب التي تدفع أبنائنا للكذب

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
21   مشاهدة  

المبالغة في السرد.. الأسباب التي تدفع أبنائنا للكذب

السرد

الأطفال لديهم خيال واسع وكبير أكثر مما نتخيل، ومعظم الأوقات يتركون لأنفسهم العنان ويسرحون في عالم الخيال، ويحكون لنا عن مغامراتهم في عالمهم الخاص، ونستمع نحن لهم بسعادة وتشجيع، ولكن هناك بعض الأطفال يميلون للمبالغة في السرد، ليس كنوع من أنواع عيش المغامرة، ولكنه درجة من درجات الكذب، فما هي الأسباب الني تدفع أطفالنا للكذب؟، وما هي أنواع الكذب المختلفة؟.

الأسباب التي تدفع الأطفال للكذب

  • يكذب الأطفال ليتفادوا العقاب الذي سيتلقونه نتيجة لتصرف ما خاطئ قاموا به.
  • وضع قواعد صارمة للطفل لا يمكنه الالتزام بها، فيلجأ للكذب لينحرف عن تلك القواعد دون عقاب.
  • يتأثر الأطفال بمن حولهم كثيرًا، لذا إذا كان هناك شخص ما يكذب بالقرب منهم، فسيتعلمون ذلك السلوك منه.
  • يكذب الأطفال ويبالغون في سرد الحكايات الخيالية، لتعويض ما ينقصهم من مشاعر واحتياجات، ولتحقيق ما يتمنوه في خيالهم.

أنواع الكذب

  • الكذب الخيالي

وهو أن يقوم الطفل بسرد قصص خيالية وليست حقيقية من وحي خياله، وهي تعكس الواقع الذي يتمنى أن يعيش فيه في الحقيقة.

  • الكذب الادعائي

وهو نوع من الكذب الخيالي أيضًا، حيث يدعي الطفل وجود أشياء غير حقيقية كامتلاكه لعجلة مثلًا، وذلك النوع من الكذب يلجأ له الطفل ليعوض النقص والحرمان الذي يعاني منه نتيجة الظروف المعيشية التي يعيشها.

  • الكذب الغرضي

يستخدم الطفل هذه النوع من الكذب لتحقيق مصلحة أو غرض ما، لا يمكن تحقيقهم عن طريق التعامل بصدق.

  • الكذب الدفاعي

يستخدم الطفل ذلك النوع من الكذب ليدافع عن نفسه ويتفادى العقاب على تصرف خاطئ قام به.

  • كذب التقليد

ذلك النوع من الكذب يكتسبه الطفل نتيجة لرؤية المحيطين به يكذبون دائمًا، لذا يتعلم منهم كيف يكذب لتحقيق مصالحه الشخصية.

  • الكذب الانتقامي

وهو درجة سيئة من درجات الكذب، حيث يقوم الطفل بالكذب متعمدًا ليوقع شخص ما في الخطأ، وهو ما يُعرف بالانتقام.

وهناك علامات للكذب تظهر على الطفل يجب ملاحظتها، حيث سنجد أن تعابير وجهه تتغير، أو تختلف نبرة صوته، أو تجده ينظر للأسفل ولا يستطيع النظر في وجهك، أو يقوم بحك رأسه أو يديه، وغيرها من العلامات والانفعالات التي يجب ملاحظتها.

إقرأ أيضا

كيف أعالج طفلي من الكذب؟

  • الابتعاد عن العنف في المعاملة والتعامل مع الأطفال برفق ولين، حتى لا يتملكهم الخوف ويدفعهم للكذب.
  • إعطاء الثقة للطفل وتوضيح الأخطاء بوضوح وهدوء دون عقاب شديد، والاستماع له بعناية شديدة، وإعطاء الأهمية لأحاديثه مهما كانت تافهة بالنسبة لك، فذلك سيشعره بالحب والاهتمام.
  • ملئ أوقات فراغه بالهوايات المفيدة حتى لا ينشغل فكره بالكذب والحكايات الغير حقيقية، ويمكن إشراكه في ورش التأليف والكتابة واستثمار مواهبه في شيء مفيد.
  • الاتفاق على اتباع أسلوب موحد من كلا الوالدين في تربية الطفل، حتى لا يحدث تشتيت في سلوكياته، ويكره الشخص الذي يتبع الأسلوب الحاد.

 

إقرأ أيضاً

عمار بن ياسر في مصر .. النزهة بالتخليد والكذب به داخل الصعيد

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان