تقرأ الآن
المخبولون في الأرض 1..هناك من يدافع عن المرأة ويريد اغتصابها!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
290   مشاهدة  

المخبولون في الأرض 1..هناك من يدافع عن المرأة ويريد اغتصابها!

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


الأرض مليئة بالخيرات كم خلقها الله تمامًا كي يمهدها لرسالة البشر لإعمارها. مع الوقت أصبحت  مليئة بالشر أيضًا.  ونحن من يحاولون الحياة بسلام يقعون في بؤرة .الصراعات بين الخير والشر ومحاولة التأقلم طوال الوقت مع ما يطرأ من تغييرات من حولنا

الموهوبون في الأرض كان برنامجًا قدمه الكاتب “بلال فضل” على التلفزيون العربي عن سلسلة من الموهبين بعالم الفن.  وألهمني اسم البرنامج أن أحكي عن المخبولين في الأرض الذين قابلتهم للعظة وربما للشفاء من ذكريات مواقفي معهم.

لكل رجل يسأل الستات بتحس بايه بعد التحرش

تعلمت فن  الإنصات بعدما كنت مفرغة حقيقية للرغي فقط. حاولت تقبل الآخر مع أولى خطواتي لطريق النضج منذ سنوات. وقعت في فخ تقول عليه صديقتي المقربة  “منطقة الهراء” أي لتماس الأعذار للناس ومحاًولة جعل هرائهم منطقيا على أمل أن أخرج بجديد من مناقشتي معهم.

قصة اليوم عن أحد الكتاب الذين بدأوا رحلة للفضفضة معي دون مناسبة قبل لقاء مجموعة من الأصدقاء،وسط هذه الفضفضة قال لي:

لو سُمح لي بيوم واحد للتصرف دون أن أقع تحت طائلة القانون لاغتصبت جميع فتيات الأرض

كنا في انتظار مجموعة من الأصدقاء ووصلت قبل الجميع وأوقعني القدر مع هذا الأخ. شعرت بالذعر واستشعر ذعري قبل   أن أرد على هذه النزعة الإجرامية وهذا الخبل. فاستطرد:

لا لا بالتراضي..أنا ما احبش اخد حاجة غصب  من حد!

هناك قاعدة شهيرة أؤمن بها” كلمة الحق بتطلع الأول” أي ما يدور في ذهن الإنسان؛ لذلك ابتعدت تمامًا عن أي محيط يتواجد فيه أخينا. وعرفت فيما بعد أنه مهووسًا بالجنس حد مطاردة أي تاء مربوطة، وخطورته أنه من المدافعين عن حقوق المرأة فيما هو من أوائل الأشخاص الخطرين على المرأة.

عندما اتهمت فتيات صحفي باغتصابهن أو التحرش بهن، وكان الصحفي ضمن الكتاب الذين يحاربون ظاهرة التحرش،  لم أتعجب مطلقًا. فقد قابلت مخبولًا  آخر لن أتعجب لو وقع بالفعل فيما كان يفكر فيه . هو فقط يردعه القانون وخوفه من عاقبة مجرد التفكير في تنفيذ هذا الخبل ليس إلا.

إقرأ أيضا

من المفضوح المتحرش أم الضحية؟

لا أحكي هذه الحكايات لأسود الحياة بنظر القارىء، ولكن حتى نصدق حدسنا الأول تجاه الأشخاص؛ عندما ينفر قلبك من أحدهم دون سبب ، فاعرف أن السبب سينكشف مع الوقت. انقذ نفسك قبل أن تكون أحد ضحايا هؤلاء المخبولين، فالشر موجود ولا تتجاهل العلامات خاصة لو أفصحوا عن خبلهم بصراحة.

هذه الأشياء لا تعرف تقبل الآخر، فلو الآخر مخبول لا مجال لتقبله؛ لأن تقبل المخبولين لا يأتي دائمًا سوى بالشر.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان