تقرأ الآن
المخرج مصطفى العقاد وجمال عبدالناصر “كيف ساهم الإعلام الناصري في اكتشافه ؟”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬090   مشاهدة  

المخرج مصطفى العقاد وجمال عبدالناصر “كيف ساهم الإعلام الناصري في اكتشافه ؟”

مصطفى العقاد وجمال عبدالناصر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تناغم شديد جمع المخرج مصطفى العقاد وجمال عبدالناصر وفترته، فمخرج فيلمي الرسالة وعمر المختار ظل حتى وفاته يحترم عبدالناصر وله آراء إيجابية فيه.

المخرج مصطفى العقاد وجمال عبدالناصر .. آراء ورؤى

مصطفى العقاد - جمال عبدالناصر
مصطفى العقاد – جمال عبدالناصر

أنتج المخرج مصطفى العقاد فيلمًا وثائقيًا عن الرئيس جمال عبدالناصر للتليفزيون البريطاني، من 3 أجزاء بـ 3 ساعات حول حقبة ناصر وتأثيره المحلي والعربي والدولي.

اقرأ أيضًا 
جمال عبدالناصر في فيلم بورسعيد “خطأ فني من المخرج بمحتوى تاريخي”

سُئِل مصطفى العقاد عن دوافع تقديمه للفيلم فقال إن عبدالناصر زعيم تاريخي، وهو رمز للعزة والكرامة العربية، وإليه يرجع الفضل في إجبار العالم كله على احترامنا كعرب، إضافة إلى أنه صاحب دور مهم في تحرير الدول العربية من مستعمريهم، فهو الذي قاد حركات التحرر الوطني وساهم بشكل مباشر في حصول دول كثيرة على استقلالها، وكل ذلك يجعل من واجبي كمخرج سينمائي أولاً وكعربي ثانيًا أن أقدم هذا الزعيم الخالد، لأقول للعالم كله هذا الرجل منا.

اقرأ أيضًا 
مع حامد وعائلته .. قصة مشروع محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر

حكى مصطفى العقاد واقعة تؤكد عن كيفية إجبار عبدالناصر للعالم على احترام كعرب حيث قال: “كنت في الولايات المتحدة حين رفض عمال الموانئ الاميركية اليهود أن يقوموا بتفريغ إحدى البواخر المصرية، ورأيت عبدالناصر يطالب عمال الموانئ في كل الدول العربية بمعاملة السفن الاميركية بالمثل، فما كان من الحكومة الأميركية الا أن أصدرت أوامرها للجيش بتفريغ الباخرة المصرية، إن واقعة كهذه توضح كيف كان الزعيم جمال عبدالناصر يستطيع بكلمة منه أن يضغط على الحكومة الاميركية وكذا كل حكومات العالم، ألا تكفي واقعة كهذه لأتفاخر بانتمائي لزعيم كهذا”

الإعلام الناصري واكتشاف مصطفى العقاد برعاية كمال الملاخ

خبر عن المخرج مصطفى العقاد عام 1966 م
خبر عن المخرج مصطفى العقاد عام 1966 م

تذكرت كاتبنا العملاق العقاد في عاصمة السينما، لا لروايته سارة ولكن لأني سمعت بأن في هوليود شركة تلفزيونية سينمائية اشتهرت باسم “العقاد للإنتاج الدولي”.

إقرأ أيضا
كنيسة القيامة في القدس

كمال الملاخ
كمال الملاخ

تقابل كمال الملاخ مع مصطفى العقاد ونشر أول خبر عنه في مارس عام 1966 وقال «شاب متوسط القامة وليس عملاقًا لكن فنه هو العملاق لأنه استطاع أن يشق له طريقًا في زحام المواهب وأين ؟ في غربة عن بلاده وأين مرة أخرى ؟ في هوليود فأنشأ وأسس باسمه شركة تليفزيون عربية هناك تعوَّد أن يقدم فيها كمؤلف وكمنتج برنامجه التلفزيوني الذي بدأ به حياته الفنية قبيل أن يؤسسها وهو برنامج “كما يرانا الغير” ويشترك في ندوته الكثيرين من أصحاب الأسماء اللامعة ليجذب جمهورًا أكبر ليتابع برامجه وهو في سبيل تقديم برنامجه الثاني الأسبوعي أيضًا، واتفق مع الممثل سيزار روميرد على أن يكون راوية لمسلسلاته، حيث يطوف ببلاد ودول مختلفة لم يتعود الأمريكي المتتبع للشاشة الصغيرة أن يراها بعمق تفصيلاتها وجمال مناظرها ولم يغير المألوف من تقاليدها وعاداتها وقد اتفق على عرض برنامجه عبر محطات الشركات التلفزيونية الكبرى».

أُعْجِب كمال الملاخ بعدم نسيان مصطفى العقاد لقضايا وطنه حين توجه إلى هوليود ليدرس فن الدراما وينجح في نيل الماجستير وحاز على لقب رجل العام بين طلاب جامعة كاليفورنيا ثم رئيسًا لرابطة الطلاب العرب حيث قام بحملة لجمع التبرعات للائجين العرب في غزة، وتأسيسه الرابطة الإسلامية في لوس أنجلوس.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان