تقرأ الآن
المرأة في دراما رمضان 2022

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
106   مشاهدة  

المرأة في دراما رمضان 2022

دراما رمضان
  • باحثة متخصصة في مجال الدراسات الثقافية وشؤون المرأة.


يقسم الفكر النسوي المرأة إلى امرأة تقليدية، وامرأة متمردة. ويعرف المرأة التقليدية بأنها المرأة التي تتمسك بالموروث القديم، وترفض أي تغيير للأوضاع التي ترتبت عليها، أما المرأة المتمردة فيقسمها الأدب النسوي إلى: امرأة متمردة ظاهريًا تتمسك داخلها بالموروث القديم، وتظهر أمام الناس من الأفكار عكس ذلك لكنها تطبق ما تؤمن به على نفسها والنساء المحاطين بها، وإلى امرأة متمردة تتمسك وتطبق الأفكار التي تؤمن بها.

في رحلتنا لتتبع الأدوار النسائية التي تقدم على الشاشة الصغيرة تتبعنا النماذج التي تم تقديمها في دراما رمضان لهذا العام، وفيما يلي محاولة لتحليل النماذج النسائية الأشهر. ونبدأ مع:

المشوار

يقدم لنا مسلسل المشوار مجموعة من الشخصيات النسائية التي تشارك الأبطال الأدوار الرئيسية؛ نجد زوجة وجيه بيه والتي تقوم بدورها الفنانة كارولين خليل، امرأة أرستقراطية صارمة الملامح لا تتحدث كثيرا، ولكنها تقوم بدور القيادة رغم طلاقها من زوجها وتتحكم وتدير كل شيء، وهذا عكس المتعارف عليه لدور المرأة الأرستقراطية والذي يعرف في الوعي الجمعي بدور امرأة تحصل على المال والحب وكل الهدايا دون أن تحرك ساكنا، وتنتقل من رجل إلى آخر حتى تأمن نفسها من غدر الزمن.

على عكسها تقدم دينا الشربيني دور ورد، بنت البلد التي لا تتأخر عن مساعدة زوجها، والتي تخدم في البيوت، وتتعارك مع زوجها لأسباب لا تبدو واضحة لعين المشاهد، كي تعمل خادمة في منزل وجيه بيه، الذي تبدأ عنده الحكاية، حيث تقوم بسرقته هي وزوجها، وطوال أحداث المسلسل تمثل دور المرأة الخاضعة، وتجسد دور الأم التي تضلل على ابنها الوحيد وزوجها، وبنت البلد التي تجيد الهروب من كافة المواقف، وتستغل من حولها من أجل قضاء حاجتها دون أن يطرف لها عين. يقابل شخصيتها –ورد- شخصية صديقتها عزة والتي تقدمها الفنانة “ندى موسى”، والتي تقدم لنا دور الفتاة المتمردة على أعراف المجتمع، تصاحب هذا وهذا، وتقبل بالدخول في علاقات غير شرعية في مقابل الانتقام أو الحصول على المال، ولكي تكتمل الصورة في عقلها بأنها من يسيطر على كافة أمور حياتها نجدها في مشاهد كثير ترتدي الملابس التي تظهر أنوثتها الفاتنة بعين ذكورية، لا بعين امرأة من بيئة شعبية تجيد اظهار مفاتنها دون الحاجة إلى لفت الانتباه بصورة صارخة، فهي تستعين من الرجل بكثير من صفاته، فنراها تدخن السجائر وترقص في الموالد والأفراح، وتشارك في غناء المهرجانات، ولا تتردد في الغناء في الأفراح، بل الأمر يتعدى ذلك فتخون صديقة عمرها مع زوجها، ولا تخجل من أن تخبرها بذلك.

أما الفنانة سما إبراهيم فتقدم لنا دور “حياة“، أخت ورد من أمها، وهي المرأة التي تمارسها عاداتها الطبيعة في كونها ربة منزل بسيط، تجيد إدارة كافة شؤونه، وتقلق على أختها من أبيها، امرأة يخفق قلبها عند كل خاطرة ولا تترد في اللجوء إلى الله للدعاء على أختها التي كسرت قلبها كما تفعل كافة النساء، ولا تترد في الكذب أمام البوليس لتحمي أختها وزوجها، فتجسد بذلك نموذج ربة الأسرة التي تدير كافة الأمور وهي “سايبة إيديها” وتدعو على من يؤذي أحبائها وتقاتل من يقول آمين.

المشوار .. دراما رمضان
دراما رمضان

بطلوع الروح

إلهام شاهين (منال أم جهاد)

منه شلبي (روح)

بدأ عرض مسلسل بطلوع الروح في منتصف شهر رمضان، بعد أن أثيرت حوله كثير من الجدل، خاصة مع ظهور الممثلة إلهام شاهين بصورة المرأة الغاضبة وهي ترتدي الحجاب، وتضع شارة داعش فوق رأسها، حين بدأ العرض لم تختفي نظرة الغضب التي تأكلها عن الساحة، بل اتضحت الأسباب.

تقدم الممثلة إلهام شاهين دور “منال أو أم جهاد”، المرأة التي خسرت حياتها في مصر فتوجهت للانتقام من المجتمع الكافر الذي تسبب لها في هذا الجرح وتلك الخسارة، حتى أنها تتزوج أبو جهاد وتترأس جماعة الخنساء التي تقوم بجلد النساء لمحاولة هروبهن من هذا المجتمع الداعشي الذي أجبرن على الانضمام له، يقتل أبو جهاد، فتحاول “منال” البحث عن زوج جديد دون أن تذرف دمعة واحدة على زوجها الراحل، بل يتجاوز الأمر لأن تتخذ من صفات الرجل القيادة، وتعرض نفسها على الزواج من “عمر” الذي يقوم ببطولته الممثل أحمد صلاح السعدني، بل تطارده في كل الأوقات وتخبره بأنها باب من أبواب الجنة، وأنه بتركها سيفقد الكثير وسيندم.

في هذا المسلسل تقدم منه شلبي دور “روح” تأخذ من اسمها محاولاتها للهروب من هذا الجحيم الذي أجبرت على دخوله، امرأة تحب رجلا يفشل في كافة مهامه، وحين يغضب على كل شيء محيط به أدى إلى فشله يقرر الهجوم عليه ويكفر المجتمع وينضم إلى جماعة تكفيرية، لا يتوقف الأمر هنا بل يتجاوزه لمساومته زوجته بابنها حتى تأتي معه في رحلة إلى تركيا ومن هناك تبدأ المأساة التي تمر بها روح، المرأة التي ترفض قيود المجتمع الداعشي التي تفرض عليها، والتي تشبه قيود الفكر الذكوري التي تقيد دور المرأة، تقاوم تارة وتقاتل تارة وتندمج مع الدور المرسوم لها تارة حتى تجد سبيلا للهروب، وفي محاولاتها للبحث عن طريق للهرب تكتشف أن زميلها القديم الذي رفضتها وراء كل ما يحدث لها لأنه لم يغفر لها أنها لما تحبه.

بطلوع الروح دراما رمضان
دراما رمضان

فاتن أمل حربي

يقدم مسلسل “فاتن أمل حربي” مجموعة من النسوة التقليدات اللواتي قررن الزواج والخضوع إلى السلطة الذكورية داخل المجتمع، وحين انتقلت الخسارات منهن إلى الأبناء، قررن التمرد على هذا الوضع، والبحث عن شريك بديل أو حلول بديلة لهذه الحالة التي لا تتوقف، ومحاولة الهروب من الواقع المرير، فأصبح أمر لا مفر منه. ولا يجدن مهربا من هذا الوضع إلا باللجوء إلى المحاكمة وهنا تبدأ سلسلة لا تنتهي من الكر والفر الذي يجيده المحاميين ويعرفون كيف ينهكون الخصم حتى يتنازل عن كافة حقوقه.

في هذا المسلسل تقدم لنا “نيلي كريم” دور فاتن التي تجسد دور امرأة تقليدية تقبل من زوجها كافة أنواع المهانة ولا تتمرد عليه، حتى أنها تجسد في حياته دور الأم، أمه التي صنعت منه هذا المسخ، تتعرض للضرب، والإهانة، لقص الشعر، تشارك في مصروف البيت، تتعرض للانتقادات التي لا تتوقف طوال اليوم، امرأة يحلم أي رجل بامتلاكها، لكنه الرجل الذي أحبته حولها إلى مسخ، وحين تنبهت بأن ما يحدث لها سيحدث لأبنائها قررت التمرد على هذا الوضع، فرأت ما يفرضه عليها قانون قام الرجال بوضعه، في كل حلقة يظهر لنا المسلسل سفالة هذا الزوج، والتضحيات التي تقوم بها المرأة من أجل الخروج من هذا الموقف بأقل الخسائر الممكنة.

مسلسل فاتن أمل حربي
دراما رمضان

راجعين يا هوى

يضم مسلسل راجعين يا هوى أكبر عدد من الأدوار النسائية لهذا العام، نبدأ هنا بالحديث عن شخصية يسرية والتي تقوم بدورها الفنانة وفاء عامر، تقدم يسرية شخصية بنت البلد التي تجهل القراءة والكتابة، لديها ابنة اسمها “عزة” فتاة تقليدية، تشبه أمها، لا تعرف من الحياة غير تقليد نموذج أمها في قراءة الطالع، وربط الزوج بالأبناء، واعطاء كل ما تملك للحبيب حتى تملكه؛ نموذج للمرأة التقليدية ولكن مع تعليمها، وتمارس دورها المخطط له من قبل المجتمع فتتزوج الرجل الذي يشير إليه الأب، وتنجب، وتجلس بجوار أمها.

نعود إلى يسرية التي تجيد فن المؤامرة وتحليل الأمور من وجهة نظرها التي تراها صحيحة جدًا، امرأة تقليدية تلجأ إلى قراءة الفنجان وفتح المندل وقراءة الطالع وصناعة الأعمال، لا تتوقف عن التناحر مع “سلفتها” شريفة هانم.

أما عن شريفة هانم فحدث ولا حرج امرأة ارستقراطية تجيد إدارة الأمور، والسيطرة التامة على كل شيء، كي يظهر في صورته المناسبة، حتى جسدها لا تتوقف عن التمرين وممارسة الرياضة، حتى تبدو بشكل أصغر وجسد مشدود، تنافس السيدات في قدرتهن على إدارة كل شيء، والخروج عن الدور المألوف الذي رسم لها، لديها ابنة متمردة  وهي “ولاء” والتمرد هنا ينطبق تحت بند أن الفتاة لم تقدم فروض الطاعة والولاء كما خططت لها أمها، بل نجد ولاء تستعين من عالم الرجل بمجموعة من الصفات حتى تشعر بسيطرتها التامة على حياتها، فهي تدخن وتشرب الخمور بل تجاوز الأمر للإدمان.

تظهر لنا شخصية ياسمين صديقة ولاء التي تخرج إلى العالم بقصتها الحزينة التي تقدمها إلى كل من تعرفه، فهي فتاة فقدت أهلها منذ صغرها وتربت على يد خالها وخالتها، تدخل إلى عالم المخدرات، وتجرب كل شيء دون خجل، وتستعير من عالم الذكور فكرة القيادة، واتخاذ القرار مع جرأة شديدة فهي تعرض نفسها على رجل يكبرها بأعوام كثيرة حتى تعوض نموذج الأب الذي افتقده.

نأتي إلى شخصية فريدة كتلة المشاعر المتأججة التي تقذف لهبها في وجه العالم، امرأة تقليدية، تبحث عن الحب في رجل يكون عوضا لها عن الأب، الذي تخلى عنها منذ الصغر، فتتعلق تعلق مرضي ببليغ، الذي يعرض عليها قرارات مفاجئة في لحظات حاسمة من حياتهما، ويتركها ويرحل، فتتزوج “إحسان” لأنها غضبت من الشخص الذي تركها، تحاول أن تتحلى بصفات المرأة المستقلة؛ ولكنها تنتمي إلى عالم المرأة التقليدية حين تثور، وهكذا تدور في حلقات مفرغة من الغضب والحنين، ولا تتوقف. لتعبر من خلاله عن الصراع الذي يدور داخلها، ما بين التقليدية والمعاصرة، ومحاولة اللحاق بركب الزواج والعمر الذي ينفلت من بين يديها.

أما الدكتورة ماجي أو مجيدة، فهي تقدم نموذجا للمرأة العاملة المتعلمة التي حصلت على أعلى الدرجات العلمية، وفاتها قطار الزواج؛ لأنها أحبت شخصا تخلى عنها، وفقدت كل ثقتها في الرجال، وفي نفس الوقت تقدم المساعدة لكل من يحتاجها بحكم طبيعتها العملية لأنها طبية نفسية، وتنسى أن تقدم المساعدة لنفسها، بل تنجذب لشخص يعد من منظور علم النفس “توكسيك” وتشعر بالغيرة عليه، تقدم د. ماجي شخصية امرأة تؤمن بحرية المرأة وتمارسها بشكل فعال، حتى أن الأب لا يرفض اختيار ابنته التي أخبرته دون مقدمات بأنها خطبت.

تظهر الفنانة إنجي المقدم في دور “سلوى” الزوجة الثانية لفطين، المرأة المتمردة على أسوار المجتمع فتتزوج من “فطين” دون علم أحد، وتخفي الأمر عن الجميع، وفي نفس الوقت تزوجت قبله مرتين، وارتبطت بنموذج غير تقليدي للزواج داخل المجتمع المصري، وحين شعرت بأن هذه الأوضاع لم تعد مناسبة لها قررت الهجرة دون رجعة.

على استحياء تظهر شخصية الست صفية، امرأة غير تقليدية، تمثل الجسر الرابط بين الماضي والحاضر، غير ساخطة على كل ما مرت به من هزائم ومن تجارب للحياة، لم تخضع لدور المرأة التقليدية بل تمردت عليه في هدوء ونعومة، وحين فقدت الحبيب أحبت مرة أخرى، ولم تخجل من حبها ولا من وحدتها، بل أخذت تمارس مجموعة من العادات التي تجسدها وتربي القطط حتى يعود الدفء إلى قلبها.

أحلام سعيدة

مجموعة الثربي التي تجمع شخصيات المسلسل، تلتقي هناك فريدة هانم (يسرا) بمجموعة من النساء اللواتي انضمنن إلى المجموعة لمساعدتهن على التعامل مع الحياة، تكشف كل واحدة منهن عن الأمر الذي يقلقها والذي أتى بها إلى المجموعة، وتنضم فريدة هانم لهن؛ لأنها تعرضت لحادث تسبب في فقدانها لحاسة البصر، هنا تتجمع النسوة لمساعدة فريدة هانم لخوفهن عليها، لأنها تعيش بمفردها، وتعاني من فقدانها لحاسة البصر بعد الحادث الذي تعرضت له، وعدم قدرتها على التعامل مع المحيطين بها، فترفض المساعدة، ولكنهن يقدمن المساعدة دون تردد، ورغم رفضها لهن مستمرات.

امرأة في عقدها الخامس، فاتها قطار الزواج، تظهر لنا شخصية صامتة، هادئة، تمتلك عقلا يؤهلها للتعامل مع الحياة، ولكنها في لحظة تقرر الانضمام لمجموعة الثربي، تحاول أختها (انتصار) البحث عن عريس مناسب لها، حتى لا تكون وحيدة، وفي كل مرة تفشل المحاولة، ورغم ذلك لا تتوقف الأخت عن البحث عن شخص مناسب لأختها. تتمرد شيري عن النظام المجتمعي الذي يرفض وصل المرأة إلى سن كبير دون زواج، فتصبح منبوذة ولكنها تعمل ولا تلقي بالا لكل هذه الترهات.

إقرأ أيضا
الخلافات الزوجية

فريدة هانم امرأة ارستقراطية، من أبناء الطبقة القديم التي ما زالت تحافظ على عضوية النادي، والطريقة المتعالية في التعامل مع الأخرين، تشعر طوال الوقت بالاضطهاد من الجميع، وترفض يد المساعدة، وتريد التمرد دون سبب واضح، فقد لكونها تحمل ميراثا من الثقافة الفرنسية الذي يجعلها تشعر باختلافها عن الجميع، حتى أنها ما زالت تعيش قصة حبها التي بدأت وهي فتاة صغير داخل أسوار النادي.

أما ليلى فهي امرأة عقيم، توقف جسدها عن احضار البويضات إلى العالم، فقررت التضحية بكل شيء، والسماح لزوجها بالزواج من أخرى، وتقديم المساعدة للجميع دون انتظار، وتحولت من امرأة شغوفة بالحياة إلى امرأة هزمها الألم، وتفاجئ بأنها ما زالت قادرة على الإنجاب، وتنكشف لها أمورا لم تكن في الحسبان، وخوف زوجها من الإنجاب منها، وهروبه الذي لا يتوقف، فتتحول إلى امرأة تمارس صفات ذكورية حتى تشعر بأنها تتمرد على المجتمع الذي يعاقبها على حرمانها من نعمة الأبناء.

صدفة وهي الفتاة التي تحمل روح بنت البلد وتلقي دبشا، لا يتوقف في وجه كل من يقابلها وتتمرد عليه؛ حتى أنها لا تسمع كلام فريدة هانم في أي شيء.

راجعين يا هوى
دراما رمضان

مسلسل الكبير أوي

يقدم مسلسل الكبير أوي وجوها نسائية معدودة، أشهرها الأم التي تقدم لنا نموذجا للأم غير التقليدية الثائرة دائما على أعراف المجتمع حتى ارتبطت بالأب الذي يختلف عنها قلبا وقالبا.

نأتي لدور الكبيرة فحت التي تقدم دور المرأة المتمردة على أسوار المجتمع الصعيدي، فيكون لها الكلمة الأولى والأخيرة داخل منزل الكبير، ورغم ذلك لم تخرج الممثلة سما إبراهيم عن دور الكبيرة الذي قدم في فيلم كتكوت، نفس المشهد يعاد ولكن بوجه أكثر شبابا، هذا الدور أدى إلى ظهور شخصية مربوحة والتي تتمرد هي الأخرى عن أسوار المجتمع الصعيدي الذي لا يرى المرأة سوى بصحبة رجل أو داخل منزله. ورغم ذلك فقد قدمت الشخصية لفتاة تجيد فعل كل الأمور، وإدارة المنزل، والورشة، وحياة خالها دون أن يطرف لها جفن، وهذا ما أهلها للزواج من الكبير لقدرتها على العمل، فتوافق أن تكون زوجة أب لأطفال زوجها، ومنذ زواجها تعرض لنا معاناة مجموعة من الفتيات وقعن جميعا في فخ العولمة، ومحاولة مواكبة الحياة المعاصرة، فتتمرد على دور الزوجة المنغلقة على نفسها، وتسعى إلى طرق تجعل الكبير ينسى زوجته الأولى، فنجدها تطبق حرفيا لا عمليا نموذج الإغراء الذي يتمناه الرجل، زوجة تجيد كافة فنون الإغراء وتستطيع العمل، فتصدمه مربوحة بتطبيقها للكلام حرفيا، رغم القالب الكوميدي الذي عرضت به الشخصية إلا أنه يعبر عن طموحات الرجل وواقع الحياة.

النسوية في مسلسل الكبير أوي دراما ارمضان
دراما رمضان

جزيرة غمام

على عكس المتوقع للنسوة داخل صعيد مصر، يقدم مسلسل جزيرة غمام مجموعة من النسوة غير التقليديات يعود بنا إلى الماضي القريب، لنماذج للنساء قبل القوالب التي قدمت لهن من خضوع لمجتمع يسيطر عليه الذكور، فالنساء هنا يمارسن دورهن الطبيعي في الحياة.

نساء جزيرة غمام يمتلكن زمام أمورهن، حتى وإن بدى غير ذلك في شخصية نوارة طرح البحر الغريب عن الجزيرة، تقدم دور الغاوية “العايقة”، لكنها تفعل ذلك من أجل البقاء، تمارس سحرها في السيطرة على الرجال، هربا من شيطان خلدون الذي يتربص بها، تظهر لها نوارة الصغيرة كي تنير لها الطريق الذي تسير عليه حتى تعود إلى نفسها. في مشاهد تقدم بطريقة ساحرة وبطريقة الكتابة الروائية على الشاشة، حتى تعود نوارة إلى نفسها مرة أخرى.

هلالة زوجة العجمي وحبيبته ورفيقة دربه، العجمي كبير جزيرة غمام والذي يدير شئونها، ولا يأخذ أي قرار دون مشورة هلالة، المرأة الحكيمة التي تعرف كيف تدير الأمور وتفكر، وتطبق شرع الله حتى على ولدها الذي أخطأ، امرأة واعية تؤمن بحقها وحقوق غيرها، وتعرف العادات والتقاليد وتحفظها جيدا، ولا تترد في تطبيقها على نفسها، وتؤمن بحرية المرأة، حتى أنها تتزوج من تحب بعد وفاة زوجها ولا تخجل من حبها.

الزوجات داخل هذا العمل ينبهن الرجال لأخطائهن ولا يخضعن للسيطرة التامة ولا يلغين عقولهن، بل يأمرن بالمعروف وينهين عن المنكر، ونرى ذلك في زوجات الشيخ محارب والشيخ محمود، حتى أن مليحة المرأة العجوز العمياء لا تقف مكتوفة الأيدي، بل تبحث عمن قتل حفيدتها وتأتي به، ولا يتعامل معها على أنها امرأة خرفة؛ بل يتجاوب المجتمع ويبحث معها عن حق ابنتها المقتولة غدرا حتى لا يضيع.

مي عز الدين
دراما رمضان

الكاتب

  • باحثة متخصصة في مجال الدراسات الثقافية وشؤون المرأة.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان