رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
663   مشاهدة  

المرأة أصل الحياة (1).. “نو وا” وكيف بدأ الخلق؟!


تعتبر الأساطير هي الوسيلة الأولى المتناقلة تاريخيا، لتوثيق رؤية الإنسان البدائي للعالم، معرفة أصل الأشياء، وحكايات الآلهة والأبطال..تحوي داخل مضمونها بداية الكون، مصدر الإنسانية، وكيفية السيطرة على الكون في الأزمان السحيقة، وتوثق العلاقات الأسرية بين الآلهة والإنسانية والمآثر العظيمة للأبطال القومية وتروي أقدم التاريخ بالرواية السيريالية.

أسطورة بداية العالم “بانجو”

تم اعتبار “بانجو” هو إله ابتكار العالم في بعض الأساطير الصينية، وهناك شقان للأساطير المتعلقة به: الأول هو شق العالم، والثاني كيف يصبح هو المخلوقات بعد موته.

يرد في الشق الأول أن بانجو يعيش بين السماء والأرض لثماني عشرة آلاف سنة، وبما أن جسمه كبير جدا فلا يتسع الحيز بين السماء والأرض له، ولذلك فكلما زاد حجم “بانجو” تزيد المسافة بين السماء والأرض، ويزيد سمك الأرض تدريجيا.

أما الشق الثاني فهو يحكي عن تغييرات تحدث لجثة “بانجو” فحين يصل إلى نهاية حياته، تحدث تغييرات كبرى لجسمه حيث تتحول عينه اليسرى إلى الشمس، واليمنى إلى القمر، وشعره ولحيته إلى النجوم اللامعة في السماء، وأنفاسه إلى الرياح والسحب، وهكذا حتى يخلق العالم بموجوداته من جميع أجزاء جسد بانجو.

تنتشر أسطورة “بانجو” في الصين بما فيها قومية هان وقومية “جوانغ”. حاليا، يوجد جيل “بانجو” في المنطقة الجبلية “تونج بي” بمقاطعة “خنان” وعلى الجبل “معبد بانجو”رغم ما تسرده أسطورة “بانجو” عن مصدر الإنسان، لكن وقت التسجيل لهذه الأسطورة متأخر قليلا، وليس له آثارا كبيرة. وفي الصين، عندما يتحدث عن مصدر البشرية، يفكر الإنسان أولا بأسطورة “نو وا” وهي من تخلق البشرية وتصلح الجنة.

“نوا وا” .. الأصل ومصدر البشرية:

تعتبر “نو وا” خالقة البشرية، إلهة الزواج وتحمي البشرية كما أن مكانتها عالية جدا في الأساطير الصينية وتعبد من قِبَل الناس، ولكن صورة “نو وا” وهي برأس الإنسان وجسم الأفعى.

 

إقرأ أيضًا…
متى يكف الفنان مصطفى كامل عن سرقة الألحان؟

في بعض النقوش لأسرة هان، تكون لجسم “نو وا” رجلان، ويمكن أن نجدها أيضا بـ “الرأس الإنساني وجسم التنين”، وهذه الصور تعمق في الأسطورة الصينية من حرمة “نو وا” ..حيث يعبد الصينيون القدماء الأفعى، ويعتبر التنين أيضاً من الكائنات الأسطورية الأكثر تقديسا ويدل على أن “نو وا” آلهة عظيمة، ومع تطور الحضارات الاجتماعية، تتطور صورة “نو وا” تدريجيا، فبعد الأسرتان مينغ وكينغ، تكون صورة “نو وا” مشابهة للمرأة تماما.

خلق البشرية

يرد في الأساطير الصينية، إنه لا يوجد أي أثر للإنسانية عند بداية العالم، فتحضر “نو وا” التراب الأصفر من الأرض وتخلطه مع الماء، فتحوله إلى الطين، وتشكله بيدها على الشكل الإنساني وتقدم إليه الحياة .. الأمر الشبيه بقصة الخلق المذكورة في كافة الأديان السماوية وأيضا في الأساطير الإغريقية حيث يخلق الإله بولوميشيوس الناس بجانب النهر، ويفضل الصينيون أسطورة خلق “نو وا” للبشر لأن هذا يتفق مع حقيقة قدرة المرأة على الإنجاب.

مصير نو وا

إقرأ أيضا
المرأة القوية

هناك قصتان لمصير “نو وا” في المؤلفات الصينية القديمة. ويرد في “شاي هاي جينغ”* في عصر الربيع والخريف للبلدان المتحاربة (221-770 ق.م) أن بطن “نو وا” يصبح إلى الملائكة العشرة، واسمه “أمعاء نو وا” ويعيشون في البر التاسع.

وفي أسطورة أخرى، نجد أنه بعد إصلاح “نو وا” للسماء، فهي تركب العربة إلى الطبقة الأعلى للسماء للتبليغ إلى الإمبراطور الإلهي. وبعد ذلك، تعيش في السماء إلى الأبد.

حيث نصل من خلال الأسطورة إلى أن الصينيين قد رأوا بـ المرأة الآلهة مانحة الحياة وقدسوها، حيث يوجد تمثال “إصلاح نو وا السماء” في ميدان بين هاي لشنتشن بمقاطعة فوانغدونغ، كما يوجد أيضا تمثال آخر لها في قصر الإمبراطور لمحافظة شي لمقاطعة خبي.

لوحة تجسد المرأة
لوحة تجسد المرأة

*”شان هاي جينغ” من أقدم الكتب الصينية،تم كتابته تقريبا في عصر الربيع والخريف للبلدان المتحاربة، ولا يُعرَف المؤلف، ويحفظ هذا الكتاب الكمية الهائلة من المعطيات حول الأساطير في الماضي السحيق.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان