رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
19   مشاهدة  

النصيحة وخوف الناصح من جهنم

النصيحة
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



الجميع يعرف من مقالاتي وخاصة سلسلة المخبولون في الأرض كم المتطرفين الدينين الذين عاصرتهم بحياتي.

ووصلت لما أصبحت عليه من بنت كبيرة تختار بنفسها-أخيرا-وتفكر بعقلها وتستخدمه كما أمر الله، وبلا تدخل في أوامره ونواهيه.

ولكني لاحظت مع كل ما عانيته من الوعظ الديني، فكرة واحدة تدور في رأس المتطرفين، يكررونها عندما يتطوعون بالنصيحة، وهي الخوف على أنفسهم من جهنم.

فكل من تدخل بحياتي وتطوع أن يقدم فتوى من جيبه مجانية، كان يختمها ب:

أنا بلغت عشان لما ربنا يسألني أقول إني نصحتك.

تكررت هذه الجملة بكل مرة سمعت فيها نصيحة سخيفة عن اختياراتي بالحياة.

ذات يوم حكت لي صديقة عزيزة غير محجبة عن رجل قرر أن يستوقفها بشارع عام لينصحها بالحجاب.

كانت صديقتي مؤمنة بالحجاب وتتأرجح بين خلعه والرغبة في العودة إليه، ولكنها قالت له:

ليه كدة؟..ليه؟…أنصح أهلك واللي يخصك، مش يمكن أنا مسيحية؟

هنا انتاب الرجل الرعب، وسألها إن كانت مسيحية أم مسلمة.

اقرأ أيضا….يوميات القلق

يعطي الوعاظ لأنفسهم حق التدخل ببجاحة من باب من رأى منكم منكرًا، قالتها في وجهي شخصية ما، ثم استطردت قائلة:

ماقصدش إنك بتعملي منكر…بس أقصد لو ربنا سألني يبقى أنا نصحتك.

جميعهم يهتمون بمصيرهم في الآخرة، لا ينصحونك خوفا عليك، بل ينصحون خوفا على أنفسهم من جهنم.

يفهمون أن حديث من رأى منكم منكرا يسمح للإنسان تخطي الحدود، التبجح، التعالي، عدم اختيار الألفاظ أثناء النصيحة.

بل أن النصيحة لها آداب لا يعلم عنها الكثيرون، ومن الأساس أنا من هؤلاء الناس الذين لا يتطوعون بقبول نصيحة لم أطلبها.

إقرأ أيضا
الحب

الوعظ الديني معظمه يكون بالتطوع من أناس عاديين، بل الحشاش يعظ، والمتحرش يعظ، والكذاب يعظ، بحجة أنا على خطأ ولكن أعترف بالحرام والخطأ، فيما الأولى أن يصلح حاله قبل التعالي بالنصح على الآخرين.

فقد قال الله في سورة البقرة:

أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ﴾

[ البقرة: 44]

والأمثلة السابقة رأيتها على حياة عيني، ولم يحاول أحدهم إصلاح نفسه حتى الآن.

الوعظ الديني الحقيقي يكون بالفعل الذي ينتشر كالعدوى بين الناس، وليس بالفجاجة ومضايقة الآخرين والتدخل في اختياراتهم الشخصية.

الكاتب

  • النصيحة إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان