رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
177   مشاهدة  

النكتة  دي قديمة .. أشهر نِكات من تأليف أهل الفن في الزمن الجميل

ماري منيب فنانة من زمن الفن الجميل
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


عُرف الوسط الفني المصري في زمن “الأبيض واسود”، بخفة الدم التلقائية، النابعة من القلب فتصل إلى القلب أسرع من السهم، وأخف من الريشة، دون تكلّف أو تصنع، أو شَف ونحت وترقيع في الإفية حتى يهترئ، ويضعف قوامه، ويبعث على التعاسة أكثر منه الضحك والقفشة، وكانت النكتة في هذا الزمن (الخمسينات) عمل فني مختصر ذو قيمة عالية، تُباع على المقاهي نظير قروش أو حساب المشاريب، لذلك كان من يمتلك نكتة في عقله قادرة على الإضحاك كمن يمتلك جوهرة ثمينة .. لذلك حرص الفنانين على تأليف بعض النِكات وتناقل بعضها .. وفيما يلي عشرة من أشهر النكات المؤلّفَة والمتناقلة على لسان أشهر فنانين هذا العصر نشرتها بعض الصحف والمجلات في تلك حقبة الخمسينات : 

 

هذه النكتة بعنوان “فكرة”  يرويها الأستاذ كمال المصري (شرفنطح) :

سمعت زوجة المرابي البخيل أثناء نومها ليلًا حركة غير عادية تحت السرير فصحت من نومها فزعة وقالت لزوجها : قوم .. أحسن فيه واحد تحت السرير ، فقال لها زوجها متثائبًا : – معلهش .. سيبيه للصبح علشان نحاسبه على أجرة المبيت .. !

 

وهذه النكتة بعنوان “الشمطاء” يرويها الأستاذ إسماعيل يس:

 كانت إحدى العجائز المتصابيات تحدث أحد الفنانين الظرفاء عن حب زوجها لها فقالت أن يديها 100 جنية في يةم عيد ميلادها كل عام، فقال لها الفنان الظريف على الفور : – دا انتي على كده لازم تبقي مليونيرة

 

وهذه النكتة بعنوان “بنج طبيعي” ترويها السيدة ماري منيب:

أخذ الطبيب يصدر أوامره للتومرجي بأن يعد أدوات البنج استعدادًا لعمل العملية للمريض الموجود بالاستراحة، فقال التمرجي : – مافيش لزوم للبنج .. دا انا من ساعة ما قُلت له على أجرة العملية داخ من نفسه !

 

وهذه النكتة بعنوان “السبب” يرويها الشاعر بيرم التونسي :

جلس سكير مع صديق له يشكو له الخمر قائلًا : – أنا خلاص بطّلت الخمرة .. لأني يا أخي لمّا بشربها بتخليني أتخانق مع الناس .. فقال له صديقه: – ودا اللي مزعلك؟، فرد : لا .. اللي مزعلني إني لما باتخانق وانا سكران باتغلب !

الفنانة بهيجة حافظ
الفنانة بهيجة حافظ

وهذه النكتة بعنوان “خالصين” ترويها السيدة بهيجة حافظ : أراد أحد البخلاء – وكان مريضًا بعنيه- أن يذهب إلى الطبيب، ولما سمع أن الطبيب يتناول أجرًا قدره جنية كامل عن أول كشف، ونصف جنية عن الكشف الثاني، أراد أن يوفر نصف جنية فذهب للطبيب وقال له : – أنا يا دكتور اللي جيت لك قبل كده .. أرجوك أن تشوف لي دواء علشان عيني، وفهم الدكتور (اللعبة)، وبعد أن كشف على عيني البخيل وقبض الفوزيتة أراد أن يرد له الجميل، فقال له: – كرر الدوا الذي كتبته لك في الروشتة !!

المخرج أحمد كامل مرسي
المخرج أحمد كامل مرسي

وهذه النكتة بعنوان “تبذير” يرويها المخرج أحمد كامل مرسي:

أرسل أحد البخلاء من التجار مندوبًا عنه لحضور مزاد في الإسكندرية وأعطاه نقودًا ليشتري بعض الأشياء من هناك .. ولما عاد المندوب قدم له كشف حساب جاء فيه أنه أنفق عشرة جنيهات أجرة لوكاندة ولما رأى البخيل الكشف صاح فيه غاضبًا: – عشرة جنية لوكاندة ؟ .. ومين قال لك تشتري لوكاندة !!

 

وقالت السيدة زوزو نبيل أن أحسن نكتة قيلت أمامها وهي ليست من تأليفها، كانت بعنوان “منطق”، وفيها : سألت الأم ابنها: – ليه بتضرب أخوك بالقلم .. مش عيب !، فقال الطفل : – لأنه ضربني بالقلم بعدها علطول !

إقرأ أيضا
ويل سميث

 

وهذه النكتة ترويها السيدة هدى سلطان بعنوان “مافيش فايدة !” : قالت إحدهن لصديقة لها : – أنا اشتريت شفاطة كهربائية علشان استعملها بدال المقشة، فقالت صديقتها: – طيب وحاتضربي البيه جوزك بإيه؟

 

والنكتة الأخيرة بعنوان “مافيش تكليف” وهذه النكتة يرويها الفنان كارم محمود، حيث يقول: تقابل دائن مع مدينة وطالبه بالنقود التي له، فاعتذر له المدين بضيق ذات يده .. فقال الدائن بغضب مهددًا المدين : – خلي بالك دي آخر مرة أطالبك فيها بالفلوس بتاعتي، فرد قائلًا: – يا سيدي كتّر ألف خيرك !!

 

 

 

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان