تقرأ الآن
الوجه الآخر للحضارات القديمة العظيمة.. الطبقية في أقسى صورها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
72   مشاهدة  

الوجه الآخر للحضارات القديمة العظيمة.. الطبقية في أقسى صورها

الهرم الطبقي

التاريخ ليس صادق دائمًا، فهو لديه عادة بأن يخفي الحقائق القاتمة والمشينة، ويُظهر الطرف الأقوى بمظهر ملائكي نظيف، وعلى مدار سنوات طويلة كان هناك أفكار وممارسات كثيرة تم ردمها ومُنع التحدث عنها، بل على العكس تمامًا كان يتم تصدير الفكرة العكسية، ولأن الإنسان ينخدع بالظاهر دائمًا، لم يدرك معظمنا الوجه الخفي للعديد من الحضارات التي نراها عظيمة، وكيف كانت تقوم تلك الحضارات على عذاب وآلام ناس بسيطة في معركة دامية تسمى الهرم الطبقي.

الطبقية في مصر القديمة

كان المجتمع المصري القديم يتخذ شكلًا هرميًا، بحيث ينقسم إلى أربعة طبقات، الطبقة الأولى هي الخاصة بالفرعون وأسرته وهي تمثل قمة الهرم، والطبقة العليا وهي تضم الحاشية والكهنة والوزراء، ثم تليها الطبقة المتوسطة التي تمثل الموظفين الصغار، والإداريين، والكتبة، ومعظم الشعب، أما الطبقة الرابعة التي تمثل قاعدة الهرم، فهي طبقة العمال والحرفيين والفلاحين والعبيد، وقد عانى هؤلاء الذين كانوا في الطبقة الرابعة من الظلم كثيرًا، ففي حكم رمسيس الثالث تم تجويع العمال لإجبارهم على العمل، فقاموا بمهاجمة المخازن وسرقوا الغلال، وفي أوقات أخرى كان العمال يقومون ببيع أنفسهم كعبيد لأصحاب المال، وذلك حتى يضمنوا الطعام والشراب والملبس، وظهر التميز الطبقي أيضًا في انفراد أصحاب الطبقة العليا بحقوق خاصة بهم، مثل الجمع بين عدة زوجات، الأمر الذي كان مُحرمًا على الفقراء، وكذلك كان هناك تمييز اجتماعي في تحنيط الموتى، حيث كان يتم تحنيط الطبقة العليا بعناية شديدة للغاية، حتى يعبروا للجانب الآخر بسلام، أما الفقراء فكان يتم تحنيطهم بطريقة مهملة، ويتم إزالة قلبهم حتى لا يتشاركوا مع الأغنياء في العالم الآخر.

الطبقية في الحضارة اليونانية

التمييز الطبقي في اليونان القديمة لم يكن يقتصر على الطبقة الاجتماعية فقط، ولكن ظهر التمييز في كل صغيرة وكبيرة داخل هذه الحضارة التي تظهر من الخارج بمظهر عظيم، والطبقات الاجتماعية كانت تنقسم لثلاثة طبقات مثلها مثل أغلب الحضارات القديمة، ولكن الطبقة السفلى في اليونان عانوا مثلما لم يعاني أي أحد في العالم، كان يتم تجويعهم وتسخيرهم للأعمال الشاقة المرهقة، وقد مات الآلاف من العبيد اليونانيين في سبيل إقامة الحضارة اليونانية، ماتوا من الجوع والتعب والتعذيب.

وهناك صورة أخرى للطبقية اليونانية تتمثل في تحقير المرأة، حيث تم اعتبارها خادمة للرجل، ليس لها حقوق مستقلة بها، حتى أولئك اللاتي كن يعملن في الدعارة، تم تقسيمهن لقسمين الأول في بيوت الدعارة التي يرتادها الطبقة المتوسطة وعامة الشعب، والقسم الثاني يعملن لصالح الطبقة العليا فقط.

الهند تحت الاستعمار البريطاني

عانت الهند كثيرًا من الاستعمار البريطاني، وكانت واحدة من أسوء فتراتها، ولم يرحم الشعب الهندي بعضهم البعض، وظهرت الطبقية في صورتها البشعة، وتم تقسيم الشعب لفئتين هما فارنا وجاتي، والفئة الأولى تضم رجال الدين، المعلمين، المحاربين، ولا يمكن دخول تلك الفئة إلا باكتساب المكانة العليا بعد البلوغ، ما الفئة الثانية جاتي، فيتم تقسيم الشعب فيها حسب مكانته الاجتماعية ومهنته، بمعنى أنه يمكنك الحصول على حقوقك كإنسان في حالة امتلاكك للمال فقط، أما إذا كنت فقيرًا فلن يعيرك أحد اهتمام ولن تحصل على وظيفة محترمة، ولن تتعامل كإنسان ما حييت، وإذا كنت خادمًا أو عاملًا فقيرًا، فلن تترقى أبدًا وستظل هكذا طوال حياتك، كذلك كان هناك تمييز طبقي في الدين، باعتبار أن هناك ديانات لها السطوة على الأخرى، وتحريم زواج الشباب والبنات من الطوائف المختلفة، وظهرت العديد من جرائم القتل والعنف في الهند بسبب هذه الممارسات الطبقية.

إقرأ أيضا
أهالي شبرا البهو

 

إقرأ أيضاً

الأشجار المقدسة (4) شجرة الجميز .. أبعاد دينية طبية بنكهة مصر القديمة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان