تقرأ الآن
اليهود قادمون… عندما يأتي النقد للعنصرية اليهودية من داخل إسرائيل فينتفض الكنيست لوقف عرض مسلسل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
206   مشاهدة  

اليهود قادمون… عندما يأتي النقد للعنصرية اليهودية من داخل إسرائيل فينتفض الكنيست لوقف عرض مسلسل

في منتصف شهر سبتمبر الماضي بدأ عرض الموسم الرابع من المسلسل الإسرائيلي (اليهود قادمون)، وأعاد عرض الموسم الجديد موجة الغضب الشديدة التي اجتاحت الشوارع الإسرائيلية والمجتمعات اليهودية حول العالم بسبب النقد اللاذع الذي يوجهه هذا المسلسل الكوميدي للمجتمعات اليهودية، وكذلك إسرائيل وعنصريتها تجاه العرب وأبناء الديانات الأخرى، مما دفع أعضاء في الكنيست الإسرائيلي ومعهم عدد من الشخصيات العامة للمطالبة بوقف عرض المسلسل الذي فازت أجزائه الأولى بجائزة (أوسكار الأفلام الإسرائيلية)، فما الذي قدمه فريق عمل هذا المسلسل حتى يصفه أحد أعضاء الكنسيت بأنه (يلحق الضرر بمشاعر آلاف الإسرائيليين)!

عرض مسلسل اليهود قادمون

مسلسل (اليهود قادمون) الذي هز الكنيست الإسرائيلي

من مسلسل اليهود قادمو

بدأ عرض الموسم الأول من مسلسل اليهود قادمون الذي تعرض حلقاته في شكل مجموعة من الاسكتشات تشبه البرامج في عام 2014، ومنذ عرض هذا الموسم الذي انتهى في شهر يناير من عام 2015 تباينت الآراء حوله داخل الشارع الإسرائيلي، فأحبه البعض واحتفى بعودة الكوميدية السياسية للتلفزيون الرسمي، وأن هذا المسلسل ينبئ بفتح مجال حر للتعبير عن الآراء وانتقاد المجتمع والتعليم اليهودية القديمة، ولكنه أيضًا أثار غضب الكثيرين ممن اعتبروا أن عرض هذا المسلسل هو اعتداء على قيم وإيمان المجتمع الإسرائيلي.

قصة (مصنع الأطفال) الذي شيده هتلر لإعادة إنتاج أطفال من الجنس الآري

حيث يسلط المسلسل الضوء بقوة على العنصرية داخل المجتمع الإسرائيلي، ويتناول بشكل كوميدي العنصرية التي تمارسها طائفة (اليهود السفاراد) و(اليهود الاشكنازيم) وهم طوائف اليهود أصحاب الأصول الاوروبية، ضد (السفارديم) وهم يهود المشرق العربي، كما يتناول العنصرية الموجودة في إسرائيل ضد عرب الداخل والدروز، حيث ان أحد مشاهد المسلسل التي تسببت في النقد اللاذع الذي يتعرض له، كان مشهد لرجلاً يهوديًا يرفض أن تنجب زوجته في أحد المستشفيات بسبب وجود سيدة عربية على وشك الإنجاب في السرير المقابل لها.

الانتقادات التي وجهة لمسلسل (اليهود قادمون)

بمجرد عرض الموسم الجديد من المسلسل الذي كانت هناك مطالب بوقف عرضه، قام اييلت شاكيد، وهو أحد أعضاء الكنيست من أصحاب التوجهات اليمينية المحافظة برفع مذكرة يطلب فيها بوقف بث المسلسل، كما اتهم القائمين عليه بالتحريض ضد المستوطنين، وأيضًا قام حاخام يهودي يدعى (شلومو موشية عمار) باتهام مسلسل (اليهود قادمون) بأنه يسحق شرف الإسرائيلي في نظر المواطنين عن طريق الضحك.

إقرأ أيضا

بيروبيجان الدولة اليهودية ومفتاح حل القضية الفلسطينية

ورغم هذا الصخب لم يكن مسلسل (اليهود قادمون) هو التجربة الأولى لعمل فني يسخر من قصص التوراة والتاريخ اليهودي وقصة خروجهم من أرض مصر ووعد الله لهم، فقد سبقه برنامج (نيكي روش) وكان برنامج رسم مشهور بعد عام 1973 قدم شيئًا لا يُنسى، حيث يهرب موسى من موقع الأدغال المشتعلة بعد أن أمره الله بخلع حذائه، لأنه كان ببساطة شديد السخونة للوقوف حافي القدمين في رمال الصحراء الساخنة.

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان