رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
771   مشاهدة  

بابلو إسكوبار مازال يأثر على النظام البيئي في كولومبيا بعد 28 عام من وفاته

بابلو اسكوبار
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



اتضح أن ذكرى لورد المخدرات الكولومبي بابلو إسكوبار ليست مرتبطة حصريًا بتهريب الكوكايين والقتل. فمن أهم علاماته في التاريخ أفراس النهر الأربعة التي كان يضعها في حديقة حيواناته الخاصة والتي تكاثرت منذ ذلك الحين ليبلغ عددهم 80 حيوانًا. في الوقتت الحالي يجوبون البحيرات في كولومبيا ويعرقلون النظام الإيكولوجي عمومًا.

وفقًا للأبحاث الحديثة، وصلت الآن إلى أن أفراس النهر الخاصة ببابلو إسكوبار في كولومبيا تصنف على أنها نوع غازي وهو في طريقه إلى الوصول إلى الآلاف. وجدت دراسة جديدة أن هذه الحيوانات الضخمة كانت تفرز نفاياتها في البحيرات المحلية وتغير بشكل كبير مستويات الأكسجين والكيمياء في المياه. ويعتقد الباحثون أن أفراس النهر تلك ستستمر في الزيادة فقط، مما يسبب المزيد من الأضرار البيئية.

القصة وراء أفراس النهر الخاصة بابلو إسكوبار

بقدرتها على الركض بسرعة تقارب 20 ميلًا في الساعة من المعروف أن أفراس النهر تأخذ أي شيء في مسارها بما في ذلك الأسود. ويمكن أن تكون هذه الدبابات الحية أكثر الثدييات البرية فتكًا. حيث تؤدي إلى مقتل ما يقدر بنحو 500 شخص سنويًا في أفريقيا.

لحسن الحظ معظم الناس لا تحتاج للقلق حول رؤية واحتمال أن تقتل من قبل فرس النهر. ومع ذلك، لا يمكن أن يقال الشيء نفسه بالنسبة للكولومبيين الذين يعيشون بالقرب من حديقة حيوانات إسكوبار الخاصة السابقة.

بابلو إسكوبار
حديقة حيوانات إسكوبار الخاصة السابقة.

وفقا لبي بي سي، تضمنت حديقة الحيوان العديد من الحيوانات البرية مثل الفيلة والزراف بجانب أفراس النهر. بعد أن أطلقت الشرطة الكولومبية النار على إسكوبار وقتلته في عام 1993، سيطرت الحكومة على الحيوانات. في حين تم نقل بعض الحيوانات إلى مختلف جميع أنحاء العالم تم ترك أفراس النهر الخاصة بـ بابلو إسكوبار في مكانهم. وفي نهاية المطاف هربوا وغزوا أراضي كولومبيا.

ازدهرت الثدييات الكبيرة. وأدى الافتقار إلى الحيوانات المفترسة الطبيعية إلى تمهيد الطريق أمام ارتفاع نموها السكاني بمعدل يثير الانزعاج.

كيف تضر أفراس النهر في كولومبيا بالنظام الإيكولوجي

أفراس النهر في كولومبيا تستولى على أي بحيرة أو نهر يمرون به مما يؤدي إلى تشريد الأنواع الأصلية في المنطقة. ولا يجد القط أو المانوتي سوى فرصة ضئيلة ضد فرس النهر الأفريقي وبالتالي فإن المخلوقات الأخرى تُجبر ببساطة على الخروج منها إن لم يتم قتلها بشكل صريح.

وعلاوة على ذلك، يشعر العلماء بقلق بالغ بسبب الآثار المحتملة التي قد يخلفها فرس النهر على النظام الإيكولوجي الكولومبي. على سبيل المثال، نفاياته تضيف العناصر الغذائية للبحيرات مما يؤدي إلى ازدهار الطحالب التي تقتل الأسماك. ووجدت الدراسة مؤخرًا أن نفايات فرس النهر تساعد على تخصيب الطحالب والبكتيريا الضارة بالبشر والحيوانات على حد سواء.

وأخيرًا، وبالنظر إلى تصرفات فرس النهر العنيفة والخطر الشديد الذي يشكله على أي شخص أو أي شيء يتصل به، فإن من الصعب جدا إدارته. إن التوقعات بالنسبة للنظام الإيكولوجي المحلي تبدو قاتمة إلى حد ما.

مستقبل فرس النهر الخاصة ببابلو إسكوبار

بابلو اسكوبار
أفراس النهر على حافة بحيرة في كولومبيا.

أن سلامة السكان المحليين وسبل عيشهم معرضة للخطر. وفي حين أن أفراس النهر لم تقتل أحدًا بعد، فإن الحيوانات قد أضرت بالفعل بالمزارع في المنطقة. كما أنه أحياناً تذهب إلى مراكز المدن مما يتتسبب في الذعر بين الناس. وقد حاولت الحكومات المحلية والفيدرالية إيجاد حلول مختلفة لمشكلة أفراس النهر في المنطقة. حاولوا انشاء برنامج للصيد، ولكن لا أحد أراد أن يقتل الحيوانات. كما أن أكلها يمكن أن يسبب اصابة الناس بأمراض مثل سرطان الدم.

إقرأ أيضا
مكعب روبيك
بابلو إسكوبار
فرس نهر يتغذى على محاصيل أحد المزارع.

كما حاولت الحكومة خصي الثدييات، ولكن فرس النهر حساس تجاه المواد الكيميائية. وهذا يعني أنه سيتعين خصيهم يدويًا، وهو ما يشكل لأسباب واضحة مسعى صعبًا. لزيادة الأمور تعقيدًا فإن الأعضاء التناسلية لفرس النهر مخبأة داخل جسده.

من المؤكد أن بابلو إسكوبار لم يكن يتوقع التأثيرات المدمرة التي قد تخلفها أفراس النهر في كولومبيا. ولكن بعد فترة طويلة من نسيان إمبراطوريته الإجرامية، فإن أحفاد أفرأس النهر الأصليين سوف يواصلون مسيرتهم المدمرة في مختلف أنحاء المنطقة.

الكاتب

  • بابلو إسكوبار ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان