تقرأ الآن
بالأسماء والعناوين .. رحلة البحث عن تاريخ ارتباط تعاطي المخدرات بالأعياد في مصر “تحقيق”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
248   مشاهدة  

بالأسماء والعناوين .. رحلة البحث عن تاريخ ارتباط تعاطي المخدرات بالأعياد في مصر “تحقيق”

المخدرات والأعياد

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


تتم عملية تعاطي المخدرات في الأعياد بشكلٍ فيه تلازمية بين المخدر وبهجة العيد، وصار ارتباطهما شيئًا عاديًّا بل ولازمًا في معظم الأحيان، رغم ما تكثف الدولة على مختلف العصور من جهودها لمجابهة المخدرات تجارةً وتعاطيًا.

لماذا بدأ الميزان هذا التحقيق ؟

شعار موقع الميزان
شعار موقع الميزان

تاريخيًا فإن تعاطي المخدرات في مصر موجود منذ الأزل، لكن ارتباط التعاطي بالأعياد الإسلامية يمثل تناقضًا غريبًا كون أن عيد الفطر وعيد الأضحى يرتبطان بشعيرتين دينيتين شديدتا القداسة (صوم رمضان والحج) ومن لم يحج فهناك صوم يوم عرفة، أي أن الأجواء الدينية لا يمكن أن تتبدل في أقل من 24 ساعة على هذا النحو.

اقرأ أيضًا 
راقية إبراهيم بريئة من دم سميرة موسى .. ظلمتها لعبة انتخابات الرئاسة ٢٠١٢ (تحقيق)

كان هذا التناقض هو دافعًا لـ موقع الميزان في أن يبحث عن البداية الحقيقية لتاريخ ارتباط تعاطي المخدرات بالأعياد، من ورائها ؟ وأين كانت الأوكار وتفاصيل الضبطيات وأول من كافح تلك التجارة؟.

من مظاهر الاحتفال بعيد الفطر زمان
من مظاهر الاحتفال بعيد الفطر زمان

توصلنا إلى أن بداية جذور تاريخ ارتباط المخدرات بالأعياد كان في عيد الفطر لعام 1342 هجري الموافق لشهر مايو سنة 1924 م.

مجموعة من التهاني للملك فاروق والشعب المصري في عيد الأضحى سنة 1949
مجموعة من التهاني للملك فاروق والشعب المصري في عيد الأضحى سنة 1949

أما بداية ارتباط المخدرات بالأعياد فعليًا فكان منذ عيد الأضحى لعام 1368 الموافق لشهر أكتوبر 1949 م، لتشن الدولة من ذلك التاريخ حربًا شعواء ضد التعاطي والإتجار لم تنتهي حتى الآن.

تاريخ إدارة مكافحة المخدرات وأول مصري يترأسها .. صدفة التأسيس

مبنى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات
مبنى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات

نواة التلازمية بين الأعياد وتعاطي المخدرات ومكافحة بدأت قبل عيد الفطر بـ 24 يوم حين صدر قانون 31 مارس عام 1925 م الموافق 6 رمضان لعام 1343 هـ الذي كان أول قانون يعتبر الإتجار بالمخدرات جنحة يعاقب عليها التاجر والمتعاطي بالحبس من شهر إلى 3 سنوات وبغرامة مالية تبدأ من 10 لـ 300 جنيه.

توماس راسل حكمدار القاهرة زمن الاحتلال
توماس راسل حكمدار القاهرة زمن الاحتلال

لم يؤدي القانون إلى شيء فكان تأسيس إدارة مكافحة المخدرات في مصر يوم 20 مارس سنة 1929 م (بعد عيد الفطر بـ 4 أيام لعام 1347 هـ ) وكان اسمه مكتب المخابرات العامة للمواد المخدرة، وتأسس الجهاز بقرار من اللواء توماس راسل باشا حكمدار القاهرة، وكان الجهاز بقيادةٍ إنجليزية مع وجود ضباط مصريين.

عبدالعزيز بك صفوت أول مصري يترأس إدارة مكافحة المخدرات
عبدالعزيز بك صفوت أول مصري يترأس إدارة مكافحة المخدرات

وظل الجهاز يعمل بقيادة إنجليزية حتى تم تمصير إدارته بعد الحرب العالمية الثانية وتولى رئاسته الأميرلاي عبدالعزيز صفوت أول مصري يترأس مكتب إدارة مكافحة المخدرات.

مرحلة الأربعينيات .. مقاهي الباطنية والأب الروحي لربط تعاطي المخدرات بعيد الأضحى

مقهى في أحد شوارع حي الباطنية - تصوير فرانسواز جورن
مقهى في أحد شوارع حي الباطنية – تصوير فرانسواز جورن

كانت البداية الحقيقية لارتباط المخدرات بالأعياد في أكتوبر 1949 الموافق 1368 هجري أما عملية التجارة والتوزيع والتعاطي فكان وكرها مقاهي حي الباطنية.

أفيش فيلم الباطنية - الوزير أحمد رشدي
أفيش فيلم الباطنية – الوزير أحمد رشدي

اشْتُهِرت منطقة الباطنية بأنها وكر عالم المخدرات ويتصور البعض أن المنطقة صارت عاصمة عالم المخدرات في جيل السبعينيات الذي تكلم عنه فيلم نادية الجندي سنة 1980 م ثم حركة أحمد رشدي وزير الداخلية ضد المنطقة في منتصف الثمانينيات، لكن هذا غير صحيح.

خبر أول مداهمة لحي الباطنية
خبر أول مداهمة لحي الباطنية

أول حملة أمنية في تاريخ إدارة مكافحة المخدرات على حي للباطنية التابع لمنطقة الدرب الأحمر كانت في 6 أكتوبر عام 1949 م وقد وضع خطتها عبدالعزيز بك صفوت مدير مكتب مكافحة المخدرات بعدما وصلت تحريات تفيد بأن إتجار المخدرات في الباطنية بدأ في الذورة يوم وقفة عرفة من عام 1368 الموافق في 1 أكتوبر عام 1949 م.

أول من أجرى تحريات على حي المخدرات في الباطنية كل من «الصاغ أحمد رمضان رئيس مكتب القاهرة بمراقبة حي الباطنية ومقاهيها، ويعاونه اليوزباشي محمد دسوقي والملازم أول فرج الله خليل»، وبعد استيفاء كافة المعلومات كانت الحملة.

بطاقة بريدية بعنوان أنواع مصرية و مشاهد - مدخنو حشيشة
بطاقة بريدية بعنوان أنواع مصرية و مشاهد – مدخنو حشيشة

أفادت التحريات التي نشرتها جريدة البلاغ في الصفحة السابعة من عدد 7 أكتوبر 1949 م أن أصحاب المحال العامة والمقاهي في منطقة حي الباطنية يتاجرون في المخدرات ويتخذون من أعمالهم الأصلية ستارًا لهم، وأن الشبكة العنكبوتية للتجار يقودها صاحب مقهى في شارع المقريزي اسمه سعد الله علي وشهرته جعلص، ويعاونه صاحب مقهى آخر في نفس الشارع يدعى شفيق حسين المسلكاتي.

وأشارت التحريات إلى أن جميع أصحاب المقاهي الذين يتعاملون مع جعلص والمسلكاتي قد اجتمعوا لوضع معاهدة فيما بينهم تقضي بتقسيم حي الباطنية إلى مناطق اختصاص وكل منطقة عليها تاجر، كذل تعاهدوا ألا يعتدي بعضهم على بعض وأن كل تاجر له نوع من المخدرات ولا يتاجر في نوع زميله الآخر، كذلك لا يأخذ التاجر زبون التاجر الآخر.

شارع المقريزي الآن
شارع المقريزي الآن

بعد استئذان النيابة، خرجت القوات الأمنية على رأس قوة كبيرة بزي مدني مع شروق الشمس وأخذوا يرابطون حول شارع المقريزي واندس رجال الشرطة بين الجمهور المتردد على المقاهي، ومع الساعة العاشرة صباحًا بدأت عملية الإتجار، فتمت مهاجمة مقهى جعلص وألقى الملازم أول فرج الله خليل القبض على صاحب المقهى متلبسًا عندما كان يُعِد الحشيش على ورق سلوفان وتم ضبط كمية أخرى في دولاب المقهى.

في نفس الوقت كان اليوزباشي محمد دسوقي يتجه إلى مقهى المسلكاتي في شارع المقريزي والذي كان يبيع الأفيون وألقي القبض عليه متلبسًا وبحوزته 23 كيلو أفيون، وتم عرضهما على النيابة وحقق معهما عادل نور وكيل النائب العام.

المشاركة النسائية في بيع المخدرات خلال العيد

امرأة مصرية تدخن الجوزة سنة 1905 م
امرأة مصرية تدخن الجوزة سنة 1905 م

لم تخلو عمليات تجارة المخدرات في عيد الأضحى من العنصر النسائي، إذ ألقي القبض في 5 أكتوبر 1949 على عصابة من بورسعيد ودمياط تعمل في القاهرة وحلوان.

خبر القبض على عصابة في تجارة المخدرات تضم سيدتين
خبر القبض على عصابة في تجارة المخدرات تضم سيدتين

كان اللافت في الأمر أن العصابة تضم عناصر نسائية (مجموع أفراد العصابة 4 رجال وسيدتين) وأفراد العصابة هم «محمد إبراهيم حسن الشهير باسم عفريتة وزوجته لبيبة الشرباصي البنديري، وحسين حسن المقدم وزوجته إحسان إسماعيل حسن العربي، وعبدالسلام عثمان محمود، وأحمد محمد قطب».

المعلمة ياسمين .. أول امرأة تتزعم عصابة لتجارة المخدرات في الباطنية خلال العيد

باب أحد بيوت زقاق الدرديري بعطفة عزب - الباطنية
باب أحد بيوت زقاق الدرديري بعطفة عزب – الباطنية

بعد ضبطية العصابة السداسية في 5 أكتوبر 1949 م وحملة الباطنية بعدها بـ 48 ساعة تيقنت وزارة الداخلية أن عملية الإتجار والتعاطي لن تنتهي، فتقرر شن حملة أخرى لكن كان فيها صيدًا ثمينًا ومفاجأة، فالصيد كان تجار مخدرات كبار، لكن المفاجأة أن زعيم العصابة سيدة واسمها ياسمين السيد إسماعيل لتكون أول امرأة تتزعم عصابة لتجارة المخدرات.

خبر القبض على المعلمة ياسمين
خبر القبض على المعلمة ياسمين

في 18 أكتوبر من عام 1949 الموافق 26 ذو الحجة عام 1368 هجري، أعلن مكتب مكافحة المخدرات عن إلقاء القبض على عصابة عائلية تضم أحمد عبدالكريم عبدالرحمن، وشقيقه محمود عبدالكريم عبدالرحمن، وزعيمة العصابة هي ياسمين السيد إسماعيل زوجة شقيقهما طه عبدالكريم المسجون في قضية مخدرات، ومعهم سيدة أخرى اسمها فاطمة عبده خفاجي والتي كانت تاجرة مخدرات في حي الفوالة بمنطقة عابدين وتركتها تفاديًا للملاحقة الأمنية حتى ألقي القبض عليها معهم.

من دروب الباطنية الآن
من دروب الباطنية الآن

مقر إقامة العصابة كان بمنزل العائلة وهو بعقار رقم 3 في عطفة لطفي بحي الباطنية التابعة لقسم الدرب الأحمر، أما الستار الذين يعملون من خلفه فكان بيع السجائر، فألقي القبض على عبدالكريم بعد هروبه من منزله، فيما تم القبض على شقيقه محمود من داخل محل السجائر، بينما تم إلقاء القبض على فاطمة بداخل منزلها الذي اشترته من تاجر مخدرات اسمه محمد فهمي محمد.

الطريف في الأمر أن ياسمين زعيمة العصابة ألقي القبض عليها من داخل المحكمة التي كانت تنظر قضية زوجها تاجر المخدرات، حيث ذهبت إلى هناك لتسمع الحكم، وتم تحويل الجميع إلى النيابة، وعملية القبض على أول عصابة تقودها سيدة، أشرف عليها عبدالعزيز صفوت مدير إدارة مكافحة المخدرات ومعه الصاغ أحمد رمضان رئيس مكتب مكافحة المخدرات بالقاهرة، واليوزباشي محمد دسوقي معاون المكتب والملازم أول فرج الله خليل.

مرحلة الخمسينيات .. بين ارتفاع أسعار المخدرات ووفاء التجار

أحد خرابات القاهرة بالقرب من الباطنية
أحد خرابات القاهرة بالقرب من الباطنية

في مطلع خمسينيات القرن الماضي شن القائمقام عبدالعزيز صفوت بك مدير إدارة مكافحة المخدرات في مصر حربًا شعواء على كل التجار، وجاءت تلك الحرب بعد ارتفاع عدد المتعاطين سنة 1950 إلى 2 مليون مصري وجميعهم تعاطوا مخدر الكوكايين والحشيش.

إقرأ أيضا
برج القاهرة

من التغطية الصحفية المصرية لوقفة عيد الأضحى سنة 1951 م الموافق 1371 هـ
من التغطية الصحفية المصرية لوقفة عيد الأضحى سنة 1951 م الموافق 1371 هـ

نتيجةً للحملات الأمنية في عام 1949  زادت أسعار في عامين بشكل جنوني قبل وقفة عيد الأضحى 1370 هـ الموافق سبتمبر 1951 م ، وقد ذكر مدير مكتب مكافحة المخدرات في حواره مع الصحفي محمد زعزع في عدد البلاغ 16 سبتمبر 1951  تفاصيل تلك الأسعار فقال أن مخدر الكوكايين كان سعره عام 1949 هو 250 ج ثم وصل سعره لى 10 آلاف جنيه سنة 1951 م، أما سعر كيلو الهيروين فقد ارتفاع من 150 جنيه إلى 5 آلاف جنيه، أما الحشيش فتفيد الأخبار المنشورة على صحف الأهرام والمصري والمقطم إلى أن سعر الكيلو ارتفع من 100 جنيه إلى 1500 جنيه !.

مع كل ضبطية أمنية خلال فترة خمسينيات القرن الماضي كانت قصص طريفة وقصص أخرى قاسية، ولعل أبرز تلك القصص ما جرى في محافظة بورسعيد.

خبر القبض على الشقيقين ضاحي وعيد رشوان
خبر القبض على الشقيقين ضاحي وعيد رشوان

نشرت جريدة البلاغ نقلاً عن مراسلها في محافظة بورسعيد إسدال المحاكمة لديلر اشتهر بالاتجار في المخدرات خلال أيام العيد، وكانت القضية بين ضابط في مكتب مكافحة المخدرات اعترف بأنه عض متهمًا، فيما أنكر المتهم العضة ليبرئ أخيه.

كان البكباشي عبدالعظيم العجوري ورجال مكتب مكافحة المخدرات في بورسعيد قد ضبطوا ديلر اسمه ضاحي رشوان مع شقيقه عيد رشوان متلبسين بالإتجار في المواد المخدرة وقد حدث في أثناء ضبطهما أن قبض الأول بيده على المخدرات واستمات في إمساكها فيلم يستطع الضابط أن يفتح يده إلا بعد أن استعان بأسنانه فأحدثت أثرًا في يد المتهم.

أقر الضابط في التحقيق هذه الواقعة ولكن المتهم أنكرها مدعيًا أن الأثر الذي في يده ليس أثر أسنان الضابط وإنما هو أثر اصطدام يده بالسيارة أثناء نزوله منها، وقد أحيل إلى الطبيب الشرعي فأيدت نتيجة الكشف الطبي أقوال الضابط.

تجلى وفاء الأخوة بموقف غريب بعد ذلك إذ أن المتهم الثاني اعترف بأن المخدرات مملوكة له وحده محاولاً تبرئة أخيه، ولكن المحكمة لم تأخذ بهذا الاعتراف فقضت عليه وعلى أخيه بالحبس 3 سنوات في 11 سبتمبر 1951 الموافق 9 ذو الحجة 1370  هـ.

استخدام الكلاب البوليسية في ضبط مخدرات العيد .. صاحب الفكرة والد فنانة ومنفذها وزير داخلية لاحقًا

الكلاب البوليسية زمان
الكلاب البوليسية زمان

عرفت الشرطة المصرية بفكرة الكلاب البوليسية قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية لكنها لم تشترك في مكافحة المخدرات إلا في العام 1951 م وبالتحديد يوم الجمعة 28 سبتمبر 1951 الموافق 26 ذو الحجة 1370 هجري (بعد عيد الأضحى بـ 13 يوم) في السكة الحديد في حملة أمنية.

خبر وفاة الكلب رهيب
خبر وفاة الكلب رهيب

وجاء تلك الإستعانة بعد عامين من وفاة الكلب رهيب الكلب البوليسي الأول في مصر والذي نفق يوم وقفة عيد الأضحى لعام 1368 هـ الموافق 1 أكتوبر لعام 1949 م وكان موته بمثابة خسارة أمنية فادحة، إذ أنه كان أول الكلاب البوليسية الستة التي امتلكتها كلية البوليس المصري مطلع أربعينيات القرن الماضي، وخلال مدة خدمته بالقاهرة والإسكندرية اشترك في 650 قضية قتل وسرقة.

خبر الاستعانة بالكلاب البوليسية في إدارة مكافحة المخدرات
خبر الاستعانة بالكلاب البوليسية في إدارة مكافحة المخدرات

ومع تفاقم المخدرات لازمًا على كلية البوليس أن تعتمد نموذجًا آخر من الكلاب البوليسية لتدخل في الخدمة التابعة لإدارة مكافحة المخدرات في مصر وهو ما كان في عام 1951 م

محمد رستم
محمد رستم

صاحب فكرة الاستعانة بالكلاب البوليسية كان محمد رستم حكمدار بوليس السكة الحديد ووالد الفنانة هند رستم» والذي اجتمع مع البكباشي محمد عبدالهادي دياب رئيس إدارة المباحث الجنائية، والبكباشي يوسف بهادر مأمور قسم قضائي مصر لبحث المسألة، وأجروا إتصالاً مع اللواء توفيق القاضي مدير كلية البوليس للاتفاق على تنظيم استخدام الكلاب البوليسية في الحملات التفتيشية على السكة الحديد، وكذلك تم الاتصال على الأميرالاي عبدالعزيز صفوت مدير إدارة مكافحة المخدرات لإشتراك المكتب في التجربة الأولى لهذه الحملات.

محمد النبوي إسماعيل وزير الداخلية يكرم ضابط في أحد أعياد الشرطة
محمد النبوي إسماعيل وزير الداخلية يكرم ضابط في أحد أعياد الشرطة

المشاركون في أول حملة للكلاب البوليسية ضد المخدرات كانوا «اليوزباشي محمد نبوي إسماعيل معاون المباحث بقسم قضائي مصر (ووزير الداخلية لاحقًا في عصر السادات)، والملازم محمد محمود عبدالله الضابط بالحكمدارية، مع الملازم أول سليمان نجيب الضابط المنتدب من إدارة مكافحة المخدرات» واستهدفت الحملة القطار رقم 15 المتجه إلى الزقازيق من القاهرة، والقطار رقم 752 القادم من فلسطين للقاهرة.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان