رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
873   مشاهدة  

“بعيدًا عن الرتم السريع في رسالة الإمام” حكاية ولاية السري بن الحكم الأولى على مصر 

ولاية السري بن الحكم
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



استعرض مسلسل رسالة الإمام قصة ولاية السري بن الحكم على مصر وكانت تلك ولايته الأولى عليها والتي جاءت بعد القبض عليه خلال من قِبَل عبدالعزيز بن الوزير الجَرَوِي.

اقرأ أيضًا
لماذا أوقع شهر رمضان الحلقة 24 من مسلسل رسالة الإمام في خطأ؟

لم تتناول الحلقة الرابعة والعشرين تفاصيل رد فعل المطلب على تعيين السُري بن الحكم حاكمًا على مصر بدلاً منه وذلك للرتم السريع الذي اتسمت به الحلقة، لذا نستعرض تفاصيل ما جرى.

رد فعل المطلب على ولاية السري بن الحكم الأولى على مصر

YouTube player

كانت عملية القبض على السري بن الحكم لها رد فعل كبير على المطلب ويحكي الكندي في تاريخه[1] أن المطلب حشد جيشًا بقيادة يزيد بن خطاب ليقاتل الجَرَوِي لكن الأخير هزمه وقتله، ليقرر المطلب حشد جيش آخر بقيادة بن عبدالغفار الجمحي في بلدة سفط سليط[2] في 14 فبراير 815م / 1 رجب 199هـ، فكان مصير الجمحي الهزيمة أيضًا.

الوالي في مسلسل رسالة الإمام
الوالي في مسلسل رسالة الإمام

دخل في  الصراع طرف جديد وهو عبد الله بن موسى شقيق العباس والي مصر الذي مات مسمومًا على يد المطلب، إذ جاء عبدالله إلى مصر في أغسطس سنة 815م / محرم سنة 200هـ يريد الثأر لأخيه وذلك بتحريض من أبو حرملة فرج الأسود، فانضم إلى عبدالعزيز بن الوزير الجَرَوُي، وقويت شوكة الأخير لتندلع معركة بين المطلب والجَرَوي وعبدالله في سبتمبر 815م / صفر 200هـ، ولم تسفر المعركة على نصر أو هزيمة، فرجع الجروي إلى شرقيون[3] فيما سافر عبدالله بن موسى إلى الحجاز، وقرر المطلب أن يقتل أبو حرملة فرج الأسود لكنه هرب إلى الجَرَوِي ليعاقبه المطلب بهدم داره فعوضه الجَرَوِي بالأموال لبناءها.

YouTube player

كل هذا حدث وكان السُّرِي بن الحكم في السجن، ولم تُثْنِي الهزائم التي تلقاها المطلب من الجَرَوِي أن يكف عنه، وأدرك الجَرَوِي ضرورة أن يتفق مع السُّرِي بن الحكم، بأن يطلق سراحه في مقابل أن يكون واليًا على مصر بعد أن يعزل المطلب عن الحكم، فوافق السُّرِي على ذلك.

اقرأ أيضًا
القبض على السري بن الحكم في رسالة الإمام “قراءة لمشهد أبطاله المؤلف وورشته”

استقبل الجنود الذين كانوا من خراسان خبر تولي السُّرِي بن الحكم بفرح وتأييد فهو من بلادهم، بينما لم يتفاعل المصريين مع ذلك، خاصةً مع موكبه الذي جاء من شرقيون ونزل في بيته بمنطقة الحمراء[4]، فلم يقبل المُطِّلب بذلك فحشد جيشًا ليقاتل السُّرِي بقيادة هبيرة بن هاشم بن حديج في نهاية مارس 816م / شعبان سنة 200هـ، فاندلعت معركة في سوق وردان وأخرى في منطقة القرظ، لكن انتهت المعركة بالهزيمة ومقتل هبيرة بن هاشم، فأدرك المطلب أنه لن يحكم مصر، فأخذ عهدًا من السُّرِي أن لا يقتله في مقابل خروجه من مصر وهو ما حدث إذ غادر الفسطاط واتجه إلى مكة.

إقرأ أيضا
العطلات الحلال

[1] أبو عمر الكندي، الولاة والقضاة، تحقيق:- محمد حسن محمد حسن إسماعيل وأحمد فريد المزيدي، ط/1، دار الكتب العلمية، بيروت، 1424هـ / 2003م، ص121-123.
[2] سفط سليط هي قرية مِيت خَلَف إحدى قرى مركز شبين الكوم التابع لمحافظة المنوفية بجمهورية مصر العربية.

انظر :- محمد رمزي، القاموس الجغرافي للبلاد المصرية من عهد قدماء المصريين إلى سنة 1945م، ق2، ج2، ط/1، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1994م، ص195.
[3] شرقيون كان اسمها الأصلي دقلا ثم سميت بمحلة دقلا زمن العرب المسلمين وتطورت لتصبح محلة شرقيون وهي حاليًا مدينة المحلة الكبرى.

انظر:- المرجع السابق، ق1، ص157 و ق2، ج2، ص17
[4] الحمراء منطقة مندثرة في الفسطاط وكانت هناك 3 أماكن تحمل نفس الإسم هي الحمراء الأولى والحمراء الوسطى والحمراء القصوى، والمقصودة في هذه الواقعة هي الحمراء الأولى وكانت تتكون من شوارع أبرزها فتجمع جابر الأور، وعقبة العدّاسين، وسوق وردان، وخطة الزبير إلى نقاشي البلاط.
انظر:- المقريزي، المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، ج2، ط/1، دار الكتب العلمية، بيروت، 1418هـ / 1997م، ص90.

الكاتب

  • ولاية السري بن الحكم وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان