تقرأ الآن
تاريخ التطعيم من الجدري .. عندما صُنِع اللقاح من أفواه الجهلاء

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
79   مشاهدة  

تاريخ التطعيم من الجدري .. عندما صُنِع اللقاح من أفواه الجهلاء

إدوارد جينر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تجددت سيرة التطعيم من الجدري كأمنية عالمية في أن يتم الخروج من فخ جدري القرود، لكن منظمة الصحة العالمية ذلك أنه لا يوجد لقاح لجدري القرود رغم أن التطعيم السابق ضد الجدري أثبت نجاحًا عاليًا في الوقاية من جدري القرود.

اقرأ أيضًا
تاريخ الإجراءات الاحترازية للأوبئة “عقوبة المخالفة في زمن محمد علي باشا كانت أعنف”

يكابد العالم في التأقلم مع فيرس كورونا وتزامنًا مع حالة الانفراجة بعد عامين من الغلق، جاء جدري اوالذي ظهر في المرة الأولى عام 1958 م في وسط وغرب إفريقيا بين القرود، وبدأ يعرف طريقه للبشر عام 1970 م واستمر على فترات متقطعة حتى تم إعلانه كوباء عالمي عام 2022 م.

أزمة الجدري

رسم للإصابة بالجدري
رسم للإصابة بالجدري

قبل قرون سابقة كان الجدري من أكثر الأمراض إثارةً للخوف لدى الأوروبيين بعد الطاعون فقد كان يفتك بكمية هائلة في أقل مدة لدرجة أنه منذ أوائل القرن الثامن عشر يقضي على حياة نحو نصف مليون شخص سنويًا في أوروبا إلى جانب آلاف أخرى في آسيا، وفي بريطانيا كان الجدري يتسبب في وفاة واحدة من بين كل 12 حالة وفاة، أما من ينجو من هذا المرض فيظل مشوهًا مدى الحياة بسبب تلك الآثار أو الكلوم التي تتركها البثور التي تظهر على جميع أنحاء الوجه والجسم أثناء المرض.

اقرأ أيضًا
الطاعون الأنطوني والجدري الأسود.. أمراض وأوبئة هددت البشرية

من الآثار الأخرى التي تتخلف عن الجدري الإصابة بالعمى والصمم إلى جانب التشوهات الشكلية، وتتفاقم الآثار الجانبية للجدري حتى تصل إلى الموت بمجرد لمس الشخص المصاب بالجدري أو حتى جزء من ملابسه.

وسائل بدائية في التحصين

من معازل الإصابة
من معازل الإصابة

قديمًا كانت هناك عادات غريبة في التطعيم من الجدري، حيث قناعة تفيد بأن من يشفى بالجدري لا يصاب به مرة ثانية، وأدى ذلك إلى الاستنتاج بأنه ما دام الشفا ممكنًا في بعض الحالات، فإن المرض قد يوجد بشكل مخفف، ولذا كان من المستحسن أن يصاب المرء بالعدوى عن طريق الاحتلاط بالمرض المصابين به بصورة مخففة، وبذلك يصبح المرء مخصنًا بقية حياته من المرض.

كان أهل الصين أول من مارس هذا النوع من التحصين في القرن السادس الميلادي، حيث كانوا يلبسون أطفالهم ملابس التطعيم، بينما كان الأطباء في أوروبا يأخذون السائل من بئور المصاب بالجدري، ثم يغمسون إبرة في هذا السائل ويشكون بها من يريدون تحصينه.

ماري وورتلي مونتاغيو
ماري وورتلي مونتاغيو

بدأ إدخال التطعيم في انجلترا خلال أوائل القرن الثامن عشر على يد ليدي ماري ورتلي مونتاجيو زوجة السفير البريطاني في تركيا، إذ رأت ماري التي شوه الجدري جمالها، رأت نساء الأتراك يقمن بتطعيم أطفالهن بإعطائهن الشكل المخفف من المرض وغالبًا ما كان يتم الشفاء، وتم تطعيم ولدها ذا الـ 6 سنوات بنجاح، فعادت إلى انجلترا وكلها حماس للعلاج الجديد، لكن سرعان ما تبين الأطباء أن التطعيم ضد الجدري له أخطاره، فلم يكن المرض الناتج عنه من النوع الخفيف دائمًا بل كان مميتًا في بعض الأحيان وكان يؤدي إلى 4 حالات وفيات بين كل 300 شخص يتم تطعيمهم.

كيف جاء التطعيم من الجدري

إدوارد جينر
إدوارد جينر

في أواخر القرن الثامن عشر بدأ إدوارد جينر الطبيب الريفي الإنجليزي في القيام ببحث جديد ومبتكر، فعندما كان طالبًا يدرس الطب سمع فتاة ريفية تقول «إنني لن أصاب بالجدري لأنني أصبت من قبل بجدري البقر».

مسودة جينر المكتوبة بخط اليد لأول تطعيم في الكلية الملكية للجراحين في لندن
مسودة جينر المكتوبة بخط اليد لأول تطعيم في الكلية الملكية للجراحين في لندن

نقل جينر هذا الكلام إلى صديقه ومعلمه الكبير جون هنتر الذي تحدث في محاضراته عن هذه العقيدة الريفية وهي أن جدري البقر يحصن الناس ضد الجدري، وأثناء عمله في الريف ومن خلال أسئلته للمزارعين من أهل المنطقة اكتشف جينر أنهم كثيرًا ما تنتقل لهم عدوى هذا المرض الحميد جدري البقر عن طريق بقراتهم وكان يتم الشفاء بالنسبة لهؤلاء المزارعين  والفلاحين دون أن يترك المرض ندبات، كما أن الفتيات اللاتي يعملن بحلب اللبن اشتهرن ببشرتهن الصافية ووجوههن التي لا تشوبها شائبة وكان ذلك أمرًا نادرًا بين النساء في ذلك الوقت.

رسم هزلي في عام 1802م، يُصور "إدوارد جينر" يقوم بتطعيم الناس بمرض جدري البقر، فتخرج الابقار من اجسادهم!
رسم هزلي في عام 1802م، يُصور “إدوارد جينر” يقوم بتطعيم الناس بمرض جدري البقر، فتخرج الابقار من اجسادهم!

اقتنع جينر بأن جدري البقر إن هو إلا نوع من الجدري وأن من يصاب به يصبح محصنًا ضد النوع الأكثر خطورة، وواتته الفرصة يوم 14 مايو 1796 م حين أصابت العدوى يد سارة نيلمس وكانت ممن يعملن بحلب البقر أثناء عملها، فقام جينر بسحب السائل أو الطعم الليمفاوي من القرح في يد الفتاة ثم قام بتطعيم فتى سليم الجسم يدعى جيمس فيبس بهذا الطعم الليمفاوي، وكان هذا أول تطعيم قام به وكان ناجحًا تمامًا، فقد تم تطعيم الصبي ضد الجدري وثبتت حصانته لهذا المرض، وبذلك أثبت جينر أن فيروس الطعم في مقدوره أن يعطي حماية كاملة ضد هذا المرض المخيف.

إقرأ أيضا
إحسان عبد القدوس

نصح إدوارد جينر أحد المزارعين بتطعيم عائلته . لوحة زيتية لرسام إنجليزي
نصح إدوارد جينر أحد المزارعين بتطعيم عائلته . لوحة زيتية لرسام إنجليزي

حتى العام 1798 كان جينر قد قام بتطعيم 3 آخرين من المرضى وكانت النتيجة أن أصبحوا جميعًا محصنين ضد الجدري، ثم ذهب إلى لندن ونشر نتائج بحثه، وكان يعلم أن واجبه يقتضي بأن يجعل اكتشافه معروفًا على نطاق واسع بين الأطباء والرأي العام البريطاني وفي جميع الدول الأخرى التي يفتك الجدري بأرواح آلاف من مواطنيها.

شهادة جينر عام 1802 حول فعالية التطعيم ، موقعة من قبل 112 عضوًا من الجمعية الفيزيائية ، لندن
شهادة جينر عام 1802 حول فعالية التطعيم ، موقعة من قبل 112 عضوًا من الجمعية الفيزيائية ، لندن

بحلول مارس سنة 1801 أعلن جينر أنه تم تطعيم 100 ألف شخص في بريطانيا وحدها وانخفضت معدلات الإصابة بالجدري سنويًا، وسرعان ما أرسل كميات من الطعم الليمفاوي إلى بلاد عبر البحار وبدأ التطعيم في فيينا وبرلين وامتد حتى وصل إلى الهند وتركيا، وبعد 20 سنة من نظام التطعيم بدأ التبلغي عن حالات جدري بين أشخاص سبق تطعيمهم ولم تحدث هذه الحالات بين الأطفال وإنما في البالغين فتبين أن الحماية من الجدري لا تستمر على مدى الحياة وبالتالي ينبغي التطعيم على فترات متباينة.

نصب تذكاري لجنر لروبرت ويليام سيفير ، في كاتدرائية جلوستر
نصب تذكاري لجنر لروبرت ويليام سيفير ، في كاتدرائية جلوستر

رغم نجاح جينر في  لكنه كان يفضل الريف ويؤثره ولذلك رفض عدة عروض مغرية للبقاء وسرعان ما عاد إلى قريته في جلوستر شاير ليتابع عمله.

المصدر

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان