رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
24   مشاهدة  

تعليقات سلبية عن مطعم على الإنترنت تهدد صاحبها بدخوله الى السجن

الإنترنت


هل تتخيل أنه من الممكن أن تدخل السجن وتقضي عقوبة حقيقة بمجرد جلوسك خلف الشاشة على الإنترنت وأنت لا تدري؟ فكل كلمة وحرف محسوب عليك لهذه الدرجة! نعم هذا حدث بالفعل عندما ألقي القبض مؤخرًا على رجل بريطاني في تايلاند بزعم التسبب في أضرار لمطعم في” فوكيت”. وذلك من من خلال نشر عدد من التقييمات بنجمة واحدة عبر الإنترنت بعد مشاجرته مع صاحب المطعم.

الإنترنت

تم القبض على المواطن البريطاني المعروف باسم ألكسندر، البالغ من العمر 21 عامًا في تايلاند في وقت سابق من هذا الشهر. عندما ظهرت الشرطة في شقته في بانكوك. لكن الحادث الذي أدى إلى اعتقاله يعود إلى عام 2022 عندما كان يقيم في عقار مستأجر في “بوكيت”. ووفقا لوسائل الإعلام التايلاندية، فإن أسهل طريقة للوصول إلى مسكن الرجل كانت عبر مطعم كان يتردد عليه دائماً. حيث لاحظ صاحب المطعم أن الرجل يمر عبر مطعمه عدة مرات في اليوم. فواجهه وطلب منه استخدام الطريق العام بدلاً من دخول المطعم. لأنه لم يكن عميلاً يدفع ثمن الطلبات وكان يزعج ضيوفه. بعد وقت قصير من هذا الجدل المحتدم، لاحظ صاحب المطعم أن تصنيف Google لنشاطه التجاري قد انخفض من “4.8/5 إلى 3.1/5 “بسبب عدد من التقييمات الزائفة بنجمة واحدة. وكان المشتبه الأول في هذه القصة هو  ألكساندر، فهو كان وراء حملة التشهير هذه عبر الإنترنت. فقدم صاحب المطعم شكوى ضده.

وحتى الآن  غير الواضح كيف أكدت الشرطة التايلاندية أن ألكسندر كان مسؤولاً عن المراجعات السلبية عبر الإنترنت. ولكن في أغسطس 2023، صدرت مذكرة اعتقال باسمه “لإدخال معلومات كاذبة في نظام كمبيوتر بطريقة من المحتمل أن تسبب ضررًا للآخرين ولكن التي لا تعتبر جريمة تشهير وفقاً للقانون الجنائي”.

ووفقا لما ذكره الرائد في الشرطة “جومباريت كايورونج” من قسم مكافحة الجريمة، فقد تم القبض على ألكسندر البالغ من العمر 21 عاما في بانكوك وتم تسليمه إلى ضابط التحقيق في مركز شرطة “ساخو” في شمال “فوكيت”. وأثناء الاستجواب، أنكر التهم الموجهة إليه، ولكن إذا ثبتت إدانته، فإنه يخاطر بقضاء عامين في السجن.

وفي عام 2020، واجه سائح أمريكي اتهامات مماثلة بموجب قوانين مكافحة التشهير الصارمة في تايلاند لنشره مراجعة على موقع Trip Advisor واتهام منتجع فوكيت بـ “العبودية الحديثة”. فقد تم القبض عليه ولكن أطلق سراحه بعد فترة وجيزة بعد ان اعتذر عن أفعاله.

إقرأ أيضا
الكاتشب

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان