تقرأ الآن
تكريم المحترم دكتور محمد مشالي إهانة للطب المصري!!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
7٬120   مشاهدة  

تكريم المحترم دكتور محمد مشالي إهانة للطب المصري!!

تكريم المحترم دكتور محمد مشالي إهانة للطب المصري!! ................
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


يبدو العنوان متناقضًا عزيزي القاريء، كيف يكون تكريم شخص محترم  مثل دكتور محمد مشالي إهانة لمهنته التي قضى فيها ما يزيد عن 50 عاما طبيبا للفقراء لم تزد قيمة كشفه على مشارف عام 2020 عن عشرة جنيهات.

أجيب خلال السيناريو التالي عن سبب هذا التناقض

المشهد الأول

المكان قاعة جيفال في ستاد طنطا

2019 الزمان مساء 12 ديسمبر

يدخل الدكتور محمد مشالي الشهير بلقب طبيب الغلابة ليتسلم درعا لتكريمه من المحاسب شريف أنور رئيس المؤتمر، يحيه الجميع فيرفع يده بوهن من تجاوز السبعين عاما، يعود لمقعده مرتديا قميصا جار عليه الزمن فبهتت ألوانه والتصقت البقع به لتصبح أحد مكوناته.

المشهد الثاني

المكان كلية طب القصر العيني

الزمان 5 يونيو 1967

تعاني مصر الوجوم أثر الهجوم الصهيوني الغادر بينما تتخرج دفعة طب القصر العيني في اليوم ذاته، تحمل الدفعة لقب دفعة النكسة ويكون دكتور محمد مشالي أحد خريجيها والذي يفضل العودة إلى طنطا التي انتقل لها طفلا مع والده ليبدأ مشواره العملي طبيبا في وحداتها المحلية حتى خرج على المعاش.

تضم الدفعة ذاتها الدكتور حسام موافي يتخصص كلاهما في أمراض الباطنة ليتشاركا للمرة الثالثة شيئأ واحد، أولهما أن كلاهما كان يريد الدراسة في كلية الحقوق ثم انضما للدفعة ذاتها.

المشهد الثالث

المكان : مدرج في جامعة القاهرة

الزمان : نوفمبر 2017

تكريم الأستاذ الدكتور حسام موافي بمناسبة مرور 50 عاما على تخرجه وتسمية دفعة العام بإسمه، يبدو الرجل سعيدا للغاية في بدلته السوداء الجديدة وشعره الأبيض المصفف جيدا، يلقي كلمته على الأطباء الجدد ويعود لمكانه في هدوء.

الخلاصة

أعتقد أن السيناريو القصير زاد من الأسئلة ولم يجب عنها لكن الأمر ببساطة هو أيهما أكثر فائدة للطب في مصر، طبيب مثل الدكتور حسام موافي الذي استثمر في مشواره العملي فدرس وواصل الدراسة والتعلم وبقى على اطلاع بكافة التغيرات والاكتشافات الطبية وعلى اتصال بمراكز التطوير على مستوى العالم وله أياد بيضاء مع الفقراء أيضا دون كشف رخيص  أم الدكتور محمد مشالي الذي يعالج الفقراء بكشف لا يزيد عن 5 جنيهات بينما لا يملك ما يكفي لشراء قميص للتكريم فما بالك بمتابعة التطور الطبي حول العالم.

يبدو الأمر مربكا، الدكتور مشالي انتصار للإنسانية، لكن كيف نقبله نموذجا للأطباء في مصر بعد أن لم تكفيه مهنته ولم توفر له حياة إنسانية كريمة، لماذا لم يسأل أحدهم نفسه عن قدرة الرجل على العمل في ظل تلك الظروف، بل وما يراه فيه مئات الأطباء الذين يتسربون خارج الوطن لأنهم لا يرغبون أبدا في أن يكونوا مثله.

بالطبع ليسوا أشرارا ولا يحبون الفقراء لكنه ليس النموذج الأصلح لتقديمه حاليا.

إقرأ أيضا
الأخبار السيئة

الفقراء أيضا يستحقون خدمة جيدة وليس مجرد سعر رخيص لأن صحتهم حق لهم على الدولة وعلاجهم وتأمينهم الصحي كذلك.

يبدو الفارق بين زميلي الدراسة هو الفارق بين قاعة جيفال وقاعة جامعة القاهرة، دون أن ينتقص هذا من الفضل الإنساني لأحدهما.

تحياتي للدكتور مشالي مع تمنياتي أن توفر له الدولة ما يليق بسنه من معاش وراحة ومتابعة صحية وتمنياتي للفقراء في مصر أن يحصلون على علاج يليق لأن هذا من ضمن حقوقهم الأساسية .

ملحوظة : مصر تعاني من أزمة رهيبة في أعداد الأطباء لدرجة أن النسبة أصبحت 10 أطباء لكل عشرة ألاف مواطن بينما المتوسط العالمي يصل إلى 25 طبيب

فلنبحث عن مثل عليا حقيقية وتحسين أوضاع لا تجميل الفقر قبل وقوع المصيبة

 

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
21
أحزنني
38
أعجبني
23
أغضبني
42
هاهاها
4
واااو
4
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


4 تعليقات
  • يمكن ان نحلل الموضوع بطريقة اخرى ..فانا اعتقد ان . د. مشالي من النوع الزاهد … وهذه النقطة التي ربما تغيب عن البعض … لان الزهد اصبح من الامور التراثية والحكايات الاسطورية … ففي متابعتي السريعة وجدت ان بامكان هذا الرجل ان يلبس بدلة فخمة ولكنه اصر ان يلبس مايلبسه الفقراء من مرضاه .. وربما كان يريد ان يوصل رسالة ذا مغزى للبعض … البعض فهمها .. والبعض الآخر فشل …في نهاية الامر كأني بالدكتور مشالي وبهندامه المتواضع يريد ان يقول … شكرا لكم تكريمكم … لكن التكريم الفعلي الذي اطمح اليه ليس من اهل الارض وانما من الله الذي تصله دعوات الفقراء اللذين اعالجهم لوجه الله …

  • انت بقي قدمت ايه للبشرية وايه اللي مخليك متأكد انه مكنش متطلع على العلم الحديث.. مقال سلبي مش شايف فيه اي حاجة إيجابية.. بلاش تكتب تاني

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان