رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
24   مشاهدة  

توكسيك على الطريقة الصينية .. امرأة تتصل بحبيها ما يزيد عن 100 مرة باليوم

توكسيك


انتشر مؤخراً مصطلح “توكسيك” “Toxic” فأصبحنا نسمعه ونشاهده في المسلسلات والأفلام. ومما لاشك فيه أن سبب انتشار هذا المصطلح مواقع التواصل الاجتماعي. فمن هو التوكسيك؟ ولماذا ارتبط هذا المصطلح بالعلاقات أو بشريك الحياه؟

بدايةً  توكسيك تعني “سام”  أو قادر على التسبب في ضرر. بالإشارة إلى شخصية شخص ما، فهذا يعني أن الفرد يتصرف بطرق تضر بسلامتك الجسدية وصحتك ورفاهيتك. فالأفراد الذين تم تحديدهم على أنهم سامون، يتسببون بسهولة في شعورك بالإحباط، الإرهاق، الضيق،والقلق بمجرد تواجدك حولهم. فهناك بعض الأمثلة على الأشخاص ذوي الشخصيات السامة تشمل الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية واضطراب الشخصية الحدية. وهناك الكثير والكثير من الأمثلة لدرجة أن من الممكن أن تكون الشخصية السامة مريضة بالفعل. وتحتاج لجلسات علاج وليس مجرد صاحبة تصرفات وأفعال مزعجة! والدليل على ذلك “شياو يو” والتي أثارت قصتها جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

توكسيك

أبلغت قناة Yueniu News الصينية مؤخرًا عن حالة “شياو يو”، وهي فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا من مقاطعة “سيتشوان” أصبحت مهووسة جدًا بصديقها لدرجة أنها جعلت حياتهما كابوسًا حيًا. بدأ سلوك الفتاة المقلق في عامها الأول في الجامعة، عندما انخرطت في علاقة عاطفية مع صبي لم يتم الكشف عن اسمه لحماية خصوصيته. وفقًا لـ “دو نا”، الطبيبة في مستشفى الشعب الرابع في تشنغدو. سرعان ما أصبحت “شياو يو” مهووسة بشكل غير طبيعي بصديقها. حيث أرادت معرفة مكان وجوده في جميع الأوقات، وكانت تشعر بالذعر عندما لم يرد على رسائلها النصية على الفور. يبدو وكأنه سلوك عادي مهووس بالسيطرة، ولكن وفقًا للطبيب، تعاني “شياويو” من اضطراب عقلي نادر يسمى “دماغ الحب”.

وقالت الدكتورة دو: “كان من المتوقع أن يرد على رسائلها على الفور”. مضيفة أنه في أحد الأيام اتصلت بصديقها أكثر من 100 مرة. وعندما لم يرد عليها، أصبحت غاضبة جدًا فحطمت كل شيء في شقتهم. وعندما عاد الصبي إلى المنزل ورأى المشهد، اتصل بالشرطة التي وصلت بعدما هددته بالقفز من الشرفة.

توكسيك

تم تقييد “شياو يو” في النهاية ثم نقلها إلى المستشفى، حيث تم تشخيص إصابتها باضطراب الشخصية الحدية المعروف بالعامية باسم “دماغ الحب”. وقالت الدكتورة “دو نا” إن الأشخاص المتأثرين بشكل خفيف من “دماغ الحب” يمكنهم عادةً التعافي وعيش حياة طبيعية بمجرد تعلم التحكم في عواطفهم. ولكن في الحالات الشديدة مثل حالة”شياو يو”، تكون المساعدة الطبية مطلوبة.

وعلى الرغم من أن الدكتورة “دو” لم تتمكن من تحديد سبب حالة “شياو يو” بدقة، إلا أنها قالت إن دماغ الحب يتم تشخيصه عادةً لدى الأشخاص الذين لم تكن لديهم علاقة صحية مع والديهم أثناء نشأتهم.

إقرأ أيضا
النظارات

الخلاصة هي أنه لا توجد علاقة تبدأ بشكل سام أو غير صحي، ولكن مع مرور الأسابيع والأشهر والسنوات، من المحتمل أن ترى بعض التغييرات. فليس من السهل تحديد العلامات التي تشير إلى أن الشخص الذي أمامك مسيطر أو متلاعب خصوصاً خلال المرحلة المبكرة. فالكثير يكتشف شخصية شريكهم الحقيقية فقط بعد أن يستثمروا عاطفيًا في العلاقة.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان