رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
74   مشاهدة  

جثث منتفخة وأخرى محنطة .. مصائر بشعة لضحايا الاكتناز القهري

إيفلين سكاش

اضطراب الاكتناز القهري، مرض صعب التعامل معه، بالنسبة للمريض ولمن حوله، حيث يعيش المصاب في حالة قهرية تجبره على الاحتفاظ بكل شيء مهما كان بسيط، ويجد صعوبة شديدة في التخلص من المقتنيات أو التخلي، وتتراوح شدة الإصابة باضطراب الاكتناز بين عدة درجات، ففي بعض الحالات الخفيفة، قد لا يكون للاكتناز تأثيرًا كبيرًا في حياة المصاب، ولكن في الحالات الخطرة، قد يؤثر المرض على سير الحياة، بل وقد يؤثر على الحياة نفسها، حيث يكتسب الأشخاص المصابون باضطراب الاكتناز كمية زائدة من العناصر، وتمتلئ المنازل بالقمامة والحطام والفضلات والحشرات، مما يؤدي إلى ظروف معيشية غير صحية يرثى لها، ومع عدم القدرة على التغلب على تلك الفوضى، يكون الثمن هو الحياة، وهناك أمثلة كثيرة لأشخاص فقدوا حياتهم بطريقة مأساوية، نتيجة لإصابتهم بالاكتناز القهري.

 إيفلين سكاش

كانت إيفلين منتجة ومقدمة برامج شهيرة للغاية، وقد حصدت العديد من الجوائز على برامجها التليفزيونية الشهيرة، كما انتجت العديد من الأفلام الناجحة، وكانت سكاش مريضة بالاكتناز القهري بمراحل خطيرة، حيث كانت ساحة منزلها الأمامية مليئة بالأثاث الكبير وصناديق القمامة ومواد البناء، وكان داخل المنزل أكوامًا مختلفة من الأشياء التي لا حاجة لها بها، مثل الصناديق الكرتونية والملابس، بعضها يصل ارتفاعه إلى خمسة أقدام، وقد قدمت اختها بلاغ تفيد فيه اختفاء إيفلين، وأنها لا تستطيع الدخول للمنزل للبحث عنها بسبب كومة القمامة، فقام طاقم الشرطة بإحضار عمال لتنظيف المنزل، واكتشفوا جثة سكاش مُحنطة في مطبخها تحت كومة من الحطام.

هوني ولورين تشيك

YouTube player

عاشت الشقيقتان معًا في منزل العائلة ولم يغادروه أبدًا، وعلى الرغم من أن كل شيء يبدو طبيعيًا للغاية من الخارج، حيث تم طلاء المنزل، وتم الحفاظ على الفناء، كما كانت الشقيقتان تبدوان دائمًا في وضع جيد، إلا أن الأمور الداخلية كانت في نستوى سيء للغاية، ولسوء الحظ، لم يكتشف أحد القذارة الحقيقية داخل المنزل حتى فات الأوان، فقد أمضت الأختان حياتهما في جمع أشياء مختلفة مثل الملابس والمجوهرات والمكياج وتذكارات البيسبول، وكان المنزل في حالة سيئة، كانت الفطريات تنمو من الجدران الملطخة بالأوساخ، والأرضية لا يوجد بها مكان فارغ، وذات يوم حاولت ابنة عمهما الوصول لهما عبر الهاتف خلال عطلة نهاية الأسبوع في عيد الشكر لعام 2018م، لكنها لم تتمكن من الحصول على رد، وبعدما فشلت كل محاولاتها للوصول لهما، قررت الذهاب إلى منزلهما للاطمئنان عليهما، ولم يكن لديها أية فكرة عما كانت على وشك مواجهته داخل ذلك المنزل، أول ما رأته عندما دخلت عبر الباب، كان جثة منتفخة بلا عيون أو أنف أو فم تتساقط باللون الأزرق، ولم يبقى منها سوى بضع عظام بارزة تحت سترة حمراء وقطع شعر على الجمجمة، في البداية افترضت أن هذا المنظر المقزز كان مزحة هالوين، ولكن عندما بدأت في استكشاف المنزل والخوض في جبال الفوضى، أدركت بعد ذلك أن الهيكل العظمي في الكرسي هو ابنة عمها هوني، وابلغت الشرطة على الفور، الذين قاموا بتمشيط وتنظيف المنزل، وعثروا على جثة الأخت الاخرى في حالة أسوء من اختها.

سكيب بينوم هوردير

YouTube player

تلقت شرطة دالاس، بلاغًا باختفاء سكيب بينوم البالغ من العمر 67 عامًا، منذ ما يقرب من أسبوعين، وعندما وصل رجال الشرطة إلى منزل بينوم، فاجئهم المنظر، فقد كان بينوم يخزن أشياء في منزله شكلت جبالًا ضخمة، لدرجة أنهم اضطروا إلى إحداث ثقب في السقف والزحف عبر العلية للوصول إلى الداخل، وتم إرسال كلاب وفريق بحث للمساعدة في البحث داخل المنزل، استمر البحث لمدة ثلاثة أيام حيث تم إزالة كميات هائلة من القمامة والحطام والأباريق المليئة بالبول والبراز من المنزل، حتى ظهر بينوم في اليوم الثالث تقريبًا، تم اكتشاف جثته داخل غرفة نومه تحت كومة هائلة من القمامة، والمرجح أنها سقطت فوقه، ولم يجد لنفسه مساحة كافية ليتحرك من تحتها.

المصدر

(1)

إقرأ أيضا
الطفيليات

 

الكاتب


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان