رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬743   مشاهدة  

حقيقة أشهر اشتغالتين في تاريخ الإخوان “الإسلام هو الحل ودعاة لا قضاة”

تاريخ الإخوان
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

لم يشتهر تاريخ الإخوان الأيدولوجي بشيء مثل شعار الإسلام هو الحل، وكتيب نحن دعاة لا قضاة الذين يستدلون به دائمًا لنفي فكرة التكفير والتشدد من الجماعة، غير أن الجوانب التاريخية للكتيب والشعار تبدو خافية لدى كثيرين بمن فيهم شباب الإخوان أنفسهم.

شعار الإسلام هو الحل .. مسروق ومخترعه لا يفهمه

شعار الإسلام هو الحل
شعار الإسلام هو الحل

طيلة ثلاثين عامًا كان شعار الإسلام هو الحل أبرز شعار للإخوان المسلمين حينما دخلوا الانتخابات في الثمانينيات، وصاحب هذا الشعار ومخترعه هو المؤرخ الإخواني المعروف أحمد رائف صاحب كتاب البوابة السوداء.

اقرأ أيضًا 
قصص التحرش الجنسي في عائلة حسن البنا .. من عابدين إلى رمضان

العجيب أن أحمد رائف نفسه لا يعرف معنى الشعار بل وهاجمه قبل أن يصل الإخوان للحكم، جاء هذا الشعار كما يذكر أحمد رائف في حواره مع جريدة النهار سنة 2010 م أنه عبارة عن كلام لا قيمة له ولا يقدم أو يؤخر وليس له أي اعتبار سياسى رغم أنه لا خطر له أو مخاوف منه.

أحمد رائف
أحمد رائف

حكى أحمد رائف قصة اختراع الشعار حين اقترحه على الإخوان في الثمانينات فترة الانتخابات، وكان كل قادة الإخوان غير فاهمين له وسألوه : ما معنى هذا الشعار؟ فرد عليهم لا معنى له هو مجرد كلمة قيلت، معترفًا بأنه غير مفهوم وأن كل الشعارات من هذا النوع لا معنى لها بالمرة لا من قريب أو من بعيد وكلام هراء.

وذكر أنه يتعجب من تمسك الإخوان بالشعار كتمسكهم بـ لا إله إلا الله .. محمد رسول الله وهو ليس كذلك، مهاجما عصام العريان المتحدث الإعلامى للإخوان بشدة عندما صرّح قبل سابق بأن الشعار من ثوابت الإخوان والدين والشعار ليس من صلب الدين وليس له علاقة بالدين نهائيًا.

دعاة لا قضاة .. حقيقة الكتاب الأشهر

غلاف كتاب دعاة لا قضاة
غلاف كتاب دعاة لا قضاة

يؤكد الإخوان أن مبدأهم ليس التكفير ويدللون على هذا بموقف الهضيبي من جماعة شكري مصطفى التي قامت بتكفير المجتمع أثناء اعتقاله في عصر جمال عبدالناصر وكان موقف حسن الهضيبي هو تأليف كتاب دعاة لا قضاة والذي تسبب في انشقاقات فكرية بين الإخوان وبعضهم وهاجم التكفير والعنف.

اقرأ أيضًا 
آمنة مهران .. حكاية أم تاجر مخدرات أرسل لها جمال عبدالناصر خطابًا

إقرأ أيضا
الخليج المصري

المفاجأة أن هذا الكتاب الذي اشتهر به تاريخ الإخوان ليس من تأليف الهضيبي وإنما كُتِب برعاية مباحث أمن الدولة، ويدلل على هذا شهادة اللواء فؤاد علام حين قال «دعاة لا قضاة أخطر كتاب لحسن الهضيبى المرشد العام الأسبق صنعته مباحث أمن الدولة، وابنه مأمون كان الكوبري الذي عبرت عليه فصول الكتاب من المباحث للشيخ».

غلاف كتاب الإخوان وأنا
غلاف كتاب الإخوان وأنا

يحكي فؤاد علام في كتابه الإخوان وأنا «خططنا لأن نستغل جناحا كان معارضاً إلى حد ما لفكر التكفير، ونجح الأمن فى أن يدفع حسن الهضيبى دون أن يدرى لأن يصدر كتاب دعاة لا قضاة؛ وحقيقة الأمر فإن حسن الهضيبى لم يشارك بأى رأى أو فتوى فى هذا الكتاب ولم يفعل فيه شيئاً، وإنما تم إعداده بواسطة بعض علماء الأزهر».

تابع فؤاد علام كلامه قائلاً «شارك فى إعداد الكتاب بجانب علماء الأزهر بعض المعتقلين من الإخوان الذين كانوا يتعاونون معنا مثل عبد المتعال الجابرى وسعد الدين متولى إبراهيم ورسمنا خطة أمنية دقيقة لإدخال الأبحاث والآراء لبعض العناصر الإخوانية فى ليمان طرة، وكانوا يجتمعون بمأمون الهضيبي ويناقشونه ويسلمونه الأبحاث، ويقوم هو بنسبتها إلى نفسه ويسلمها لوالده حسن الهضيبي على أساس أنه الذى قام بإعدادها، والحقيقة أنه لم تكن له أدنى علاقة بهذا الكتاب من قريب أو بعيد».

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان