تقرأ الآن
حكايات بمبة وصداقات الدقن.. بدأت مع المليجي بسيجارة ومع عيلة سرحان بـ”بوكس مصارعة”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬935   مشاهدة  

حكايات بمبة وصداقات الدقن.. بدأت مع المليجي بسيجارة ومع عيلة سرحان بـ”بوكس مصارعة”

توفيق الدقن

وحشتوني، غبت الفترة اللي فاتت عنكم عشان كان عندي مشاكل أسرية،  غصب عني، بس النهاردة رجعالكم بحكايات عن واحد من أشهر شريري السينما المصرية الظرفاء.

خالتكم بمبه هتكلمكم عن صداقات في حياة فنان كلكم حافظين إفيهاته صم، ومين ينسى الباز أفندي هو اللي قال “يا آه يا آه”، و”أحلى من الشرف مفيش”، “العلبة دي فيها إيه”، الفنان الكبير الراحل توفيق الدقن.

فيه منكم عارف طبعًا إن الدقن دخل الفن بالصدفة البحتة، وكان أول دور يقدمه على خشبة المسرح في المنيا، بعد إصابة أحد أبطال العرض بحمى منعته إنه يشارك.

الفرقة وكانت معاهم الفنانة روحية خالد ضربت أخماس في أسداس، مش عارفين إزاي يتصرفوا العرض بعد ساعات، وفجأة ظهر قدامها توفيق فقالت هوب راحت بعلو صوتها وقالت “أهو ده ينفع”.

قدرت تقنعه لأن مكنش وقتها التمثيل في باله أبدًا، كان اللي شاغله لعب الكورة و”البوكس”، وكان معروف في البلد كرياضي بس أول ما طلع على المسرح سمع تصقيف مختلف عن التحية اللي بيسمعها لما بيكون في الملعب، فبدأ يتعلق بالتمثيل شوية.

وبعد ما هوى المسرح ومارسه على هامش حياته ودراسته وشغله، ساعده كتير من أصدقائه ان الموضوع يتحول لاحتراف، ويكون قايم على دراسة، أصل الدقن كان محظوظ بجد في مسألة الأصدقاء، هتكتشفوا ده بنفسكم من اللي هحكيه.

صداقته الأول من عالم الفن، جاءت قبل احترافه الفن بسنين، مع الفنان صلاح سرحان، واللي كانوا اتقابلوا في وقت الدراسة في مباراة ملاكمة، أصل الدقن خد بطولات المدارس في “البوكس” وضرب سرحان، بس الحمدلله والموضوع اتقلب لصداقة.

صلاح سرحان كمان ساعده في دخول الفن، وخده لما جه القاهرة على فرع جمعية الشبان المسلمين اللي كان الدقن عضو في فرعها بالمنيا، عشان يحفظه مشهد يقوله ويمتحن بيه في معهد الفنون.

تاني صداقة في حياة الدقن، كانت مع الفنان عبدالمنعم مدبولي، وعنه قال في برنامج تليفزيوني قديم “مدبولي من الاشخاص اللي اتعلمت منهم كتير، وتعرفت عليه في بداية المشوار، عملي رواية أنا وعبدالمنعم إبراهيم لعبت فيها دور محامي، كان صديق مهتم بأمري وأنا هاوي خارج المعهد، وكان من العوامل الدافعة ليا بقوة لدخولي معهد الفنون، وبيمثل شيء كبير في تاريخي، كصديق وزميل وأستاذ من أساتذتي”.

عارفين زمن الفن الجميل زي ما أنتم بتقولوا عليه، جماله جاي منين، هقولكم أنا منين، من ناس بجمال توفيق الدقن، ومحمود المليجي وفريد شوقي، إللي كانت الصداقة بتعني ليهم الكتير، مع انهم كانوا بيقدموا في فترة نفس طبيعة الأدوار والمنافسة ممكن تخلي الغيرة تدخل بينهم، بس ده محصلش، صداقة حقيقية جمعت بينهم.

المستشار ماضي ابن حبيبنا الدقن، قالي إن جدته كانت بتشجع أبوه عشان يمثل، ودايمًا تقوله إنها عايزة تشوفه زي محمود المليجي، لأنه معجبة بيه وبأدواره، وبعد سنين كتير جاتله فرصة أنه يقف لأول مرة ادام المليجي في فيلم “أموال اليتامى”، وأول مشهد بينهم كان مواجهة يعني فيه اخد ورد، فكل ما يبص لعين المليجي يتلغبط ويفتكر كلام أمه وان دعوتها مش بس اتحققت لأ ده كمان بيمثل في نفس الفيلم معاه ومشاهد بتجمعهم، لحد ما حس الفنان الكبير بلخمة الدقن، وحب يفك الخوف ده.

عارفين المليجي عمل إيه، بعد ما غلط الدقن أكتر من مرة، قاله تعالى يا “تيفة” نقعد سوى في الكافتيريا وناكل مع بعض، وفعلًا قعدوا شوية كلوا وشربوا الشاي، واداله سيجارة، وبدأت الصداقة بينهم، مفرقهمش غير الموت، وكان المليجي بيرشحه في كل عمل بيشارك فيه.

إقرأ أيضا
ياسمين الخطيب

أما “الملك” فريد شوقي فضرب معاه صحوبية كبيرة وقال له “أنت في أدوار الشرير الظريف هتكسر الدينا” وعمل معاه اتفاق إنه يشاركه في 3 أفلام من بطولته: “الفتوة”، “بورسعيد” و”سلطان”، ونجح فيهم بشكل فوق الخيال، عملوا اسم توفيق الدقن، وبقى المخرجين يحبوا يستعينوا بيه في أعمالهم، وبصوته المميز راح يشتغل في الإذاعة وعمل “سمارة”، وفي التليفزيون شارك في “بنت الحتة”.

وفي المسرح قدم أول عمل صنع اسمه على المسرح “الناس اللي تحت”، وبعدها اشتغل في “المحروسة”، “الفرافير”، “سكة السلامة”، “بداية ونهاية”، و”السبنسة”.

الدقن كان مخلص وبيعز أصحابه أوي لدرجة إنه  فكر في الاعتزال بعد رحيل المليجي ورشدي، وحالته النفسية ساءت جدًا بعد رحيل عشرة العمر.

يمكن كان فيه أدوار للدقن مش بيحبها، أو بيقدمها علشان محتاج فلوس لأنه مسؤول عن أشقائه وأبنائهم وأبنائه، وكمان كان خايف يحصل زي ما قاله الفنان أنور وجدي، ساعة ما الدقن رفض يقدم معاه دور، فقاله “الجمهور بينسى اللي مش قدامه”، وده خلاه يجتهد في كل دور يعمله حتى لو صغير، وميرفضش كتير.

حكايات خالتي بمبة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
8
أحزنني
3
أعجبني
11
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان