رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
755   مشاهدة  

حكاية أبو الحجاج الأقصري صاحب مسجد متحف الأقصر


Share

إذا تصادف وجودك في محافظة الأقصر في الرابع عشر من شعبان ستكون سعيد الحظ بالتأكيد وسوف ترى مراسم الاحتفال بمولد أبو الحجاج الأقصري الذي يقيمه مريدين الشيخ في الشوارع المدينة، وإذا كنت زوت متحف الأقصر من قبل فبالتأكيد قد شاهدت المسجد الكبير الموجود داخل صرح المتحف، والحقيقة أن صاحب المقام المعروف باسم سيدي أبو الحجاج الأقصري هو واحد من أهم شيوخ الطرق الصوفية الذي نشر الفكر الصوفي في مصر.

أصول الشيخ أبو الحجاج الأقصري 

رغم أنه عرف باسم أبو الحجاج، إلا أن اسمه الحقيقي هو يوسف بن عبد الرحيم بن يوسف بن عيسى الزاهد ويمتد نسبه إلى زين العابدين بن الحسين حفيد الرسول، ولقب الأقصرى هو نسبة إلى وجوده أكبر فترة من حياته في مدينة الأقصر المصرية ومات بها مما جعل البعض حتى الآن يعتقدون أنه مصري الجنسية، ولكن الحقيقة أنه ولد في العراق عام 1150 ميلادياً، وعاش لفترة من حياته هناك في عصر الدولة العباسية، ورغم وصوله على منصب مشرف الديوان في عهد أبي الفتح عماد الدين عثمان ابن صلاح الدين الأيوبي، ولكنه كان شخص زاهد محب للعلم، ولم يجد شغفه في احتلال المناصب السياسية  فترك بغداد وشد الرحال إلى مصر ليتحول إلى واحد من أهم الأشخاص الذين تركوا تأثير كبير في المجتمع المصري في ذلك الوقت وبالتحديد في تطوير ونشر المذهب الصوفي.

شجرة أسماء أهل البيت

رحلة أبو الحجاج الأقصري إلى مصر

كانت أول مدينة يمكث فيها أبو الحجاج الأقصري هي الإسكندرية وعاش هناك 3 سنوات، وهناك تعرف على الفكر الصوفية الموجودة في مصر بشكل أقرب، وبعد ذلك ذهب في رحلة إلى الصعيد كان الغرض منها نشر الفكر الصوفي، وخلال هذه الرحلة أصبح له أتباع وتلاميذ، وانتهت رحلته في الأقصر، وفي ذلك الوقت كانت الدعوة المسيحية قوية للغاية، ولكن رغم أن الشيخ كان ينشر الإسلام والفكر الصوفي إلا أنه بنى علاقات طيبة مع رجال الدين المسيحي هناك، وظل هناك وكون قاعدة شعبية كبيرة من المريدين والأتباع وظل هناك حتى توفى في عام 1244 ميلادياً.

مسجد ابو الحجاج الاقصري

قصة بناء مسجد أبو الحجاج الأقصري في معبد الأقصر

إذا ذهبت إلى متحف الأقصر ستجد بجوار جامع أبو الحجاج الأقصري هيكل صغير متبقي من دير للراهبات كان مشيد هناك قبل اكتشاف معبد الأقصر، وقد بدا بناء المسجد عندما جاء الشيخ إلى الأقصر جلس بجوار الدير وطلب من راعية الكنيسة التي كانت تدعى تريز بأن تسمح له بالجلوس بجوار الدير، ومع مرور الوقت أصبح تلميذه يقصدون مكان ليتلقوا دروس الدين ويعرفون أكثر عن الفكر الصوفي، وظل هناك وازدادت أعداد مريدين حتى توفي الشيخ عن عمر 90 عام وصنع له مقام هناك ودفنه في وحتى اليوم يقام مولد أبو الحجاج الأقصري في مدينة الأقصر ويأتي إليه وافدين من جميع المحافظات المصرية وأيضاً من خارج مصر.

مسجد أبو الحجاج متحف الاقصر

مولد أبو الحجاج الأقصري

شاهدت على موقع (يوتيوب) عدد من مقاطع الفيديو لطقوس ومسيرات مولد الأقصري، في الحقيقة الامر مبهج بشكل كبير، حيث يستمر الاحتفال لمدة 7 أيام متواصلة الأيام الـ 6 الأولى يقضيها أفراد عائلة الحجاجي في ختم القرآن الكريم داخل المسجد، وبعد ذلك يتم توزيع شوربة العدس على الحضور، واليوم الأخير يتم ذبح عجل ويوزع على الفقراء، والفقرة الأخيرة في المولد تكون عبارة عن مسيرة سيارات كبيرة تحمل فوقها بعض الحرفيين وهم يقومون بتأدية عملهم، وفي نفس المسيرة يقوم التابعين برقص التحطيب باستخدام العصى ويستمعون على موسيقى وأناشيد دينية، وتجوب المسيرات شوارع مدينة الأقصر.

إقرأ أيضا
حسن طوبار

إقرأ أيضاً

الأفضلية بين مكة والمدينة .. كيف نظرت كتب التراث إلى الكعبة والمسجد النبوي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان