رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
49   مشاهدة  

حكاية كل أكلة … الأكلات المشهورة وسبب تسميتها

الأكلات
View Gallery


لم يترك التاريخ أي كبيرة أو صغيرة إلا وتحدث عنها وذكر أصلها. فلم يقتصر ذلك على الأماكن أو الأحداث. فيوجد أيضاً تاريخ يوضح أصل بعض الأكلات التي نتناولها ونتساءل عن سبب تسميتها، ففي كل بيت أطباق كثيرة متنوعة سواء ذات مذاق حلو أو مالح. ولكن الأهم من وجودها هو معرفة أصول هذه الأطباق، وسبب تسميتها والمناسبة التي وجدت فيها. فسنعرض عليكم أصل بعض الأكلات التي بينت سبب تسميت كل منها بذلك الاسم:

القطايف:

الأكلات

اكلة عرفت أيام الأمويين، وجاء اسم “قطايف” من صانع حلويات ابتكر نوع جديد من الحلويات. وهو عبارة عن فطيرة يتم حشوها بالمكسرات ثم يوضع عليها القطر. فمن هنا اقتطفها الناس لجمال شكلها فسميت بهذا الاسم.

البيتزا:
الأكلات

تعود أصول البيتزا إلى دول شرق البحر الأبيض المتوسط كتركيا ومصر واليونان. حيث أنهم كانوا يجهزوا طبقة مسطحة من العجين ويتم وضعها على حجر ساخن لتسخينها، ثم تغطى باللحمة أو الخضروات. ثم بعد ذلك جاءوا الإيطاليين ونقلوها إلى إيطاليا وأضافوا لها الصلصة والجبنة.

المكرونة:
الأكلات

تعود أصول المكرونة لرحالة إيطالي يدعى “ماركو بولو” عندما قام برحلة استكشافية لبلاد الشرق واستغرقت رحلته حوالي 24 سنة. ورجع بعدة اكتشافات منها المكرونة، ومن هنا دخلت هذه الأكلة إلى إيطاليا.

الملوخية:
الأكلات

تم زراعة الملوخية لأول مرة عند القدماء المصريين وكانوا يعتقدون أنها نبات سام. ولكن عند دخول الهكسوس إلى مصر، أجبروا المصريين على الأكل من هذا النبات وكانت المفاجأة لهم بأنها نبات غير سام، فاخترعوا بعد ذلك طرق عديدة لطبخها وتناولها. وبعد ذلك تم منع المصريين من تناولها وأصبحت للأمراء والملوك فقط فسميت “الملوكية” ثم تم تحويل اسمها إلى “المولخية”.

لقمة القاضي:
الأكلات

أكلة يونانية كان اسمها “لوكماديس” ظهرت في الإسكندرية لاختلاط اليونانيين بالمصرين. فكان هناك محل مشهور لصنعها وبيعها يسمى “تورنازاكي” كان في شارع البوسطة في الإسكندرية.

البرجر:
الأكلات

يرجع أصله إلى مدينة هامبورج الألمانية، فكانوا يقدمون رغيف صغير الحجم ويوضع به قطعة من اللحم على شكل دائري وسموه “هامبورجر”. وهناك من يقول بأنه أصله يرجع إلى عائلة كانت تسكن في حي هامبورجر، كانت تقدم سندويشات السجق، حتى نفذ السجق وقاموا باستبداله باللحمة المفرومة وسموه “هامبورجر”.

الكشري:
الأكلات

يرجع أصل الكشري لأيام الحرب العالمية، فكانوا الجنود الهنود مع القوات البريطانية في مصر. وكان الكشري الهندي عبارة عن خليط من الأرز والعدس، وكانوا يطلقوا عليه اسم “كوتشري”. ثم بعد ذلك انتقل للمصريين، فبدأ بالانتشار في الوقت التي كان يسكن في مصر أقليات إيطالية. فأحبوا الأكلة وأضافوا إليها المكرونة، ثم قام المصريون بإضافة الحمص والبصل والصلصة والدقة إليه وأطلق عليه “الكشري”، وأصبح طبق رئيسي لدى المطبخ المصري.

الفلافل:
الأكلات

يرجع أصل الفلافل إلى الأقباط المصريين، فاكتشفوها كأكلة بدلاً من اللحوم أيام الصوم. وهي كلمة مقسمة إلى 3 أقسام “فا” “لا” “فل” فهي كلمة قبطية الأصل، فتعني “ذات الفول الكثير”. ثم بعد ذلك انتشرت الى باقي أنحاء العالم.

إقرأ أيضا
الهجوم الأعنف بغزة

السوشي:
الأكلات

في البداية كان يستخدم كطريقة لحفظ الأسماك من التعفن في اليابان. حيث كان يتم تقطيع السمك إلى قطع صغيرة ويضيفوا إليها أرز مملح، ثم بعد ذلك أصبحت أكلة شهيرة في الصين واليابان.

ورق العنب:
الأكلات

أكلة تركية كان اسمها “بيرق” عرفها المصريين والشوام في عصر الدولة العثمانية. وكان يتم حشوه بالأرز مخلوط باللحم المفروم، ثم أضاف إليه المصريين الطماطم والبقدونس وبقي أكلة مصرية شهيرة.

بعد أن تعرفنا على اسم وأصل وحكاية هذه الأكلات، فما من هذه الأكلات أثارت دهشتك عند معرفتك لأصلها وأصل البلد التي وجدت بسببها!

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان