رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
52   مشاهدة  

حول الفسطاط وأبوابها .. الميزان يحاور المؤرخ ” عبد الرحمن الطويل”

الفسطاط وأبوابها
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



أصدرت”  دار العين”  كتابًا جديدًا تحت عنوان ”  الفسطاط وأبوابها ”  للكاتب والمؤرخ ” عبد الرحمن الطويل”، وحول الكتاب ومقتنياته كان للميزان حوارًا مع المؤلف للوقوف على أبرز ما تناوله الكتاب ولماذا اختر ” الفسفاط” لتكون عنوانًا للدراسة والبحث المطروح.

بداية .. ما الذي يحتوي عليه الكتاب ؟

ـ كتاب (الفسطاط وأبوابها) صادر عن دار العين يلقي الضوء على مدينة الفسطاط العاصمة الأولى والمدينة الأم في مصر الإسلامية، التي انحسرت على مدى عدة قرون لصالح القاهرة.

ـ ينقسم الكتاب  إلى قسمين تاريخي وخططيـ فأما عن القسم التاريخي فيسرد تاريخ مدينة الفسطاط منذ المدن الأولى في الإقليم ثم تأسيس الفسطاط على يد القبائل العربية الفاتحة وازدهارها ونشأة امتداداتها ثم انحسارها واندثارها.

وعن الجانب الخططي فيعيد استكشاف معالم المدينة وأحيائها من خلال مادة كتب الخطط ويعيد تنزيلها على مواقعها في القاهرة الحديثة.

لماذا اخترت الفسطاط لتكون عنونًا لدراسة جادة تُنشر و تتداول ؟ 

ـ  لأن الفسطاط مهملة في البحث التاريخي الحديث وما كُتب عنها قليل، وأغلب الأثريين والمؤرخين يهتمون بالقاهرة التي نشأت مع الفاطميين وورثت مجد الفسطاط ويبدأون التأريخ للعاصمة من هذه اللحظة.

هل قامت قاهرة المعز على أنقاض الفسطاط؟

لا، بنيت إلى الشمال منها لكن بعد عدة قرون ورثت دورها وانتقل إليها مركز الثقل.

هل التحولات العمرانية في القاهرة القديمة هي سبب تبنيك هذه الفكرة أو هذا المشروع؟ 

ـ أنا بدأت مشروعي البحثي قبل هذه التحولات، لكن هذه التحولات عمومًا أحدثت زخمًا كبيرًا حول القاهرة التاريخية أفاد الكتاب وجذب الناس إلى الفسطاط، خاصة أنها من المناطق التي طالها تطوير كبير.

هل يمكننا القول أن أعمال التطوير من شأنها تغير القاهرة القديمة من ناحية الشكل العمراني التاريخي المعروف عن المنطقة؟ 

لا يمكن إصدار حكم واحد عليها جميعا، فبعضها إزالة لعشوائيات مثلت تعديات على مساحة الفسطاط والقاهرة القديمة، فيمَا أزال البعض الآخر مناطق من النسيج العمراني والخططي المتوارث كان ينبغي الحفاظ عليها، وكنت أتمنى أن يشمل التطوير إجراء حفائر أثرية قبل أي بناء جديد، خاصة في المناطق التي جرى إخلاؤها بالكامل.

حدثني عن الفسفاط التي كتبت عنها في صفحات كتابك؟

ـ  أسسها عمرو بن العاص سنة ٢١ هجرية بعد فتح مصر، واختطت فيها القبائل العربية الفاتحة خططا مثلت أحياء المدينة، التي تطورت في القرون اللاحقة لتضم مئات المساجد والمنشآت والدروب وتمددت على مساحة حي مصر القديمة وما حوله، قبل أن يضربها الانحسار مع أواخر العصر الفاطمي، الذي بلغ أوجه في العصر المملوكي.

هذا  عن الشق التاريخي في الكتاب .. فماذا عن الجانب الخططي؟ 

ـ جاء فيه إعادة استكشاف معالم المدينة وخططها القديمة المذكورة في المصادر التراثية بما ينتج لنا محاولة إعادة بناء ذهني للمدينة القديمة على مواقعها المعاصرة، مع تحري هذه المواقع المعاصرة مما تقوله المصادر القديمة، ومحاورة المصادر ومساءلتها في سبيل تحديد دقيق لها، كما تناول  شرح أبواب المدينة وأسوارها وتواريخ نشأتها واندثارها، وتحديد مواقعها الجغرافية.

ـ ويعتبر هذا الكتاب كمرحلة أولى من مشروع كبير يركز هذا الجزء على أبواب المدينة وأسوارها في عصورها المختلفة ويتتبع مواقعها وينزلها على الخريطة المعاصرة،  وهو عمل لم تحظ به أبواب الفسطاط في البحث التاريخي الحديث، حيث ظل أكثرها غير معروف للباحثين، وبشكل عام لم تحظ تفاصيل الفسطاط العمرانية بدراسة موسعة باستثناء بعض المحاولات الاستشراقية المحدودة.

إقرأ أيضا
عبد الله محمد

وأخيرًا.. جاء الكتاب بعد أن شاركت بفصل عن الفسطاط ضمن كتاب (القاهرة مؤرخة) وهو كتاب جماعي صدر عن دار العين بتحرير د. نزار الصياد، وشارك فيه عدد من المؤلفين في مباحث مختلفة من تاريخ القاهرة، ليمثل منطلقًا لي لكتابة تفصيلية عن الفسطاط.

هل لك اهتمامات أو أعمال أخرى غير كتابة التاريخ والبحث فيه؟ 

ـ أنا شاعر وباحث تاريخي ومعد وثائقيات، من مواليد القاهرة عام 1988، درست في كليتي التجارة ودار العلوم بجامعة القاهرة.
ـ صدر لي مجموعتان شعريتان (بريق غيهبي) عام 2015 و(سِفر لم يكن) عام 2017.

ـ أعددت وتقديم وثائقي (القرآن بأصواتهن) على الجزيرة الوثائقية عام 2022.

ـ هذا العام 2024 شاركت في كتاب (القاهرة مؤرخة) الصادر بتحرير د. نزار الصياد، وصدر لي (الفسطاط وأبوابها)

اقرأ أيضًا : كتاب أبناء محي الدين .. سيرة ومسيرة عائلة مصرية 

الكاتب

  • الفسطاط وأبوابها مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان