تقرأ الآن
حول قضية التحرش التي شغلت مصر كلها.. شكر واجب لعباس أبو الحسن

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
419   مشاهدة  

حول قضية التحرش التي شغلت مصر كلها.. شكر واجب لعباس أبو الحسن

عباس أبو الحسن
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.


عباس أبو الحسن هو ممثل وسيناريست مصري شارك بأفلام مع مخرجين مهمين مثل المخرج داود عبد السيد بفيلم قدرات غير عادية.

ولعل الناس يتذكرون لعباس أبو الحسن  أشهر أدواره بفيلم “مافيا” ولكن بعد قضية التحرش الأخيرة التي أثارها الفنان، سيتذكره الناس ليس فقط بما يقدمه بالسينما، ولكن بشجاعته وإصراره على أخذ حقه في قضية أصبحت تشغل المجتمع أجمع.

لم أوجه الشكر لعباس أبو الحسن

طالما سأل البعض حول سكوت الفتيات اللاتي يتعرضن للتحرش لسنوات طويلة قبل إفصاحهن عن تفاصيل الواقعة، وكلما ظهرت قضية جديدة لمجرم متحرش بيننا، سمعناأصواتًا تشكك في شهادات .الفتيات وتتسائل: لم سكتن طوال هذه السنوات الماضية 

عباس أبو الحسن
الفنان عباس أبو الحسن

وبقضية الفنان أبو الحسن دام  نفس الصمت الطويل لسنوات، فقد كتب الفنان على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك أنه تم وقوعه تحت أذى التحرش من قبل طبيب الأسنان الشهر ب. س أكثر من مرة على مدار سنوات.

وقال أنه تعاطف مع أسرته وتكتم الأمر لأجلهم، ولكن وصل  تبجح الطبيب بأنه بادر برفع قضية سب وقذف على الفنان أبو الحسن!!

وهنا قرر الفنان اتخاذ موقفًا قانويًا وتقديم بلاغًا ضده، ولم يقف عند هذا الحد، ولكنه شجع كل ضحاياه على تقديم بلاغات معه.

ومن هذه الواقعة فقد ساهم في الرد على أسئلة كل من يسأل لم يسكت بعض ضحايا التحرش لسنوات، فهناك من يفكر كما فكر الفنان بتعاطف ما مع أسرة الجاني، ولكن تثبت لنا الأيام أن السكوت يضر ضحايا آخرين، والسكوت عن الحق لا يجلب سوى مزيد من تبجح المجرمين.

منشور النيابة

والذين يقعون تحت أذى التحرش يأخذون فترة طويلة كي يتعافواويستطيعوا حكي تفاصيل  هذه الوقائع والرد على أسئلة النيابة تفصيليًا، وهذا ما لا يضعه الناس في الحسبان عندما يتسائلون حول صمت ضحايا التحرش لسنوات، كما البعض يتلقى تهديدات مختلفة من قبل الجاني كما حدث بهذه القضية.

لكل رجل يسأل الست بتحس بايه بعد التحرش

وقد تقدم أبو الحسن ببلاغ ومعه المغني تميم يونس الذي شجعه منشور الفنان الذي قال فيه أنه ينتظر شهادات آخرين معه ليقدمها للنيابة ولا ينتظر فقط تعليقات على الفيس بوك، وبالفعل تقدم معه آخرين تم تعرضهم للتحرش من الطبيب الشهير، أو كشاهدين على وقائع أخرى.

والآن وبعدما استمعت النيابة لتسجيلات صوتية تم إرسالها لأبو الحسن من قبل ضحايا الطبيب الذي كان يتحرش بعشرات من الضحايا الذكور  بجانب إقامة علاقات جنسية بعيادته، فقد تم تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

منشور وضعه عباس أبو الحسن بفيس بوك بتاريخ 27 يناير

التحرش جريمة وإساءة تطارد ذكرياتها الضحية لسنوات وربما لا تفارق مشاهدها عقولنا حتى الممات؛ لذلك لا يجب التهاون فيها أو التعاطف مع فاعلها لأنه يستمر في جرمه وفي مبرراته التي أحيانًا يساهم البعض في وضعها كالتبرير بملابس الضحية.

وقد صرخنا عشرات المرات أن التبرير للتحرش بشكل ملابس الفتيات لا يجلب سوى المزيد من تبجح المتحرشين.

أصل المنشور

ولعل هذه القضية هي أكبر إثبات أن التحرش أصبح ظاهرة حقيقة وواضحة بالمجتمع لا تؤذي فقط النساء اللاتي صرخن بالسنوات الأخيرة، ولكنها تؤذي الرجال أيضًا والأطفال الذين لا حول لهم ولا قوة.

إقرأ أيضا
الميكروويف

المخبولون في الأرض..عن تحرش مدرس بطالبات الاعدادية

وشجاعة عباس أبو الحسن تستحق الشكر؛ لأن المجتمعات العربية تضع الرجال في قالب غريب يدفعهم للسكوت عن هذه الوقائع  خوفًا من أحكام الآخرين عليهم أو النظرة لهم بأنهم لم يكونوا أقوياء بشكل كافي للدفاع عن أنفسهم، وعلى الرغم من أن أبو الحسن قال في التحقيقات أنه دافع عن نفسه وضرب الطبيب وصده أكثر من مرة هو وبعض الضحايا، إلا أنه كرر فعلته هذه مع ضحايا آخرين؛ لذلك لابد من تدخل القانون لحمايتنا من هؤلاء.

و ما ضاع حق ورائه مطالب، ونحن معرضون جميعًا  للوقوع تحت إساءات مختلفة و أذى المجرمين ، ولن تضع النساء وحدهن حدًا للظاهرة إذا سكت الرجال خوفًا من ردود أفعال الناس

لذلك أرسل التحية والشكر لشجاعة أبو الحسن الذي ثبت على موقفه رغم حماية محامي الجاني له وتهديده لضحاياه، ثباته لأخذ حقه وفتح قضية التحرش بالرجال التي ربما صدمت المجتمع، ولكن كي يتم تنظيف الجرح علينا فتحه أولًا حتى تطهيره تمامًا.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
3
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان