تقرأ الآن
“حول 25 سبتمبر في مصر” الإخوان ويوم الجمعة تاريخ من الفشل بدأ مع سيد قطب وأكمله المقاول

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
331   مشاهدة  

“حول 25 سبتمبر في مصر” الإخوان ويوم الجمعة تاريخ من الفشل بدأ مع سيد قطب وأكمله المقاول

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


علاقة تاريخية خاصة بين جماعة الإخوان ويوم الجمعة على مدار تاريخ التنظيم بل وحتى من قبل أن يؤسس حسن البنا الجماعة، فالجمعة عند المسلمين يوم مقدس بنص القرآن الكريم، لكنه عند الإخوان كارت سياسي محروق.

سيد قطب وأول أيدولوجيا سياسية عن يوم الجمعة

سيد قطب
سيد قطب

خرج سيد قطب من السجن في مايو عام 1964 م بعفوٍ صحي بعد أن عوقب بالسجن لمدة 15 عامًا في قضية اغتيال جمال عبدالناصر في المنشية، وخلال عام بدأ في تشكيل تنظيم إرهابي دموي حتى تم اكتشاف أمر التنظيم عام 1965 م.

اقرأ أيضًا 
عن يوم 20 سبتمبر في مصر “تشابه الصدف الذي جمع بين فشل المقاول الهارب وديان تل أبيب”

خلال العام الذي كان سيد قطب يرسي تنظيمه الإرهابي نجح في تكوين أيدولوجيا دينية غريبة شملت كل شيء بما في ذلك يوم الجمعة، حيث أن سيد قطب كان يرى عدم جواز أداء صلاة الجمعة لأن من شروطها الفقهية عودة الخلافة بعد إسقاط النظام الناصري والمجتمع الجاهلي.

اقرأ أيضًا 
كيف أجهضت مصر في عهد السيسي “خطة زينب ـ سيد ” بالـ Plan B للكهرباء

حكى علي عشماوي في كتاب التاريخ السري للإخوان المسلمين موقف سيد قطب من يوم الجمعة حيث قال «وقت صلاة الجمعة فقلت لسيّد قطب دعنا نقم ونصلي وكانت المفاجأة أن علمتُ – ولاول مرة – أنه لا يصلي الجمعة، وقال إنه يرى أن صلاةالجمعة تسقط إذا سقطت الخلافة وأنه لا جمعة إلا بخلافة»، وفشل تنظيم سيد قطب الذي كان من دعائمه عدم جواز أداء صلاة الجمعة إلا بعد إسقاط المجتمع الجاهلي وعودة الخلافة.

حسن البنا .. الغش ببركة يوم الجمعة

حسن البنا
حسن البنا

لـ حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان كتابات كثيرة حول كراماته منذ أن كان طفلاً، حتى يسبغ على نفسه «الإمام النوراني المؤيد منذ طفولته»، وهذه البروباجندا التي تكلم بها حسن البنا عن نفسه استخدمت يوم الجمعة لكن في شيءٍ لا يليق دينيًا حيث كان يوم الجمعة هو علامة الغش في الامتحان.

ذكر أحمد سيف الإسلام نجل حسن البنا قصة عن يوم الجمعة مع أبيه حيث قال «من القصص التي حدثني بها جدِّي عن الوالد وهو صغير ولها دلالاتها أنه في يوم جمعة اختفى وهو صبي صغير عن الأنظار لفترة، وظلوا يبحثون عنه فلم يجدوه، ثم هداهم تفكيرهم إلى فتح باب المسجد؛ عسى أن يكون داخله، فوجدوه واقفًا على المنبر يلقي خطبةً في المسجد الخالي من المصلين بعد انتهاء خطبة الجمعة؛ تقليدًا لوالده الشيخ أحمد عبد الرحمن البنا الذي كان خطيبًا في ذلك المسجد، وهذا يؤكد أنَّ الله هيَّأه منذ صغره ليأخذ مسار الدعوة الإسلامية».

تبدو القصة عادية لكن ربطها مع حكاية الغش الذي ذكرها حسن البنا لنفسه يعطي انطباعًا آخر عن متاجرة الإخوان بيوم الجمعة، إذ أن من بركات هذا اليوم وتلك الرؤى ـ حسب وصف البنا ـ، أن الإمتحان المدرسي تسرب له في المنام وعن هذا يقول «تقدم أحد هؤلاء الفضلاء قال لي: أين شرح الألفية لابن عقيل؟ فقلت: ها هو ذا، فقال: تعالى نراجع فيه بعض الموضوعات، هات صفحة كذا، وصفحة كذا، وحدد صفحات بعينها، وأخذت أراجع موضوعاتها حتى استيقظت منشرحًا مسرورًا».

الإخوان ويوم الجمعة في عصر السماوات المفتوحة

رفع صورة بن لادن
رفع صورة بن لادن

في الثامن والعشرين من يناير لعام 2011 شهدت مصر أحد أسوأ أيام الانفلات الأمني، فقد تقرر تسمية هذا اليوم بـ جمعة الغضب حيث سيخرج الناس من المساجد وينضموا إلى ميدان التحرير، ورغم عبقرية الشعب المصري في تفادي الأزمة باللجان الشعبية لكن هذا اليوم حَوَّل يوم الجمعة من يوم مقدس إلى يوم مليونيات القلاقل إذ جرت العادة في مصر خلال عام أن يطلق اسم معين للجمعة يصف حراك الشارع المصري بشتى صنوفه السياسية.

إقرأ أيضا
جمال عبدالناصر

وصل عدد استغلال يوم الجمعة بحراك الشارع في الفترة من 2011 وحتى 2012 م إلى 50 جمعة بها تظاهرة وخلال فترة حكم الإخوان من 2012 لـ 2013 تم استغلال يوم الجمعة من قِبَل الجماعة 12 مرة بينما من معارضي الجماعة 28 مرة.

طيلة كل أيام الجُمَع التي استخدمها الإخوان كانت الشعارات الثورية لكسب ولاء الشارع هي الغالبة غير أن جمعة كش ملك ولا للعنف كشفت فشل الإخوان في الذكاء، إذ أن مليونية لا للعنف ضمت كل رموز الدم في حركات الإسلام السياسي ووصلت بتهديد الذين سيتظاهرون في يوم 30 يونيو بالسحق عن طريق طارق الزمر، فضلاً عن تكريم أم خالد الاسلامبولي.

آخر عنقود الفشل في عام 2019 ببصمة المقاول الهارب

محمد علي المقاول
محمد علي المقاول

استمر مسلسل الإخوان ويوم الجمعة بعد سقوط حكمهم لكن هذه المرة ليس عن طريق الحشد الإخواني وإنما عبر المقاول الهارب محمد علي في عام 2019 م حيث دعا المصريين للخروج يوم 27 سبتمبر في جمعة أطلق عليها اسم جمعة الغضب، وهو اليوم الذي لم ينزل فيه أحد ومثل هذا اليوم صفعة مدوية للإخوان ومموليهم ولقيت الجماعة سخرية شديدة هزت سمعتها أكثر وأكثر، وهو الأمر المتوقع حدوثه يوم 25 سبتمبر 2020 م.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان