رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
771   مشاهدة  

بالقرآن وعلى طريقة عبدالحليم وشبيب مع الشهداء “دار الإفتاء تكرر يوم المجد من 47 سنة”

دار الإفتاء
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


نشرت صفحة دار الإفتاء المصرية مقطعًا صوتيًا للقارئ الشيخ محمد صديق المنشاوي وهو يتلو ما تيسر من سورة آل عمران، وتصاحب مع صوته صور شهداء مصر الذين ارتقوا بعملية إرهابية يوم 30 إبريل.

دلالات فيديو دار الإفتاء وصدفة التاريخ

لفتة متجددة ومميزة اتسمت بها دار الإفتاء المصرية بعد قيامها مع الأزهر بتأييد مشاهدة مسلسل الاختيار، غير أن هناك
صدفة تاريخية جمعت وقت نشر الفيديو مع التاريخ ففيديو الدار كان في 9 رمضان وشبيهه كان أيضًا في رمضان حيث تلاوة الشيخ شبيب.

فقرات الاذاعة يوم 10 رمضان - 6 أكتوبر
فقرات الاذاعة يوم 10 رمضان – 6 أكتوبر

لم تكن توحي فقرات إذاعة البرنامج العام بأي شيء، فالفقرات عادية وتقليدية يوم 10 رمضان سنة 1393 م الموافق 10 رمضان سنة 1973 م، وكان قارئ إذاعة القرآن الكريم فجرًا هو الشيخ محمد أحمد شبيب عبر أثر الإذاعة الخارجية من مسجد الإمام الحسين فجرًا.

قرأ الشيخ أحمد محمد شبيب من منتصف الآية 154 من سورة آل عمران حيث قال الله تعالى «قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ» وانجذب المستمعين للأداء حتى انشدوا حين قرأ الشيخ قول الله تعالى «وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ، وَلَئِن مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإِلَى اللَّه تُحْشَرُونَ».

اقرأ أيضًا 
أعمال فنية دعمها الأزهر “من فيلم أخرجه يوسف شاهين إلى مسلسل الاختيار”

في حوار صحفي قديم له قال الشيخ القارئ محمد أحمد شبيب أن ما قرأه بالاتفاق بين عبدالعزيز محمد عيسى «وزير شئون الأزهر»، وفضيلة الإمام الأكبر الشيخ عبدالحليم محمود «شيخ الأزهر» وبالتنسيق مع هيئة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، حيث كانت هذه التلاوة هي بشارة النصر قبل الحرب بساعات.

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا 
“لأسباب فكرية أكثر منها وطنية أو فنية” لماذا أرشح مسلسل الاختيار للمشاهدة ؟

ويؤكد الشيخ محمد أحمد شبيب في حواره الصحفي عام 2009 م، أن أسعد لحظات حياته حين قرأ القرآن الكريم فجر يوم العاشر من رمضان 1393 هجري الموافق 6 أكتوبر عام 1973 حيث أنه بذلك أرضى ربه وأدى واجبه تجاه بلده، كذلك كان الشيخ أحمد محمد شبيب سعيدًا للغاية حينما دخل التاريخ الفلسطيني بصفته القارئ الأول الذي يتلو القرآن في القدس بعد عودة الرئيس ياسر عرفات إلى فلسطين، وقد توفي الشيخ محمد أحمد شبيب في 3 إبريل سنة 2012 م.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان