رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
16   مشاهدة  

رأس الحسين في عسقلان “القصة كاملة”

رأس الحسين في عسقلان
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يواصل موقع الميزان فتح ملف تحديد مكان رأس الإمام الحسين من خلال 7 تقارير تتناول خلاف المؤرخين حول مصير الرأس وحصرها في 8 أماكن بـ 6 دُوَل هي «كربلاء، المدينة المنورة، مرو، الشام (3 أماكن)، عسقلان، القاهرة».

YouTube player

والتقارير السبعة هي جزء من الورقة البحثية التي استعان بها الكاتب والروائي أسامة الشاذلي خلال إخراجه لآخر أفلامه الدينية الوثائقية وهو فيلم رأس الحسين، وكنا نشرنا 5 تقارير من الملف هي :-
التقرير الأول بعنوان لماذا الآراء التي تقول أن رأس الحسين في كربلاء غير صحيحة تاريخيًا؟ اقرأه من هــنــا
التقرير الثاني بعنوان دفن رأس الحسين في المدينة المنورة “حدث تاريخي لم يحدث لهذا السبب” اقرأه من هــنــا
التقرير الثالث بعنوان رأس الحسين في مدينة مرو “أطروحة تاريخية غير منطقية” اقرأه من هــنــا
التقرير الرابع بعنوان رأس الحسين في باب الفراديس والرقة “فرضيات تاريخية مردود عليها” اقرأه من هــنــا
التقرير الخامس بعنوان رأس الحسين في دار خزائن السلاح بدمشق “كيف رآه المؤرخين” اقرأه من هــنــا

بينما يتناول التقرير السادس دفن رأس الحسين في عسقلان.

أدلة مناقشة وجود رأس الحسين في عسقلان

رأس الحسين في عسقلان
شاهد رأس الحسين في عسقلان

مدينة عسقلان في فلسطين بنيت على طريق السهل الساحلي الواصلة بين شمالي سيناء ومنطقة الجليل، ومع الكلام عن سيرة رأس الحسين في عسقلان يأتي سؤالين
أولهما:- لماذا عسقلان تحديدًا ؟
ثانيهما :- متى نُقِلَت الرأس لها ؟

ليس هناك تحديد موثق لنقل الرأس إلى عسقلان، لكن طبقًا لما قالته ريا حاضنة يزيد بن معاوية لوالد بن عساكر، فالرأس نُقِل إلى عسقلان زمن العباسيين، لكن هذا التحديد وإن كان يخلو من التحديد الزمني، لكن فيه ما يؤيده من المنطق.

فبقاء الرأس في بلاد شبه الجزيرة العربية زمن العباسيين سيكون بمثابة قنبلة زمنية موقوتة بسبب خلافات العباسيين مع العلويين، وبالتالي وجودها في العراق مثلاً لن يكون مسموح به كون أن العراق عاصمة العباسيين، ووجودها في الشام أو حتى الحجاز سيكون فرصة للعلويين أعداء العباسيين ليأخذوها رمزًا لثورتهم، وبالتالي نقلها إلى بلد بعيد لا يمثل رمزية سياسية لآل بيت علي يكون معقولاً بناءًا على تصرفات العباسيين الذين كان بينهم وبين العلويين خلافات وصلت لحد نبش قبر الحسين في كربلاء وقتل أي أحد من آل البيت يُشَك في ولاءه للبيت العباسي.

احتفالات الصوفية في عسقلان
احتفالات الصوفية في عسقلان

يتبقى الشواهد التاريخية التي تشير إلى وجود الرأس في عسقلان، وتلك الشواهد نجدها في كتب التاريخ متوفرة بكثرة، ومنها :-

حكى المقريزي في حوادث سنة 1123م / 516هـ أنه أمر بصناعة 4 قناديل من الذهب والفضة وإرسالهم إلى عسقلان بحيث يأخذ مشهد الحسين فيها قنديلين ذهب وفضة وتأخذ التُرْبَة قنديلين مثلهما.[1]

إقرأ أيضا
نهاية العالم

كذلك فإن المنبر الذي أسسه بدر الدين الجمالي لمشهد رأس الحسين في عسقلان سنة 1091م /484هـ  كُتِب عليه وعلى بابه ما يشير إلى أن الرأس في عسقلان، وقد تم نقل المنبر إلى فلسطين بعدما نُقِل الرأس إلى عسقلان، وقام علماء معهد الدراسات الشرقية في ثلاثينيات القرن الماضي بتفريغ ما كُتِب على المنبر بالخط الكوفي المزهر .[2]

وتقودنا محطة عسقلان إلى القاهرة ونقل رأس الحسين لها؛ وهذا هو موضوع التقرير القادم


[1] المقريزي، اتعاظ الحنفا بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفا، تحقيق: محمد حلمي محمد أحمد، ج3، ط/2، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، القاهرة، 1416هـ / 1996م، ص85.
[2] Répertoire Chronologique d’Épigraphie Arabe, vol. VII, pp. 259, 262.

الكاتب

  • رأس الحسين في عسقلان وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان