تقرأ الآن
بين الشماتة والمتاجرة بالعبرة “ما هو موقف الإسلام من سوشيال ميديا وفاة رجاء الجداوى”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
897   مشاهدة  

بين الشماتة والمتاجرة بالعبرة “ما هو موقف الإسلام من سوشيال ميديا وفاة رجاء الجداوى”

رجاء الجداوى
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


تلقى الجميع خبر وفاة الفنانة القديرة رجاء الجداوى إثر إصابتها بـ فيروس كورونا، بمشاعر متناقضة ببالغ الحزن على فقدان أيقونة الجمال التي عاصرت أجيال بأكملها، وملكت قلوب الجميع برقتها وبراعتها التي شهدنها خلال مسيرتها الفنية.

اقرأ أيضًا 
رحلت رجاء الجداوي ملكة الجمال التي عاشت في سلام ورحلت في سلام

كان للأنفس القبيحة رأى أخر فمنهم استقبل الخبر بالشماتة الصريحة خلال منشورات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي بمنتهى الاستفزاز للمشاعر وكل ذلك بسبب ما كانت عليه من حرصها على الحفاظ على أناقتها ومظهرها الذي انتهى بكيس جثث أسود مكتوب عليه ممنوع اللمس.

اقرأ أيضًا 
مدام رجاء الجداوي .. قُل للشامتين بنا أفيقوا

لم تكن التعليقات متوقفة عند دفن رجاء الجداوي فقط، بل في أيامها الأخيرة لم تسلم من التنمر إذ تمت مهاجمتها والمتاجرة بحالتها وقيل مقولات مهينة لها بشأن اهتمام الدولة بها دونًا عن الفقراء المصابين بالمرض وتوفير سبل الرعاية للفنانة الراحلة بعكس عامة الشعب ـ حسب زعمهم .

دار الإفتاء: الشماتة في الموت ليست من الدين أو الإنسانية في شيء

مبنى دار الإفتاء ومشيخة الأزهر
مبنى دار الإفتاء ومشيخة الأزهر

بينت دار الإفتاء أن الشماتة بالموت ليست خلقًا إنسانيًّا ولا دينيًّا، والشامت بالموت سيموت كما مات غيره
واستدلت دار الإفتاء بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك»، رواه الترمذي وحسَّنه.

وضربت دار الإفتاء على ذلك مثالاً ورد في السيرة النبوية يبين عاقبة الشامتين: قال الله تعالى عندما شمت الكافرون بالمسلمين في غزوة أحد: {إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس} [سورة آل عمران: الآية 140]، فالشماتة والتشفِّي في المُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان مخالف للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة.

أمين الفتوى: الشماتة من أخلاق إبليس

الشيخ خالد عمران
الشيخ خالد عمران

حذر الشيخ خالد عمران “أمين عام الفتوى في دار الإفتاء المصرية” من احتقار البشر للبشر في حياتهم أو خواتيمها، قائلاً ” الله سبحانه وتعالى صاحب الخواتيم وهو صاحب المألات” مشيرًا إلى أن قضية الحكم على الانسان والتصنيف والتنمر والشماتة تنم في النهاية عن قصور في الايمان بالله سبحانه وتعالى.

وقال الشيخ خالد عمران في تصريح له “مصريتنا علمتنا أن الإنسان عندما يموت نقول لا يجوز عليه إلا الرحمة، وهذه كلمة دائرة على ألسنتنا، فالموت يقطع كل خصومة لأنه انتقال إلى رحمة الله وهذا ما تعلمناه من السنة النبوية أن الإنسان عندما ينتقل فهو ينتقل إلى رحمة الله سبحانه وتعالى”.

ووصف الشيخ خالد عمران الشامتين بأنهم متخلقين بأخلاق إبليس قائلاً “لما يتحول الإنسان أي إنسان إلى أن ينتقص من قدره أو يظهر شيئًا في صدره وهي الشماتة فهذا يعني فدا امتداد لأخلاق إبليس”.

واختتم الشيخ خالد عمران تصريحه عن مرض ووفاة الفنانة رجاء الجداوى قائلاً “الذي يبتلى بمرض أو ينتقل إلى رحمة الله هذا محل عفو الله سبحانه وتعالى”.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان