تقرأ الآن
“رواية مشكوك فيها وتخدير”..قصة مشهد مقتل حصان مسلسل “موسى”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
172   مشاهدة  

“رواية مشكوك فيها وتخدير”..قصة مشهد مقتل حصان مسلسل “موسى”


  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

خلف البرومو الخاص بـ مسلسل موسى المقرر عرضه في شهر رمضان حالة من الغضب بين العديد من الأشخاص  و من قبل جمعيات الرفق بالحيوان بعدما تضمن مشهد قتل أحد الأحصنة واعتبر الكثير أن مشهد قتل الحصان “صعب وغير آدمي” ولا يتماشى مع مبادئ حقوق الحيوان وهو ما سيدفع بعضهم إلى الإحجام عن مشاهدة المسلسل وفق قولهم فيما تعالت أصوات أخرى مطالبة بحذف المشهد من المسلسل.

 

وهناك تناقض في رد أسرة المسلسل على لسان الدكتور حاتم ستين بعدما أبلغوه بأن الحصان تم تخديره على يد طبيب بيطري رغم أن المشهد أظهر الحصان وهو يسقط أرضًا مرة واحدة وهذا غير منطقي بالمرة في أسلوب التخدير الذي يحتاج إلى بضع دقائق حتى تظهر علاماته على الحيوان فهل تعرض الحصان مروان للأذى؟.

 

كما أن هناك خطأ وقعت فيه أسرة المسلسل بعد الاستعانة بحصان ذكر يدعى “مروان” وهو ملك لشاب يدعى سلطان لتعمل دور فرسة أنثى حيث ظهرت هوية الحصان الذكر أثناء تلقيه رصاصة من الفنان رياض الخولي خلال أحداث البرومو قائلا “فرسة خاينة تستاهل الموت”.

 


يكشف الدكتور مصطفى عمر الطبيب البيطري: تابعت البرومو الخاص بـ مسلسل موسى جيدًا وعلمت أنه تم تخديره وفي هذه الحالة يحقن الحصان في العضل بمادة مخدرة وهذا أتاح لأسرة المسلسل التحكم فيه بسهولة ولابد أن يخضع الحصان في هذه الحالة لعدد من الفحوصات وأن لام تتم بشكل عشوائي أهمها وظائف الكلى والكبد لأن تخدير يؤثر على وظائف الكلى والكبد وفي حالة عدم جاهزية الحصان لذلك لا يتم التخدير ويجب الاستعانة بغيره.


ويضيف عمر في تصريحات خاصة لـ”الميزان”:من ناحية حقوقية لابد أن لا يشعر الحصان بأي ألم أثناء تخديره لكن السؤال هنا كيف كان الحصان واقفًا على رجليه أثناء تخديره وهذه النقطة تحتاج إلى توضيح فالممثل أطلق الرصاصة في الجزء الأول من المشهد ولم يكن الحصان في حالة تخدير فهذا لا غبار عليه لكن في الشوت الثاني كيف سقط على الأرض في هذه اللحظة فهذا غير منطقي حيث يحتاج الحصان إلى حوالي 20 دقيقة يشعر بالنعاس ثم يبدأ في السقوط تدريجيا لكن لا أفهم كيف تم هذا الإرتداد.

عندما أشعل يسري فودة سيجارته أمام زعماء تنظيم القاعدة .ما وثقه برومو القاهرة كابول

إقرأ أيضا

ويقول الدكتور حاتم ستين المتخصص في علاج الخيول: الفن له متطلبات لكني ضد استخدام الحيوانات في  مشاهد قاسية بشكل عام سواء في مسلسل عربي أو أجنبي ومن هنا تواصلت مع مالك الحصان لكي يطمئن الناس وتابع:”تم الاتصال بى من قبل السايس الذي كان مع الحصان (محمود) ابلغوني انهم استخدموا الحصان الخاص به و اسمه (مروان) فى هذا المشهد وكان تحت اشراف طبيب بيطرى لتخديره في هذا المشهد و الحصان في حالة جيدة.. وجب التوضيح.. مسلسل موسى.. بعد قليل سأقوم برفع صورة للحصان مروان الآن حتى يطمئن قلوب الجميع”.

 

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان