رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
359   مشاهدة  

سؤال .. لماذا لا يستخدم أحمد عيد عبد الملك “ودانه”

أحمد عيد عبد الملك
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

أذنا أحمد عيد عبد الملك هي صاحبة الانطباع الأول من النظرة الأولى لوجهه، لكن لاعب الكرة المولود سنة ٨٠ – المفروض وصل لسن الأربعين سن الحكمة – والذي لم يلعب لنادي الزمالك سوى عام واحد في ٢٠٠٠ ثم عاد لسنتين من ٢٠١٣ وحتى ٢٠١٥ وحصل معه على كأس يتيم ودوري حزين في تاريخه الممتد لحوالي ١٩ عاما لعب  خلاله لأندية غزل المحلة ووادي دجلة وأسوان وحرس الحدود وظلائع الجيش والجونة ما زال مصرا على عدم استخداهم.

حيث يتحرش أحمد عيد عبد الملك يوميا بجمهور الأهلي بمنتهى الابتذال وكأنه يفعل هذا عن عمد بحثا عن مجانين التعصب البض، عفوا أقصد أصحاب اللون الأبيض أتباع نادي الزمالك.

أحمد عيد عبد الملك
ودان أحمد عيد

المدهش أن اللاعب الذي لعب لمنتخب مصر في عهد الكبير جدا حسن شحاتة – الزملكاوي الأعظم – لم يتعلم من الكابتن معنى الروح الرياضية وينساق بتفاهة مدهشة وراء ترندات صفحات محبي الكرة المتعصبين بحثا عن نجومية فشل في تحقيقها خلال مشواره ودعم من جمهور كبير ومحترم كجماهير الزمالك فشل في الحصول عليه كلاعب داخل المستطيل الأخضر مما أدى لخروجه من النادي مرتين نال فيهم الفرصة وفشل.

لم يحرك أو يستخدم أحمد عيد عبد الملك أذنيه أبدا ليسمع نصيحة مخلصة من شخص يحبه يوما ما لأنه مشغول بالريتش والتطاول ونشر الفتنة مع مجانين الكرة سواء كانوا أهلاوية حمرا أو زملكاوية بيضا.

اللاعب الذي لم يتوقف عن الهبد لدرجة أنه يتخيل أنه تفوق على الخطيب

ربما يكون أحمد عيد عبد الملك موهوب فعلا كرويا وهذا رأيي الشخصي لكنه كارثي على الجانب الأخر الإنساني

ربما يكن الفيل دامبو للكرة المصرية والذي فاز ببطولتين لما يشارك في إحداهما في أفريقيا نشغولا بنجومية قد كان يستحقها لاعبا وموهبة لكنها لم تتحقق فيحاول الحصول عليها مشجعا متعصبا.

الفيل دامبو

لكن النجوم لا تفعل هذا، نصيحة استخدم أذنيك واسمع قبل أن تنساق وراء حملات وترندات تفقدك أدميتك

إقرأ أيضا
المتاحف في الإسلام

ملحوظة : هذا المقال قد يزعج بعد القراء ويعتبرونه تنمرا، لكن هذا الموقع ورئيس تحريره يعتذرون لأنهم يمارسون التنمر  عملا بمبدا “اللي ينزل بركة الاسم ايه مش حيلاقي اغير اسمه ايه التاني”، ومن لا يعرف المثل لابد أن يصمت

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان