تقرأ الآن
سلوى محمد علي لم توصي بشيء غريب فهؤلاء الفنانين خرجت جنازاتهم من المسرح

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
512   مشاهدة  

سلوى محمد علي لم توصي بشيء غريب فهؤلاء الفنانين خرجت جنازاتهم من المسرح

سلوى محمد علي والمسرح

 اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام بعد أن خرجت الفنانة سلوى محمد علي تتحدث عن وصيتها بأن تخرج جنازتها بعد وفاتها من المسرح القومي، وفجأة انقسمت آراء فلاسفة السوشيال ميديا الذين يجلسون على الأريكة ممسكين بهواتفهم يقيمون الناس ومن منهم يصالح لدخول الجنة ومن سيذهب على جهنم، بعضهم حرم وصية سلوى محمد على وآخرون حللوها.

لن نعطي مساحة في هذا المقال للحديث عن فلاسفة عصورهم من أهل السوشيال ميديا، ولكن من الغريب أن يقيم أحد وصية شخص مازال على قيد الحياة وفي بكامل صحته العقلية لأنه يوصي بشيء غير مألوف بالنسبة لهم، مثل ماحدث مع الفنانة سلوى محمد على ووصيتها، ولكن الحقيقة أن هذا الهجوم جاء عن جهل شديد، لم تطلب الفنانة شيء غريب على الإطلاق، فقد كان خروج جنائز الممثلين من المسرح في الماضي أحد طقوس تشيع الفنانين وهناك ممثلين خرجت جنازاتهم من المسرح.

أقدم 6 لوحات حاولت تصوير السيد المسيح

عبد المنعم إبراهيم

عبد المنعم إبراهيم و المسرح

قبل وفاته أوصى الفنان الكبير عبد المنعم إبراهيم بأن تخرج جنازته من المسرح القومي، وأن يدفن في قريته (ميت بدر حلاوة) في محافظة الغربية، وبالفعل عندما توفى في 17 نوفمبر عام 1987 خرجت جنازة الفنان عبد المنعم إبراهيم الذي كان له باع طويل في المسرح المصري من المسرح القومي كما أوصى.

شفيق نور الدين

شفيق نور الدين و المسرح

تعتبر جنازة الفنان شفيق نور الدين واحدة الجنازات المهيبة للفنانين، حيث عاش نور الدين أغلب حياته في تقديم الأعمال الفنية على خشبة المسرح، ولذلك عند وفاته في عام 1981 أصرت سميحة أيوب التي كانت مديرة للمسرح القومي في ذلك الوقت، أن تخرج جنازته من المسرح القومي وعزفت الموسيقى العسكرية نظراً لحصوله على تكريم من الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس السادات، وحضر الجنازة عدد كبير من الفنانين والأدباء والشخصيات العامة.

“المجددون” اعترافات عبلة كامل عن التمثيل بالفطرة والابتعاد عن المكياج

إبراهيم الشامي

إبراهيم الشامي و المسرح

على الرغم من حياة الفنان إبراهيم الشامي وعشقه للمسرح الذي ظهر منذ التحاقه بالمسرح العسكري، إلا أنه كانت هناك أحاديث صحفية قبل وفاته تشير على انضمامه إلى جماعة الإخوان المسلمين بسبب مشاركته في عدد من العروض مع فرقة (الإخوان المسلمين المسرحي) الذي أسسها شقيق حسن البنا عبد الرحمن البنا، ولكن عندما توفى كانت وصيته هي أن تشيع جنازته من المسرح، وبالفعل خرجت جنازته كوصيته من المسرح القومي، وبعدها تم الصلاة على جثمانه بمسجد الحسين، ثم تم دفنه بجوار ابنه محمود بمدافن الأسرة بمدينة نصر

 

 

إقرأ أيضا

 

 

 

 

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان