رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬504   مشاهدة  

سوهاج والمسيحية .. جوانب تاريخية غير مروية عن بلد المواويل

سوهاج والمسيحية
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تلازمت عصور الاستشهاد القبطية بتاريخ سوهاج والمسيحية خاصةً في عصر دقلديانوس، ورغم أن كتب التاريخ تروي سير الاضطهاد العاشر الدقلديانوسي لكن قصة الصعيد بشكلٍ عام وسوهاج على وجه الخصوص هي الجزء المجهول من التاريخ الكنسي.

سوهاج والمسيحية

الدير الأبيض في سوهاج
الدير الأبيض في سوهاج

جاءت المسيحية إلى الصعيد وقت أن كان في مصر المعبد بسندان الكاهن والقصر بمطرقة الحاكم، وصيغ تاريخ سوهاج والمسيحية بسطور الدم عبر قصة دراماتيكية شديدة الغرابة، فالجلاد الروماني ألهب ظهور المسيحيين وأزهق أرواحهم ثم صار منهم كدين ولم يختلف عنهم في مصر المصير.

خريطة سوهاج في العصر القبطي
خريطة سوهاج في العصر القبطي

كانت قرية أبصاي وهي قرية الأحايوة شرق مدينة المنشأة في محافظة سوهاج إحدى أشهر البقع التي تعرض الأقباط فيها للاضطهاد زمن دقلديانوس الروماني عبر جلاده إريانوس الذي صار فيما بعد مسيحيًا.

أقباط سوهاج في عصور الشهداء .. أخميم لها بصمة

جماجم شهداء إخميم
جماجم شهداء إخميم

تاريخ سوهاج والمسيحية اكتسى بالدم في غالب مناطق المحافظة الصعيدية زمن الرومان، ففي المنشاة قتل الرومان الأنبا بانينا ورفيه القس باناو، بالإضافة إلى يعقوب الصبي وإبراهيم ويوحنا السمنوديين.

اقرأ أيضًا 
نسف قطار القساوسة بقرار عبدالناصر “شائعات ستيناتية عن الكنيسة”

لكن كانت إخميم هي إحدى أبرز النقاط الأكثر دمويةً في تاريخ سوهاج والمسيحية حيث قُتِل 8140 آلاف مسيحي خلال 72 ساعة ولم يسلم من تلك المذبحة أي أحد سواءًا كانوا من النساء أو الأطفال، ولا زال رفات 9 من شهداء إخميم باقية كشهادة على وسائل القتل التي تنوعت بين قطع للرأس وحرق للجسد، وظلت ذكراهم تتجدد كل يوم 11 سبتمبر.

جوليا الإخميمة .. حكاية امرأة رسمت تاريخ سوهاج والمسيحية

رسمة القديسة جوليا الإخميمية
رسمة القديسة جوليا الإخميمية

يشير الجزء الثالث من سلسلة تاريخ أبرشيات مصر التي كتبها نبيه كامل داود وسامح شفيق وعادل فخري، أن هناك امرأة عُرِفَت باسم جوليا الإخميمة قتلها إريانوس أحد ولاة دقلديانوس بقطع رأسها وهي غير جوليا القرطاجية التي قُتِلَت صلبًا بالقرب من جزيرة كورسيكا الإيطالية.

جمجمة جوليا الإخميمية
جمجمة جوليا الإخميمية

لا زالت رأس جوليا الإخميمة باقية داخل كنيسة مار جرجس في أرض الجنينة بالزواية الحمراء، ومثلما صارت شاهدة على إجرام إريانوس كانت حاضرةً كدليل علمي على جواز استمرار شعر الإنسان على رأسه حتى لو تحول إلى جمجمة بعد الدفن.

إريانوس جلاد مسيحيين سوهاج الذي صار منهم

إريانوس
إريانوس

بقيت قصة إريانوس هي أعجب ما عصر اضطهاد دقلديانوس للمسيحيين، فهو الجلاد الشرس الذي لم يتورع قتل من آمن بدعوة المسيح فقتل من سوهاج في 3 أيام 8 آلاف مسيحي، وهو نفسه القديس الذي آمن بمعجزة.
شغلت حكاية إريانوس في تاريخ سوهاج والمسيحية اهتمام كافة مؤرخي أوروبا وأبرزهم الفرنسي بول شيناو في كتابه قديسين مصر وترجمه يوسف حبيب، وكتاب دي لاسي أوليري الذي ذكرها في كتابه «قديسو مصر: حسب التقويم القبطي» وترجمه ميخائيل مكسي إسكندر.

غلاف كتاب دي لاسي أوليري
غلاف كتاب دي لاسي أوليري

كان إريانوس هو والي إنصنا التي هي حاليًا قرية الشيخ عبادة مركز ملوي محافظة المنيا، وبعدما تفرغ من قتل مسيحيين سوهاج قرر تعذيب فليمون زمار إنصنا وإعدامه رميًا بالسهام غير أن سهمًا ارتد من جسد فيلمون واتجه لوجه إريانوس فاقتلع إحدى عينيه.

إقرأ أيضا
من كائنات الجزر البريطانية

اقرأ أيضًا 
تاريخ 29 كيهك “قنبلة فكرية مزمنة كل يوم 7 يناير”

ظن إريانوس أن فليمون مجرد ساحر فقال «أين تعلّمت هذا السحر؟ ترى أني فقدت عيني فأعد إلى بصري وأنك تستطيع ذلك أن أردت» فرد عليه فيلمون «إذا صلّيت إلى إلهي فإنك تعزو شفاءك إلى السحر فبعد موتي اذهب إلى قبري وخذ من هناك بعض التراب واصنع منه طينًا ودلِّك به عينك فتشفي في الحال».

فليمون الزمار
فليمون الزمار

قرر إريانوس قطع رأس فليمون وعند الفجر نفذ ما قال ليحدث ما أخبره به الزمار، فاتجه إريانوس لكافة السجون وأطلق سراح المسيحيين في نفس يوم زيارة الإمبراطور دقلديانوس إلى مصر وأعلن نفسه أنه مسيحي.

اقرأ أيضًا 
المعلم ميخائيل البتانوني .. قبطي تعلم في الأزهر ليلحن للكنيسة

انتهى أمر إريانوس بالسجن ثم إعدامه بالدفن حيًا وكان حراس إريانوس الأربعة لا يصدقون مسألة إيمانه وتحوله من الوثنية إلى المسيحية وتسلل إيمانه لقلوبهم فاعتنقوا المسيحية ليأمر دقلديانوس باصطحاب إريانوس وحراسه الأربعة إلى الإسكندرية ورميهم في البحر وحين طفت أجسادهم عند شاطئ إيلوزيس (مقارب لحدائق وقصر أنطونيادس) دفنهم بعض المسيحين في الخفاء عام 305 م.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
6
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان