رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
6٬183   مشاهدة  

شريف منير وشيري هانم.. متى ظهر للمجتمع حياء يخدش؟

شيري هانم وشريف منير

Share

أن يرزقك الله بفتايات فهذه نعمة لك، وأن تفتخر أنت بهم فهذه نعمة لهم، لا أنكر أنني سعدت للغاية بما قام به الفنان شريف منير وإعادة نشره لصورة بناته رغم الوضاعة التي تلقاها من بعض المرضى، وأيضًا إصراره على تصعيد الأمر ورفع دعوة قضائية ضد كل من سبب لهن جرح بسبب تعليقاته هو أيضًا أمر يحترم بشدة.

شريف منير وبناته وقضية حياء

وبعد أن أعاد شريف منير نشر صور بناته وجدنا “كالعادة” ألاف الأشخاص الداعمين لموقفه من الشخصيات العامة والمشاهير وأيضًا أشخاص عاديون، وهنا نسأل السؤال الذي قد لا يجيد البعض الإجابة عليه، هل التضامن مشروط، وهل للمشاهير طبيعة مختلفة تجعل لهم حرية أكبر منا؟

منذ أيام نشرت المواقع الإخبارية خبر أغرب من كل ما حدث منذ شهر يناير 2020، وهو القبض على (شيري هانم وزمرده) بتهمة التحريض على الفسق وخدش الحياء العام، والحقيقة أن الأمر أصبح عبثي لدرجة كان من المستحيل تصديقها قبل ان نعيشها بالفعل، والشيء الذي يدعو للتقيؤ عندما نجد إعلاميين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي ممن يتوددون لأهل الفن ليلاً ونهارًا، وهم يتحدثون عن مشاهير الـ TIKTOK على أنهم يدمرون المجتمع ويخدش حياء كوكب الأرض، على الرغم من أنهم هم أنفسهم يقومون بنفس الأفعال، وكأن خدش الحياء لا يأتي من الرجال أو المشاهير!

لماذا لا يسجن الرجال أيضًا؟

من غير المنطقي أن يسجن شخص فقط لأنه يقوم بالرقص أو ارتداء الملابس الجريئة، ولكن للأسف الشريحة الأكبر من المجتمع يحرضون على الفتيات وكأن خدش الحياء هو أمر خاص بالنساء فقط هن من يقومون به وهن أيضًا من يدفعن ثمنه، والدور الوحيد للرجال والشباب الذين يعتبرون أيضًا من مشاهير هذه المواقع أن يخرجوا علينا مفتخرين بذكورته ويطالبون بحبس الفتيات مدافعين عن “شرف المجتمع” تخيل معي أن هناك شخص عاطل عن العمل ولا يقدم أي محتوى سوى التهكم على النساء يطالب بسجن فتيات فقط لأنهم “من وجهة نظره” يلوثن مجتمعه الطاهر… ما هذه السريالية التي نعيش داخلها يا الله!

منة عبد العزيز ومجتمعنا الذي أحب التمثيل بأجساد النساء!

منذ أيام شاهدت بالصدفة على أحد المواقع فيديو لشاب يقوم بعمل حركات بذيئة للغاية مصاحب لها كمية مبلغ به من الشتائم والسباب مستخدم شقيقه الصغير في هذا المقطع لتمثيل دور أنثى، وذلك عن طريق ارتداء شقيقه الطفل ملابس نسائية وفي نهاية المقطع يقوم بتقبيله من فمه! ورغم أن هذا المقطع جريمة حقيقية في استخدام طفل في أفعال جنسية لم نرى المجتمع يتحرك ويغلي قلبه على شرف المجتمع مثلما يحدث مع الفتيات، فهل السجن بسبب خدش حياء المجتمع صمم فقط للنساء والفتيات؟

أصل الحكاية ومتى ظهر للمجتمع حياء يخدش؟

هناك شخصيات إعلامية وفنية ومشاهير سوشيال ميديا نصبوا أنفسهم مشرفين على حياء المجتمع وحمايته من الخدوش، ولكن ما يغفلونه هؤلاء الأشخاص أننا في عام 2020، وأن ارتداء ثوب الفضيلة طوال الوقت أمر مستحيل، فنحن نرى صورهم ومقاطع فيديو لاحتفالاتهم وما ينشروا على مواقع التواصل الاجتماعي من صور وهم في الساحل (مثلاً)!

وفي بعض الأحيان كيف يستطيع أشخاص مثل تامر أمين وخالد صلاح ومروان يونس وغيرهم الكثيرين النوم وهم يعلمون جيدًا أنهم محرضين على إيذاء سيدات وفتيات كل ذنبهم أنهن لم يعجب بهم السادة المحترمون، بشكل شخصي كلما أشاهد صور لمروان يونس أو مقاطع فيديو له وهو يحاول التملق للفنانين والمشاهير ليدخل عالمهم، أتذكر مقطع الفيديو الخاص بدعوته لحبس والتبليغ عن مغنية اغنية (عندي ظروف)  والذي قام بحذفه فيما بعد وأيضًا اتهامه المتواصل لكل صانعي الفيديوهات على يوتيوب أو غيره من المنصات أنهم لا يقدمون “محتوى” فما هو المحتوى الذي تقدمه أنت يا مروان، فأنت نفسك تجمع المشاهدات من إصدار الأحكام والتهكم والتحريض في بعض الأحيان على زملاءك!

ولا أعتقد أننا في حاجة للحديث عن مختلف أشكال التحريض الذي يقوم بها الصحفي خالد صلاح وموقعه الشهير، ابتدأ من التبلي على شخصيات عامة وشخصيات سياسية، وصولا إلى الطعن في شرف مئات إن لم يكن ألاف الأشخاص والتحريض على العنف ضدهم، وهو تقريبًا نفس الشيء الذي يقوم به الإعلامي تامر أمين، الذي لم يخجل في الطعن في شرف الراقصات ليلاً نهارًا، وأيضًا نزعته الذكورية المصطنعة في الحديث عن الأخلاق وحياء المجتمع الذي يخدشه هو وهو يتحدث عن العديد من الفتيات والسيدات ووصفها بـ (شرشر) كما ينطق هو بلسانه على الشاشة.

إقرأ أيضا
مسلسل peace maker

الأمر أصبح مرهق نفسيًا للغاية عندما نشعر بأننا نعيش وسط فقاعة كبيرة مليئة بالادعاءات التي تتزايد يوم بعد يوم، فقاعة ابتلعت بداخلها أحلامنا وحريتنا وحولت المجتمع وأفراده إلى مسوخ.

 

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
25
أحزنني
4
أعجبني
13
أغضبني
0
هاهاها
4
واااو
5
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان