رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
7٬338   مشاهدة  

شهادة محمد حسين يعقوب التاريخية :” أنا راجل كداب”

شهادة محمد حسين يعقوب
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

سببت شهادة محمد حسين يعقوب جدلاً وصدمةً عند كثيرين حيث تنكر الرجل لكل شيء، فقد شدد على أنه ليس سلفي وأنكر أن له فتاوى ونفى عن نفسه صفة العالم، وذلك أمام الدائرة الخامسة إرهاب، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني في محاكمة 12 من عناصر داعش الإرهابية في القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ قسم إمبابة، والمقيدة برقم 370 جنايات أمن دولة عليا.

خلال هذا التقرير نستعرض تناقضات وأكاذيب محمد حسين يعقوب، وقد ارتأينا في موقع الميزان أن نقوم بتفريغ شهادة محمد حسين يعقوب التي أدلى بها اليوم، ومطابقة أقواله بمحاضراته ودروسه العلمية والتي وضعناها بصيغة الـ MP3 (تحسبًا لحذفها من يوتيوب) ليكون التقرير شهادة للتاريخ على أقوال يعقوب.

شهادة محمد حسين يعقوب في المحكمة: أنا لست سلفيًا ولا أنتمي إلى حزب

خلال جلسة المحكمة نفى محمد حسين يعقوب إنتماءه للفكر السلفي وقال «أنا لا أنتسب إلى حزب ولا إلى جماعة وإلى مُسَمَّى، أنا أحب كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، السلفي قد يكون متحزب، هؤلاء لهم منهجهم وفكرهم، أما أنا فداعية إلى الله تعالى، أنا مسلم والله يقول (ومن أحسن قولاً) فهذه الآية هي منهجي فأنا أعمل صالحًا وأدعو إلى الله وأقول أني من المسلمين، إذا أحد قال أني سلفي فهو يقول».

محمد حسين يعقوب في الماضي: الدعوة السلفية هم أصلي وفصلي وإليهم يحن قلبي

كلمة سلفي هي كلمة مطاطية وأصلها الإنتساب إلى السلف الصالح، وخلال شهادة محمد حسين يعقوب لم يقل أنه متمسك بمنهج السلف الصالح وإنما نفى عن نفسه أنه سلفي بسبب أن المتسلف قد يكون متحزبًا.

لكن في لقاءٍ قديم قبل 9 سنوات اجتمع محمد حسين يعقوب مع رموز الدعوة السلفية وقال «أتشرف بوجودي في وسط الدعوة السلفية، مدرسة الدعوة السلفية، هذه المدرسة التي نشأت في جنباتها، تربيت على يد مشايخها، تعلمت من كتبهم ومن أشرطتهم ومن كلامهم ومن توجيهاتهم، نعم إخوتي، هؤلاء هم أصلي وفصلي وإليهم يحن قلبي».

شهادة محمد حسين يعقوب في المحكمة: أنا لست عالم ولا أفتي

نفى محمد حسين يعقوب عن نفسه صفة العالم في شهادته حيث قال «العلماء نوعين، علماء دين وعلماء عبادة، وأنا لما حد بيسألني بقله اسأل العلماء، أنا قرأت في الحديث والتفسير والفقه لكني لم أتخصص في علمٍ منهم لأن عملي هو عمل القلوب، لكني لا أفتي في الدين».

محمد حسين يعقوب في الماضي (هذه نماذج من الفتاوى)

محمد حسين يعقوب
محمد حسين يعقوب

في تلك الشهادة ذكر محمد حسين يعقوب أنه ليس بعالم في الدين أصلاً ولا يوجد له فتوى علمية، وعندما يسأله أحد عن شيء يقول اسألوا العلماء، فهو شيخ عمله القلوب يتكلم في الصلاة وسلامة الضمير ونحو ذلك.

لكن هذه الشهادة تناقض جملةً وتفصيلاً تاريخ محمد حسين يعقوب نفسه في مجال الدعوة والإفتاء، بدليل هذه النماذج من الفتاوى.

  • تحريم تهنئة الأقباط بعيدهم
  • وجوب إطلاق اللحية
  • حكم عيد الحب

ولـ محمد حسين يعقوب فتاوى أخرى في حكم الغناء (مـن هـنـا) وحكم حلق اللحية للضرورة (مـن هـنـا) وحكم الوقوع في الحب (مـن هـنـا)، وحكم العمل في البنوك (مــن هــنــا)، التحذير من الاحتفال بعيد الحب (مــن هــنــا) وغيرها من الفتاوى، فالرجل له فتاوى جنبًا إلى جنب مع دروسه الدينية الدعوية.

شهادة محمد حسين يعقوب في المحكمة: الإخوان طالبين الدنيا وهدفهم السلطة

تعرضت شهادة محمد حسين يعقوب في المحكمة إلى موقفه من التنظيمات الجهادية مثل داعش وبيت المقدس ونفى معرفته بهم قائلاً «أنا سمعت لكن معرفهمش»، وحول موقفه من جماعة الإخوان قال «طالبين الدنيا والشيخ حسن البنا أسس الجماعة بهدف الوصول للحكم والسلطة»

محمد حسين يعقوب في الماضي: الإعلام يشوه الإخوان ويغسل عقول المصريين

أثناء أحداث العنف التي شهدتها مصر قبيل فض رابعة يوم 14 أغسطس سنة 2012 م صب محمد حسين يعقوب جام غضبه على معارضي جماعة الإخوان وقال «الإخوان ليسوا ملائكة، وأيضًا ليسوا شياطين، وإنما بث بعض الإعلام الفاجر كراهية الإخوان بالعمل على غسيل مخ المصريين ليل نهار، وامتد بغض الإخوان إلى بغض الدين وكراهية الدين ورفض الدين، رد الدين، إنها حرب على الدين»، ثم تكلم عن مهاجمة المساجد.

محمد حسين يعقوب في المحكمة: قتال الجيش والشرطة حرام

وجه المستشار المستشار محمد السعيد الشربيني سؤالاً إلى محمد حسين يعقوب حول رأي فارس أبو جندل وهو شيخ تنظيم القاعدة في السعودية وتم إعدامه سنة 2016 لرؤيته التكفيرية التي قامت عليها تيارات الإسلام السياسي في كفر الدولة ووجوب قتال الجيش والشرطة، وقال محمد حسين يعقوب أن قتال الجيش والشرطة حرام.

محمد حسين يعقوب في الماضي: يا معارضي مرسي لا تجروا المسلمين إلى مواجهة

خلال أحداث مسجد القائد إبراهيم في ديسمبر 2012 بين أنصار الشيخ السلفي أحمد المحلاوي ومعارضي محمد مرسي الذين قاموا بحصار المسجد نتيجة شائعة تقول أن المحلاوي طالب بتأييد محمد مرسي في قراراته (حصار المسجد تصرف مرفوض عند الكل).

خرج محمد حسين يعقوب ووجه رسالةً إلى المعارضة وقتها وحذرهم من مواجهة (المسلمين) وإلا سيصبحوا هم الخاسر الوحيد، ويلاحظ في هذا الخطاب أنه لم يحذرهم من مواجهة الإخوان أو حزب الحرية والعدالة ولكن من مواجهة المسلمين، في خطابٍ اتسم باحتكار الدين، ويتشابه هذا الخطاب مع تهديدات هنفجر مصر التي قيلت بعدها بعام في رابعة.

محمد حسين يعقوب في المحكمة: أنا أسمع عن تنظيم القاعدة زي ما انت بتسمع

نفى محمد حسين يعقوب معرفته بتنظيم القاعدة خلال شهادته في المحكمة وقال للمستشار محمد السعيد الشربيني أنا بسمع عن تنظيم القاعدة زي ما حضرتك>

محمد حسين يعقوب في الماضي: ينعي شيخ زعيم تنظيم القاعدة

لم يوجه القاضي لمحمد حسين يعقوب سؤالاً حول علاقته بتنظيم القاعدة، إنما سأله عن تأصيلهم الشرعي، وكانت إجابته أنه يسمع عن القاعدة مثل غيره، لكن هذا غير صحيح بالمرة ومستحيل أيضًا، ففي سنة 2012 نعى محمد حسين يعقوب الداعية السلفي رفاعي سرور وهو شيخ أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، ووصفه بأنه من العلماء الأجلاء الأكابر المجاهدين.

خلال نعيه لرفاعي سرور قال عرفناه من كتبه وذكر اسم كتاب قدر الدعوة وهو كتاب ألفه رفاعي سرور في السجن بهدف حماية الجماعات والحركات الإسلامية من مادية الفكر وتنظيم الدور العقلي وتفادي الخطأ في فهم السنن والفتن وتحقيق الصبغة السلفية لمنهج الحركة الإسلامية (يعقوب أنكر أنه سلفي)، كذلك ذكر اسم كتاب أصحاب الأخدود والذي ألفه رفاعي سرور ليتعلم أتباع الدعوة السلفية ضرورة أن تكون الدعوة قائمة على 4 أساليب تهيئ لها النجاح من السرية للعلنية وهي أسلوب الأرتباط وأسلوب البناء التنظيمي وأسلوب نظام التحرك ومدى الإمكانيات.

محمد حسين يعقوب في المحكمة: أنا أخاطب عوام الناس والحويني وحسان يخاطبان طلاب العلم

وصف محمد حسين يعقوب نفسه بأنه (بتاع صلى على النبي)، مشيرًا إلى أن دروسه ليست لطلبة العلم مثل دروس أبو إسحاق الحويني ومحمد حسان وإنما دروسه موجهة إلى العوام وليس لطلبة العلم.

محمد حسين يعقوب في الماضي: هذه محاضراته عن الدعوة لطلبة العلم

في سنة 2011 انعقدت محاضرة داخل جامعة الأزهر وحضرها طلاب العلم في الأزهر، وفيها قام محمد حسين يعقوب بشرح طرق الدعوة الصحيحة (مـــن هــنــا).
وفي الفترة من 2012 لـ 2013 أصدر محمد حسين يعقوب سلسلة اسمها (أصول الفقه الدعوي) وهي تتجاوز الـ 60 حلقة (مـــن هـــنـــا) ، وتكلم عن الدعوة الفردية حلقة 34 وتكلمة عن ضرورة تحديد الهدف من الدعوة حلقة 39 وتكلم عن الدعوة الجماهيرية حلقة 46

محمد حسين يعقوب في المحكمة: لا أعرف معنى الطائفة الممتنعة ونحدد عدم تطبيق الدولة للشريعة بعد معرفة التفاصيل

إقرأ أيضا
صلاح سالم

حسين يعقوب في المحكمة
حسين يعقوب في المحكمة

وجهت المحكمة سؤالاً إلى محمد حسين يعقوب عن الفئة الممتنعة عن تطبيق الشريعة فأجاب «أنا أول مرة أسمع عن هذه الكلمة ولا أعلم عنها شيء»، ليقول القاضي أن الجملة وردت في فتاوى بن تيمية وأنت تقول أن بن تيمية شيخكم، ليقول يعقوب «بن تيمية له 37 مجلدًا، وقد تكون الجملة التى تتحدث عن تطبيق الشريعة عن سياق آخر، أو قد يكون حديثه عنها عن فئة معينة في عصره».

كذلك قامت المحكمة بتوجيه سؤال وهو  «هل الدولة التي لا تطبق الشريعة الإسلامية خطأ أم صواب؟»، فرد يعقوب «لا يمكن الحكم عليها بالخطأ أو الصواب إلا بعد معرفة موضعها في الحديث».

محمد حسين يعقوب في الماضي: (هذه هي محاضراته عن الشريعة)

محمد حسين يعقوب
محمد حسين يعقوب
بدايةً محمد حسين يعقوب مثل غيره من شيوخ السلفية (2011-2012) تكلموا عن الشريعة وتطبيقها والإمتناع عنها وهو صاحب إفيه غزوة الصنادق وقالت الصناديق للدين نعم) لكن لكي لا يكون الكلام عامًّا، فحسين يعقوب كذاب بالتفاصيل.
لمحمد حسين يعقوب خطبة على يوتيوب بتاريخ 21 أكتوبر سنة 2012 عن تطبيق الشريعة الإسلامية بعنوان انصروا الشريعة (مــــن هـــــنــــا) وله خطبة بتاريخ 17 نوفمبر 2012 بعنوان الشريعة قضية كل مسلم (مــــن هـــــنــــا)، وله وله خطبة على يوتيوب بتاريخ 4 يناير سنة 2013 بعنوان حلم تطبيق الشريعة (مــــن هـــــنــــا)
محمد حسين يعقوب قال في شهادته أنا أدعو لعدم دخول النار من خلال برنامج مدارج السالكين، والعجيب أنه في قناة الرحمة وضمن سلسلة مدارج السالكين خصص حلقة طويلة مدتها ساعة بعنوان الشريعة فوق الدستور وكانت بتاريخ 10 نوفمبر 2012 م (مــــن هـــــنــــا)؛ وجميع هذه العناوين والخطب والدروس كلها من فكر بن تيمية.
فكيف يقول في شهادته أنه لم يقرأ بن تيمية ولا يدري في مسألة الامتناع عن تطبيق الشريعة ؟!!!
شهادة محمد حسين يعقوب: التكفير مسألة قضائية والعلماء دعاة لا قضاة

خلال شهادته سُئِل محمد حسين يعقوب عن التكفير فقال «تكفير الحاكم يجب أن يكون على شخص معين و تكفير الحاكم مسألة قضائية يحكم بها قاضي ولكن المشايخ دعاة وليسوا قضاة فليس من حقهم الحكم بتكفيره».
محمد حسين يعقوب في الماضي: حسني مبارك كافر

في جلسة بين محمد حسين يعقوب وأحد السلفيين قال الأخير محمد حسني مبارك متغلبًا وتجب طاعته حتى لو كان متغلبًا طالما أطاع الله، ليعترض محمد حسين يعقوب على ذلك بقوله «حسني مبارك حكمه حكم جبري ولو كنت معتقد كفره فلا ولاية له عليّ، وعدم الخروج عليه راجع لأمرين الأول عدم القدرة والثاني المصلحة».

وحكم يعقوب على مبارك بالكفر قائلاً «ثبت لدي بالدليل القاطع أنه بيتكلم كلام كفري عن الإسلام، ونقلنا عن من حوله بأنه كان لا يصلي وأحيانًا يصلي بغير وضوء»

وذكر محمد حسين يعقوب عن موقفه من جماعة الجهاد تجاه كفر حسني مبارك قائلاً «لما بتوع الجهاد كانوا بيتكلموا معانا عن كفر حسني مبارك كنا بنقول لهم إحنا عندنا 100 دليل على إنه كافر بأدلة علمية مش بطريقتكم».

شهادة محمد حسين يعقوب في المحكمة عن علماء الأزهر

قال محمد حسين يعقوب عندما سُئِل عن علماء الأزهر «العالم هو من شهد له العلماء، وأنا معرفش كل علماء الأزهر وارد يكون فيه علماء مشهود لهم بالعلم لكني معرفهمش».

محمد حسين يعقوب في الماضي وانعدام احترام الأزهر

محمد حسين يعقوب
محمد حسين يعقوب

يعلم القاصي والداني مدى العداء السلفي للمؤسسة الأزهر من قبل إزاحة تنظيم الإسلام السياسي عن الحكم، ويؤيد ذلك جلسة علماء السلفية (لم يحضرها يعقوب) في 22 نوفمبر 2012 لمناقشة الدستور وتطرقهم إلى عزل شيخ الأزهر.

كذلك انضمام محمد حسين يعقوب لكيان كان اسمه مجلس شورى العلماء في مصر سنة 2011 وكان تأسيسه بهدف منافسة هيئة كبار العلماء الأزهرية، ويعلم الجميع (وحتى القاضي) موقف السلفية من الأزهر وعلماءه بدليل أن القاضي قال ليعقوب إنت مش عايز تجاوب بصراحة، ولكن بعيدًا عن الكلام المُرْسَل لأن التاريخ لا يحكم على موقف بنية صاحبه، فهناك موقف يناقض كلام يعقوب عن احترامه للأزهريين.

في 18 إبريل سنة 2014 م توجه الشيخ محمد عز الدين عبد الستار، وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة لإلقاء خطبة الجمعة من منبر مسجد الرحمن الرحيم بقرية المطاهرة القبلية الواقعة في مركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا، وقد تم منعه من اعتلاء المنبر ودخل محمد حسين يعقوب وأدى الجمعة وألقى الخطبة تزامنًا مع إغلاق أبواب المسجد في وجه أعضاء قافلة علماء الأزهر والأوقاف.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
17
أحزنني
3
أعجبني
11
أغضبني
1
هاهاها
3
واااو
3
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان