همتك معانا نعدل الكفة
161   مشاهدة  

صداقة مارك توين الكهربائية مع نيكولا تسلا

مارك توين
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



دخل مارك توين التاريخ كواحد من أذكى الكتاب الذين عاشوا على الإطلاق. تم الاحتفال به كأسطورة في حياته الخاصة، وقد وضع ذكاء توين المتلألئ والملاحظات الساخرة والشخصيات الخالدة نموذجًا للفكاهة الأمريكية. لا يزال يتم استدعاء اسمه سنويًا في مركز كينيدي في واشنطن العاصمة خلال حفل جائزة مارك توين للفكاهة الأمريكية.

كانت سمعة العالم نيكولا تسلا متخبطة أكثر. بصفته مخترع أول محرك تيار متناوب، غير عمل تسلا العالم الحديث. ومع ذلك، فقد مات مفلسًا وأصبح اسمه غامضًا خلال القرن العشرين بينما استمر الاحتفال بمنافسيه مثل توماس إديسون. مع ذلك، فقد شهد نهضة في السنوات الأخيرة كبطل للتكنولوجيا الحديثة.

في أذهان معظم الناس، قد يُفترض أن توين سيقضي أيامه في مناقشة الأدب مع زملائه الأدباء، بينما سيعيش تسلا بين أقرب أصدقائه العلماء والمهندسين الآخرين. لكن الحقيقة هي أن الروائي كان مهتمًا بشكل كبير بعالم العلوم. في يوم توين كانت التكنولوجيا تتطور بسرعة لا تصدق. يرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى جهود التجريبيين الذين يدفعون الحدود مثل تسلا نفسه. أصبح الاثنان صديقين راسخين في أواخر ثمانينيات وتسعينيات القرن التاسع عشر، حيث عاش توين على بعد من مختبر تسلا في نيويورك.

اجتماع للعقول

يعتبر نيكولا تسلا اليوم أحد أعظم المخترعين العلميين في العالم الذين كانت إبداعاتهم واكتشافاتهم التي لا حصر لها ثورية. ولكن على الرغم من إنجازاته العديدة، عاش تسلا حياة صعبة بدءًا من طفولته، حيث عانى خلالها من نوبات من المرض الشديد بما في ذلك الكوليرا، مما جعله غير قادر على فعل أي شيء سوى الراحة في السرير وقراءة الكتب من المكتبة المحلية.

يتذكر تسلا في سيرته الذاتية أنه في إحدى المرات أثناء مرضه تم تسليمه مجموعة من الأعمال المبكرة لمارك توين. أصبح تسلا منغمسًا فيها لدرجة أنه نسي مرضه تمامًا وسرعان تعافي بـ”معجزة” على حسب وصفه. عندما التقى الرجلان أخيرًا بعد عقود، تأثر توين بالبكاء لسماع كيف أدى عمله إلى تحسين صحة تسلا. استمتع الاثنان في مختبر تسلا، حيث دعا العالم توين لتجربة الاختراعات بنفسه.

تسلا وتوين ومشاكل البطن

بالتأكيد اثنان من أعظم عقول أمريكا في القرن التاسع عشر في نفس الغرفة معًا سيؤدي إلى تعاون من نوع ما؟ قد يعتقد المرء ذلك، لكن اتضح أنه على الرغم من أن الرجلين كانا مفتونين بشكل واضح بالإمكانيات الجديدة التي توفرها الكهرباء للبشرية، إلا أن هناك مشكلة فورية واحدة قرر نيكولا تسلا مساعدة مارك توين فيها – الإمساك.

بالإضافة إلى محاولة تسخير الكهرباء للاستخدامات الميكانيكية، جرب تسلا أيضًا تطوير أشكال مما أسماه “العلاج الميكانيكي” لعلاج الأمراض المختلفة لكل من نفسه ومساعديه. ادعى تسلا أن تقنياته كانت ناجحة، مع نتائج معجزة. على الرغم من أن تسلا نفسه لم يخوض في التفاصيل حول كيفية علاجه لتوين، إلا أن القصة التي نشرتها اليوم العديد من المنافذ تقول إن تسلا دعا توين للوقوف على منصة اهتزازية، مما أثر عليه لدرجة أنه اضطر إلى الركض على الفور إلى الحمام.

إقرأ أيضا
بندق

بشكل أقل خيالًا، قدم تسلا أيضًا نصائح للكاتب الثري بشأن الاختراعات وبراءات الاختراع التي يجب أن يستثمر فيها، ولا سيما محاولة إقناع صديقه الأدبي بعدم الاستثمار في بعض التقنيات المنكوبة. بحلول عام 1909، كان توين وتيسلا صديقين حميمين لدرجة أن الكاتب دعا العالم لحضور حفل زفاف ابنته، قبل عام من وفاة توين عن عمر يناهز 74 عامًا.

الكاتب

  • مارك توين ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان