رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
76   مشاهدة  

ضفدع وصديق أزرق..إلى الحضانة ومروة وأشياء أخرى

الحضانة
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في الصباح كانت تتمتم أمي بكلمات غير مفهومة قبل ذهابي للحضانة. تصر أن أرددها معها، ثم قالت لي معناها. عرفت فيما بعد أنها أذكار الصباح.

كنت طفلة متمردة تكره التقيد. كانت المدرسات يقمن بحبسي والجلوس بجواري حتى لا أترك مكاني وأهرب كالمعتاد.

 صراخي  كان يصل لأمي بعد وداعي كل صباح. تفكر في العدول عن الفكرة، تفكر أن تأخذني معها من كثرة استنجادي بها، ثم تتذكر يجب أن أبدأ مسيرة التعليم.

اقرأ أيضا…يوميات القلق

كنت أتعمد الصراخ و البكاء بشكل هستيري في الحضانة. منذ صغري أفعل كل ما في وسعي للوصول لما أريد حتى أتيقن من الهزيمة، فأجدد الهدف.

“إصرار” لقب أخذته من زميل وصديق صدوق، من وحي اسمي “إسراء” فيقول: هسميكي إصرار عشان دايما لما بتصري على حاجة بتعمليها. لعلي إصرار منذ بداية الحدوتة، بداية تعرفي على الحياة من خلال الحضانة.

لم أرَ الحضانة بشكلٍ مبهج سوى عندما أعجبتني بنت تصغرني بعام واحد بضفائر صفراء وعيون خضراء، ووجه بريء يحمر خجلًا من الإطراء فيزداد جمالًا.

مروة التي صادقتني سنوات عمري منذ كنت طفلة متمردة لا تقول سوى “لا” فكنت ألعب معها وأنسى حزني وسجني بين جدران الحضانة.

مروة التي أصبحت أُمًا ولكن إلى الآن تأبى قبول فكرة وجود الشر بالعالم، وجود أناس أشرار يفضلون الشر عن الخير في أغلب اختياراتهم.

 تصدمها الفكرة، ولا تستوعب كيف للمرء ألا يتمنى لأخيه الخير أو يأذيه عن عمد؟

إقرأ أيضا
الفنانين

الحياة ضاغطة، تجعلنا في حلقة من السعي والإجهاد كي نحقق حياة كريمة، وعلى الرغم من الضغوطات تحمل حبًا لي يختلف عن كل حب رأيته بحياتي، أستشعره وإن غابت، أستشعره في كل ذكرى جمعتنا بكتاب قرأناه سويا بطفولتنا لدكتور احمد خالد توفيق. أستشعره بكل لقاء ودعوة طيبة وتعليق بصفحتي بفيس بوك.

تثبت لي مروة عبر السنين أن أصدق الوصال ليس مجرد سؤالًا أو اتصال، ولكن دعوة تصل لقلب السماء ولروحك التي تزدهر بالاهتمام.

الكاتب

  • الحضانة إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان