رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
17   مشاهدة  

عادات ستساعدك في تخفيف تناول السكر

تناول السكر


إذا كنت تعتقد أنك من الأشخاص الذين لا يستطيعون الاستغناء عن تناول السكر، وتعتقد أنك مدمن عليه، فهذا غير صحيح. انت لست مدمنا على تناول السكريات، ولكنك اخترت لنفسك نمطاً حياتياً معينا قد اعتدت عليه. فلم يفت الأوان بعد! يمكنك تخفيف تناول السكر أو حتى الاستغناء عنه. وذلك عن طريق اتباع بعض الطرق السهلة التي ستمكنك من الحد من تناوله، فأبدأ بخطوةٍ تلو الأخرى، ولا تنتقل الي خطوة دون إتقان الخطوة السابقة.

تناول السكر

1. لا تحرم نفسك من تناول السكر:

حرمان نفسك يعتبر كارثة بحد ذاتها. بدلا من ذلك، حاول اشباع الرغبة الشديدة في تناول السكر عن طريق تناول الوجبات الخفيفة الصحية التي تحتوي على القليل من السكر.

2. اصنع طعامك الخاص بك:

لا تتردد في تغير عاداتك الغذائية، فقم بصنع طعامك بنفسك. شرطا ألا يحتوي على نسبة عالية من السكر أو النشويات التي تتحول بعد ذلك الى سكر. ففي بداية الأمر لن تفضل طعمه كثيراً، ولكن بعد ذلك ستعتاد عليه.

3. استخدم بدائل السكر:

من الممكن استبدال السكر الغير الصحي، بفواكه وأطمعه تحتوي على السكر الطبيعي. ولكن عليك الحرص من تناول كميات كبيرة من هذه الفواكه.

4. اتخاذ خطوات صغيرة :

إذا كنت معتاداً على تناول السكريات بعد كل وجبة، حاول الاستغناء عن هذه العادة. قم باستبدالها بأكل تفاحة أو تناول كوب من الزبادي.

5. عدم الوصول للشعور بالجوع المفرط:

لا تقم بإتباع نظام غذائي حاد، فهذا سيعمل على نقصان كمية السكر في الدم. فستزيد حاجتك لتناول السكريات، فبالتالي لن تحقق النتائج المرجوة من هذا النظام.

6. ممارسة الرياضة:

إذا كنت ترغب في خفض كمية السكر لإنقاص وزنك، أو تريد تخفيضه لأنك تعرف أن ذلك شيء صحي للقيام به، ممارسة الرياضة هي الخيار الأمثل لك. بالإضافة الى ذلك، أظهرت بعض الإحصائيات أن الرياضيين لا يشتهون السكر. فعد ممارستهم للتمارين الرياضية يفضلون تناول الأطعمة المالحة.

إقرأ أيضا
صحة

7. شرب الكثير من الماء:

في بعض الأحيان، يختلط الأمر بين تناول السكريات بسبب الجوع أو هروباً من الملل والضجر. فعند شرب كأس من الماء ومن ثم الانتظار 5 دقائق، تستطيع أن تعرف إذا كنت جائع أم لا.

8. كافئ نفسك:

يمكنك بعد بذل مجهود معين، مكافأة نفسك عن طريق أكل بعض الحلويات كالأيس كريم مثلاً. فذلك لن يضر كثيراً، بل سيزيد من تحفيز الجسم في المرات القادمة.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان