تقرأ الآن
عزيز عيد..اول من اهتم بالإخراج المسرحي و أدخل فن الإلقاء في المسرح المصري

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
58   مشاهدة  

عزيز عيد..اول من اهتم بالإخراج المسرحي و أدخل فن الإلقاء في المسرح المصري

عزيز عيد

عزيز عيد عرفه قاموس المسرح المصري بأنه علامة بارز في تاريخ المسرح المصري، كان موهوبا ورجل مسرح من الطراز الأول، فهو أول من اهتم بالإخراج المسرحي كفن مستقل له قواعده وأصوله في وقت كان الإخراج يتم فيه بطريقة ارتجالية.

تعرف عزيز عيد على الريحاني في بداية حياتهما العملية في بنك الزراعة، وصنع بينهما حب التمثيل في صداقة قوية، وراحا يترددان معا على الفرق الأجنبية المسرحية العاملة في القاهرة، مما سهل عليهما العمل ككومبارس بدار الأوبرا، وأتاح لهما هذا العمل مشاهدة أداء العمالقة من التمثيل مثل مونيه سيلي وكوكلان وسارة برنار وغيرهم.

وفي أواخر عام 1907 كون عزيز عيد فرقته الخاصة، واستهلت نشاطها على مسرح «برنتانيا» بمسرحية جورج فيدو «خللي بالك من إيميلي» من ترجمة أمين صدقي، وأسند عزيز عيد إلى الريحاني دور برجيه، والد إيميلي وبعدها حاول الريحاني الاعتذار عن أداء هذا الدور، لكن عزيز عيد المتمرس بفن المسرح والخبير فيه استطاع إقناعه بصلاحيته لأداء الأدوار الكوميدية، كان هذا هو أول دور كوميدي يقوم به الريحاني، وكان قلقا من عدم تجاوب الجمهور وحين قام بأداء الدور لم يصدق نفسه للضحك الذي ملأ المسرح، فنظر خلفه عله يجد ممثلا مختبئا كما يقول في مذكراته، وهكذا بنظرة عزيز عيد انتقل نجيب الريحاني من التمثيل الدرامي إلى الكوميدي وربح المسرح العربي واحدا من أكبر نجومه الكوميديانات، ومما لا شك فيه أن الريحاني وغيره من النجوم الذين اكتشفهم عزيز عيد للمسرح  قد استفادوا منه جدا خلال عملهم بالمسرح، ولرؤيته الثاقبة وعينه الخبيرة، وبالرغم من اخراجه المتقن لمسرحية خللي بالك من إيميلي لكن الحظ لم يحالفها، فالجمهور لم يكن مستعدا لهذا الانقلاب الذي حدث في جسم المسرح، وعزيز عيد لم يمهد، كان محملا بالرؤى، الأمر الذي جعله معتقدا حتى النخاع أنه سينجح يوما ما، وأن الحظ لن يقف في طريقه كعثرة في كل مرة.

وكان عزيز عيد أول من أدخل فن الإلقاء في المسرح المصري، فجعل لو قواعد وأصولاً، وكان يقول دائما إن المسرح هو الحياة، وأن الإلقاء المسرحي لا يجب أن يخرج عن طبيعة الحديث في الحياة، وأن كل جملة يجب أن تبدأ ببدء المعنى وتنتهي بانتهائه، وكان يردد دائماً أن ذخيرة اللغة العربية هي أغنى اللغات الحية من حيث الكلمات المحيرة.

وتذكر فاطمة رشدي في مذكراتها: “دعانا المرحوم أحمد شوقي إلى منزله للغداء، وكنا نستعد في ذلك الوقت لتقديم مسرحية “مجنون ليلى”، وعرض علينا أن نقوم ببروفة للرواية قبل الغداء، وكان مدعواً معنا الأستاذ توفيق دياب وهو أول مصري يدرس فن الإلقاء والخطابة دراسة علمية، وأثناء عملنا بالبروفة كنا نتلقى من عزيز ملاحظاته على دور كل منا، سواء من حيث الإلقاء أو العوامل النفسية التي يجب أن تصاحب الإلقاء، وبعد انتهاء الفصل الأول وقف توفيق دياب وقال بأعلى صوته لأحمد شوقي، لم أكن أتصور أن في مصر أستاذاً يفوقني في فن الإلقاء، وانا أشكر لك دعوتك التي أتاحت لي معرفته، ثم صافح عزيز عيد وقال له لقد دعاني الباشا لأصحح الأخطاء، ولكنك أعجزتني عن إيجاد أي هفوة، بل علمتني كيف يلقى الشعر وكأنه نثر.

تنقل عزيز عيد بعدها في فرق كثيرة ممثلاً ومخرجاً ومترجماً، من فرقة سلامة حجازي إلى فرقة سليمان الحداد، ثم فرقة شركة التمثيل العربي، وفرقة جورج أبيض، وفرقة عبدالله عكاشة وصولا إلى فرقة رمسيس والتي أخرج لها العديد من المسرحيات وكان هو من يتولي تصميم الملابس والإشراف على الإضاءة، وأيضاً كان يختار الروايات التي تقدمها الفرقة، وحين انفصلت فاطمة رشدي عن فرقة رمسيس انفصل بدوره عنها، وتزوجها عزيز عيد وأسسا معا فرقة فاطمة رشدي، وقدمت الفرقة مجموعة من الروايات لاقت نجاحاً ساحقاً في مصر، ووصولاً إلى عام 1930 أصبحت فرقة فاطمة رشدي بقيادة عزيز عيد تضم فنانين أصبح لهم صيت كبير فيما بعد مثل محمود المليجي وأحمد علام وزكي رستم وعبد العزيز أحمد وزينب صدقي وعبد العليم خطاب وزوزو حمدي الحكيم وروحية خالد ونجمة إبراهيم وغيرهم، وذاعت شهرتهما وأصبح لفاطمة رشدي معجبون في كل الأماكن والبلدان، وسافرت مع عزيز عيد إلى معظم الأقطار العربية، وقدمت الفرقة روايات كثيرة جدا منها العاصفة لشكسبير ومصرع كليوباترا لأمير الشعراء أحمد شوقي، وبعد أن انفصل عن فاطمة رشدي ترك الفرقة وانضم إلى الفرقة القومية وقدم لها مسرحيات كثيرة منها الملك لير والجريمة والعقاب والشعلة المقدسة، وأثبت في تلك المسرحيات انه كان يملك عقلية تسابق زمنه، وأنه كان فاهما جدا للمسرح، الأمر الذي جعل البعض ينادونه أبو المسرح، والذي يدين له بالفضل لتغييراته التي أحدثها في جسم المسرح التقليدي فثار على القديم وأسس له منهجا ورؤية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان